لم يعد وسام حنّا يرضى باللقب الجمالي الذي حصل عليه مرتين، فهو اليوم مقدم برامج وممثل احترف المهنتين ويسير بهما بالتوازي . يطلّ في برنامج عالم الصباح في تلفزيون المستقبل، وقريباً في برنامج يتناول الهوس في شراء الملبوسات، ويمثّل في مسلسل لبناني تعرضه قناة إل بي سي في رمضان الجاري، وآخر يبدأ تصويره لاحقاً . لعلها المرّة الأولى، التي يمكن وصف حنّا بأنه ممثل ومقدم، علماً أنه مثل سابقاً في أعمال دينية لمصلحة تيلي لوميير، وكان مقدماً للنشرة الفنيّة في روتانا . كيف يصف هذا الشاب المحطات التي مرّ بها في الأعوام الأخيرة، وهل يعد نفسه اليوم دخيلاً على مهنتي التمثيل والتقديم؟ وماذا عن طموحاته وأحلامه؟

* نبدأ من برنامجك على شاشة المستقبل، بعد رمضان شوباهوليك . ماذا عنه؟

- هو برنامج واقعي، يهدف إلى مساعدة المدمنين على التسوق في إشباع رغباتهم بارتياد المتاجر ومراكز الموضة للتسوّق، وشراء ما يناسبهم من ملابس ضروريّة، على أن يصل مشترك واحد من أصل 32 متسابقاً عربياً إلى تحقيق لقب أفضل متسوق، أي عاشق تسوّق ويعرف ما يشتريه . البرنامج مقتبس عن فكرة نرويجية اشترت المستقبل حقوق إنتاجها .

* تردد أنك ستتقاسم تقديم البرنامج مع لين سليمان . فكيف تتوزع الأدوار بينكما؟

- رشح أكثر من اسم لمشاركتي التقديم، إنما القرار لم يتخذ بعد . ويعد البرنامج شكلاً جديداً من المسابقات التلفزيونيّة الكبيرة، في إطار تلفزيون الواقع، يقدم في 15 حلقة، يتاح للمتنافسين خلالها فرصة التسوّق، بعد إمداد المشتركين بمبلغ مالي معين . بدأنا التحضيرات، وأقوم بزيارة المشتركين ومتابعة الكثير من التفاصيل .

* أين يصوّر البرنامج وكيف تتم تصفية المشتركين؟

- في كل حلقة يفترض على المدمنين ابتياع ملابس لمناسبات يحددها فريق الإعداد . ويتنافس 4 مشتركين أمام لجنة تحكيم، تختار مشتركين هما الأفضل في نهاية كل حلقة . وقد بدأ التصوير فعلياً .

* إطلالتك الرمضانية تمثيلية في مسلسل للحب وجه آخر، وذلك في دور صعب، كما يصفه المخرج إيلي معلوف أخبرنا عنه؟

- تحمّست للدور جداً من كثرة ما سمعت عنه، وعندما أخبرت بعض الممثلين المشاركين في مسلسل جود، أن المخرج إيلي معلوف رشحني لدور عاصي، فوجئوا، كون الشخصيّة تحمل الكثير من الانفعالات . الى ذلك رشحني معلوف لأكثر من عمل أولها الحب القديم عن نص لفراس جبران .

* ارتبط اسمك باللقب الجمالي، لكن لديك خلفيّة عن التمثيل قبل مشاركتك في أول عمل درامي أخيراً من أين أتت؟

- صحيح، لم أكتشف فجأة بأنني ممثل . درست التمثيل مع المخرج جلال خوري في جامعة القديس يوسف عام ،2006 وخضعت لكاستينغ للمشاركة في فيلم عالمي مع المخرج الإيطالي الشهير فرانكور زفيريلي، إلاّ أن العدوان الإسرائيلي على لبنان صيف ،2006 حال دون ذلك . درست خطواتي جيداً، قبل التلفزيون شاركت إذاعياً في أكثر من مسلسل مع الكاتب فراس جبران، وتلفزيونيّاً في الدراما الدينيّة مع الكاتبة كلود أبو حيدر في سلسلة نور من نور .

* ما العمل الذي شكل انطلاقتك التمثيلية؟

- مسلسل جود هو أول الأعمال التي أطلقتني رسمياً في التمثيل، وفضّلت أن يكون أول أدواري يشبهني، فجسدت شخصية كريم وهو شاب عائد من السفر، ويحاول مع صديقته، مساعدة صديقه جود على تخطي محنته، ويخبّئ مشاعره حينما يعتقد بأن اعترافه بحبه سيجرح الآخرين . وبعد ذلك، انتقلت إلى دور مساحته أكبر، ولا يشبهني أبداً في للحب وجه آخر، ومن حينها دخلت أعماق اللعبة التمثيليّة .

* تقدم منذ عامين عالم الصباح على المستقبل، فماذا أعطاك البرنامج وبين التقديم والتمثيل أين تجد نفسك؟

- عالم الصباح يزيد من معارفي ويقوّي من ثقافتي، ويعطيني انتشاراً إضافياً في الدول العربيّة، وأظهرني شاباً مثقفاً ومحاوراً لبقاً . أما التمثيل، فقد خططت للتخصص فيه، لكن والدي أخذني في اتجاه دراسة العلوم السياسيّة، لأنه اعتقد بأن هذا المجال لا يطعم خبزاً .

حقوق النشر محفوظة لجريدة “الخليج”، © 2018