تحقيق: محمد الماحي

على الطريق السريع نحو مطار الشارقة وباتجاه مدينة الذيد، تقع منطقة البطائح التي تبعد 40 كيلومتراً عن مركز الشارقة، والتي تشكل رابطاً حيوياً بين المركز وباقي المناطق الوسطى.
وفي توصيف آخر أدق، يمكن القول إن منطقة البطائح تقع في المنطقة الوسطى من إمارة الشارقة، يحدها من الشرق مدينة الذيد ومنطقة مليحة، ومن الغرب مدينة الشارقة، ومن الشمال إمارة أم القيوين، ومن الجنوب منطقة المدام وإمارة دبي.
مساحة منطقة البطائح كبيرة، وتبلغ نحو 74 كيلومتراً مربعاً، ولعلها تمتد بين ثلاثة جسور، ففي الاستدلال على الطريق إلى المنطقة، يُقال إنها تقع عند الجسر العاشر باتجاه الذيد وهذا يشكل مركز منطقة البطائح، لكنها تمتد من الجسر التاسع إلى الجسر الثاني عشر، وتحديداً عند منطقة جبل العزب وجسر القطاة وهناك عدد من الشعبيات والمناطق التي تضمها البطائح، ومنها شعبية ابن رشيد والمحافز وطوي سويدان، فضلاً عن شعبية الرفيعة (1) وشعبية الرفيعة (2) ومنطقة الحوية، التي تقع ثلاثتها على اليسار من الطريق العام المؤدي إلى الذيد انطلاقاً من مركز الشارقة، وأيضاً البرير الجنوبي والبرير الشمالي وشعبية طوي السامان التي تبتعد عن الجسر العاشر وصولاً إلى الجسر الثاني عشر.
عن تعزيز عوائد البلدية، والاستفادة من الحركة التجارية والاقتصادية النشطة بالبطائح، قال مدير البلدية عبيد سعيد الطنيجي: إن البلدية أنجزت جملة من المشاريع بتوجهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، يأتي في مقدمتها مشروع إنشاء سوق الخضر والفاكهة بالمنطقة الذي يقام بناء على توجيهات وتكليف صاحب السمو حاكم الشارقة، لدائـرة الأشغال العامة بالشارقة وبلدية منطقة البطائح، بدعم مشروع السوق بكلفة 7 ملايين درهم لتوفير كافة متطلبات واحتياجــات المواطنــين، وإنشاء مرافق خدمية تسهم في توفير الخدمات التجارية والاستهلاكية.
وأضاف أن دائرة الأشغال قامت بتسليم سوق البطائح للخضر والفاكهة، إلى جمعية الشارقة التعاونية لتشغيله وإدارته قبل شهر رمضان، مشيراً إلى أن السوق يأتي ضمن المشاريع التطويرية لمنطقة البطائح.
وقال إن السوق الجديد يعد من المشروعات الحديثة التي يتم إنجازها حالياً بمنطقة البطائح، وتم تصميمه على الطراز المعماري التراثي، المستوحى من البيئة المحلية بأقواس إسلامية، لتوفير كل عناصر البنية الأساسية، التي تسعى إمارة الشارقة إلى إنجازها وتنفيذها، من أجل تقديم الخدمات الأساسية لسكان المنطقة والمناطق المجاورة لها.
وأوضح أن السوق يحتوي على 33 محلاً من مختلف الأنشطة التجارية والخدمية على مساحة 4307 أمتار، مشيراً إلى أن منطقة البطائح مثال نموذجي للتطور المستمر الذي يعكس الازدهار المعماري بقفزات نوعية خلال سنوات قليلة، من خلال جملة من المشاريع الحيوية والتنموية، التي تبرز الاهتمام الذي يبديه صاحب السمو حاكم الشارقة بالمنطقة الوسطى. وفي سياق مشاريع البنية التحتية كشف الطنيجي عن مشروع سوق رامز الخاص الذي تم اعتماد مخططه وسيتم انجازه خلال 24 شهرا، ومشروع سوق المواشي والطيور بتكلفة 12 مليون بالإضافة إلى مباني إدارية للبلدية وكراج لصيانة آليات البلدية.
وقال: قامت هيئة الطرق والمواصلات بالشارقة برصف وتعبيد الطرق الداخلية في المنطقة الصناعية للبطائح.

خطة خدمات كاملة

وكشف حران مبارك الجزيعي رئيس المجلس البلدي في منطقة البطائح عن خطة خدمات كاملة ستنفذ في المنطقة وتشتمل على مشاريع للصرف الصحي ومشاريع لتمديد المياه وإنشاء حدائق متنوعة كما كشف عن توزيع 441 من الأراضي التجارية والصناعية لأهالي المنطقة وإنجاز وبناء 7من الأراضي التجارية و12من الأراضي الصناعية تأتي ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي.
وقال إن هذه الخطة تمتد لمدة عامين تقريباً لإنجازها بشكل كامل مشيراً إلى أن خدمات المجلس البلدي الحالية تركز على الانتهاء من بعض الأعمال المتنوعة والتي تتعلق بشكل كبير بتنظيم حياة المواطنين والقضاء على بعض المشكلات التي تواجه سكان المنطقة عموماً
وأضاف: لقد تم إنشاء حدائق بنوعين حدائق أحياء وحدائق عامة والتي تصل تكلفتها إلى 10 ملايين درهم ومنها حديقة الراشدية وحديقة البرير العامة إضافة إلى العمل على تزويد كل حي من أحياء المنطقة بحديقة خاصة به يطلق عليها حدائق الأحياء

مشاريع صحية

وعن الارتقاء بالخدمات الصحية وتطويرها أعلنت بلدية البطائح عن مشروع توسعة محطة الصرف الصحي، حيث أكــــد حران بن مبارك الجزيعي رئيس المجلس البلدي أن المشـــروع من المشاريع الحيوية ضمن خطة البلدية من حيث ضرورة الاســــتدامة واستغلال المخرجات الحالية وتطويرها للاستفادة منها بطريقـــة حضارية وفتح مناطـــــق زراعـية جديدة وزيادة مســـاحة المسطحات الخضراء بالمنطقة.
وقال إن دائرة الأشغال أنجزت مشروع مسلخ منطقة البطائح وسيتم تسليمه إلى البلدية في العام الجاري لتشغيله، وفي سياق مشاريع التنمية الاجتماعية أفاد بالانتهاء من العمل في مبنى الخدمات الاجتماعية.

تأمين المساكن

وأشار إلى أن المجلس يعمل على تأمين السكن للمواطنين لأنه أمر مهم ويأخذ حيزاً كبيراً من عمل المجلس الذي يقوم بدراسة الطلبات بالسرعة الممكنة للبت فيها وتوفير الإمكانات المناسبة لأصحابها والعمل على مناقشة الطلبات المرفوضة وإيجاد الوسائل الممكنة لتنفيذها.
ويتابع: إن المجلس يبذل جهوداً كبيرة للحفاظ على الحياة البرية في المنطقة من خلال تخصيص لجنة خاصة لمراقبة الصيد البري والحيوانات البرية ومنع الصيد وقطع الأشجار والحفر في الأماكن ومنع الرعي الجائر، مبيناً أن هناك خطة مستقبلية لإنشاء محميات طبيعية خاصة في منطقة الظليمة والسعدية ووادي مسند وتوفير الحيوانات البرية التي كانت تعيش في تلك المناطق

تطبيق البطائح

دشنت بلدية البطائح التطبيق الرسمي لموقع البلدية على الأجهزة الذكية في خطوة للتعريف بالبلدية وفعاليتها والخدمات المقدمة للجمهور، ويأتي ذلك في إطار سعي البلدية المستمر للارتقاء بجودة الخدمات وتقديمها بيسر وسهولة للمراجعين وتم تطويره ليتوافق مع جميع الأجهزة الذكية والتي تعمل على نظام «الابل والاندرويد».
وقال مدير البلدية إن الخطة من تدشين التطبيق الذكي تهدف إلى تقليل عدد المراجعين من خلال الاعتماد على التقنيات الحديثة في إنجاز المعاملات وإن التطبيق سيمكن الجمهور بشكل كبير في تسهيل الوصول إلى جميع المعلومات الخاصة ببلدية البطائح والخدمات التي تقدمها

حدائق البطائح

شهدت منطقة البطائح خلال الفترة الأخيرة اهتماماً كبيراً من قبل البلدية، حيث لقيت الحدائق إقبالاً كثيفاً من الزوار المواطنين والمقيمين.
وقامت البلدية بجهود متنوعة في مجال تجهيز وصيانة الحدائق وألعاب الأطفال وزراعة الزهور والنباتات، وشملت الأعمال صيانة شاملة للمزروعات والمسطحات الخضراء في الشوارع والدوارات والحدائق وتنظيف ألعاب الأطفال ومقاعد الجلوس في جميع الحدائق والتأكد من سلامتها وجاهزية الحمامات.
وقام القسم الهندسي ببلدية البطائح بالتعاون مع دائرة الأشغال العامة بالشارقة بأعمال الإنارة لحديقتي البطائح العامة والبرير العامة وبلغت تكلفتهما الإجمالية 2 مليون درهم، استكمالاً للأعمال الداخلية لتلك الحدائق وشملت إنارة الممرات الداخلية ومناطق الملاعب.

مطالب الأهالي

عبّر أهالي منطقة البطائح، عن شكرهم وتقديرهم لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مشيدين بالجهد الكبير الذي يتحمله سموّه في سبيل تحقيق الرفاهية، ورغد العيش لأبنائه المواطنين، مؤكدين حرص سموه على توفير كل مطالبه واحتياجاته في منطقة البطائح.
قال الأهالي خلال حوارهم مع «الخليج» إن حكومة الشارقة وبلدية البطائح حققتا الحياة السعيدة والعيش الكريم لمواطني المنطقة، كما أنهما حريصتان كل الحرص على توفير كافة سبل الراحة ومقومات السعادة للسكان، بتبني سياسة تطويرية في جميع المشاريع الخدمية والاقتصادية والصحية.

المجلس التنفيذي

ويقول محمد عبد الله بن حليس نتقدم بالشكر والامتنان إلى المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة وبلدية منطقة البطائح والمجلس البلدي، لتقديم كافة التسهيلات والخدمات للمنطقة، من حدائق عامة ومدارس ومراكز خدمات متكاملة، ومشاريع تنموية مستمرة، فضلاً عن ذلك فقد تمت تغطية البطائح بالكامل بالشوارع المرصوفة، وأعمدة الإنارة، ولم تقصر قيادتنا الرشيدة في توفير الخدمات.
المواطن سهيل سالم محمد الذي ثمّن جهود القيادة الرشيدة، وحرصها على إضفاء الطابع الحضاري والرقي على المنطقة، من خلال توفير الخدمات التي يحتاجها المواطنون كالمدارس وأماكن السكن والطرق والإنارة وغيرها من الخدمات.
وأشار إلى أن عدد سكان المنطقة في تزايد وهذا يتطلب ضرورة تطوير الخدمات وتزويدها في المنطقة
وناشد السلطات المحلية بالإسراع في صيانة الطرق القديمة وتزويدها بالإنارة مثل طريق البطائح - الزبير.

معبر القوافل التجارية

يقول عبيد سعيد الطنيجي مدير بلدية البطائح عن أصل تسميتها: سميت المنطقة بهذا الاسم وهي جمع بطحاء أي مجرى المياه، لوجود البطح فيها، وهي بطحاء (المرة) و(الرفيعة)، ولهذا سميت البطائح، بمعنى وجود أكثر من مجرى مياه اتحد في هذه المنطقة.
وعن تاريخها يقول: كانت منطقة البطائح معبراً للقوافل الآتية من سلطنة عُمان والساحل الشرقي إلى دبي والشارقة والإمارات الأخرى، والعكس صحيح، حيث توافرت فيها آبار المياه، وفي بعض المواسم تجري الأودية البطاحط وتتجمع في المناطق المنخفضة ألا وهي «الغدر»، حيث توفر الأمن لسكانها ولمرتادي هذه المنطقة من القوافل حينما يلزم الأمر، كما أنها اشتهرت بالصيد نظراً لوجود مختلف الحيوانات البرية في تلك الفترة كالمها والظبي والطيور، فضلاً عن وفرة المراعي، باعتبارها منطقة بدوية رعوية.

خصائص البطائح

من خصائص منطقة البطائح، أنها كثيرة المزارع والثروة الحيوانية، وتتمتع بغطاء نباتي جيد، ففي الزراعة، تمتلك المنطقة فرصة ومساحة مناسبتين لزراعة النخيل، وهي كذلك حيث تتركز هذه الزراعة عندها، فضلاً عن ذلك هناك الزراعة الموسمية لمختلف أنواع الخضار والفواكه، وتكثر أشجار الغاف المعمرة في المنطقة، ولها احترامها عند السكان، فلهذه الشجرة فلسفة في التعامل معها، بمعنى أن هناك مواسم معينة لتقطيعها وقص القميم، من دون إصابة أو قطع الجذر، لتجديد الشجرة.
ويبلغ عدد السكان في منطقة البطائح نحو 3 آلاف نسمة، إضافة إلى 250 نسمة من الوافدين الذين يعملون في مختلف الأعمال، والسكان والعائلات مترابطون ومتلاحمون، وصلة الأرحام والزيارات العائلية لا تنقطع بينهم.

أنشطة ثقافية واجتماعية

الحياة في البطائح ثرية بأنشطتها الثقافية والاجتماعية المختلفة التي تضطلع بها المؤسسات المختلفة، فقد تم إنشاء نادي البطائح الرياضي، ونادي سيدات البطائح، والمركز الثقافي، ومركز التنمية الأسرية، ومركز الناشئة، ومركز الطفل، وعدد من مناطق الترفيه مثل الحدائق العامة والصالات الرياضية ومجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات، والمجلس الأعلى للأسرة، الأمر الذي أثرى بدوره تدعيم الجانب الثقافي للسكان.
من يزور البطائح، يثري مخيلته بدءاً من حفاوة أهلها وكرمهم الفياض ومروراً بمعالمها الطبيعية والحديثة التي ترسم في تمازج فريد صورة المدينة الوادعة التي تشكل بؤرة حياة مفعمة بالحركة والنشاط، تستشرف مع صباح كل يوم آفاقاً جديدة، نحو مستقبل يليق بتاريخها العظيم، لتحكي للعالم قصة حضارة تزداد عراقتها والاجتماعي لأبناء المنطقة.

المجلس البلدي

ثمّن مروان مصبح الكتبي، حرص صاحب السمو الشيخ الدكتور حاكم الشارقة على توفير كافة السبل الممكنة لراحة المواطنين وتحقيق الحياة السعيدة لهم، من خلال إنشاء المشاريع التنموية التي تنسجم مع أفضل المعايير الدولية، بالإضافة إلى وضع الخطط التطويرية المستقبلية التي تجعل من الشارقة في مصاف المدن العالمية.
وأشاد بالدور الكبير الذي قدمته حكومة الشارقة وبلدية البطائح والمجلس البلدي، من تطور سريع لأهالي البطائح، من خلال إقامة أفضل المنشآت والخدمات الصحية والتعليمية المتميزة في منطقة البطائح.
وناشد البلدية والمجلس البلدي بإنارة بعض الطرق الداخلية في البطائح( 2) والإسراع بصيانة شارع الرفيعة وإنارة شارع البطائح الزبير.

حقوق النشر محفوظة لجريدة “الخليج”، © 2019