عادي

المجلس الوطني للإعلام يطلق مبادرة «المختبر الإعلامي»

عقد جلسة عصف ذهني مع ثلاث فئات
04:54 صباحا
قراءة دقيقتين
أبوظبي: «الخليج»

انطلاقاً من دوره الاستراتيجي في تنفيذ المبادرات الوطنية لقطاع الإعلام، المتأتية من الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات في سبتمبر/‏أيلول 2017، والارتقاء بالمنظومة الإعلامية، أطلق المجلس الوطني للإعلام مبادرة «المختبر الإعلامي»؛ ليكون حاضنة للمواهب الإعلامية بالدولة.
وتأتي المبادرة؛ بهدف توحيد جهود المختبرات الإعلامية في الدولة، ورعاية المواهب في كافة المجالات والتخصصات الإعلامية، وتزويدها بالخبرات العلمية النظرية والعملية وإشراكهم في سوق العمل.
وعقد المجلس الوطني للإعلام، أمس، جلسة عصف ذهني مع الفئات الثلاث، شارك فيها (لجنة دبي للإنتاج السينمائي، وفارس فيلم، ومجموعة الفطيم MAF، وسوني، و«يو بي سوفت»، ورد، والكاتب حسن الزعابي، والكاتب مانع المعيني، والمدربة شيماء المرزوقي) بحضور عدد من موظفي المجلس وأعضاء مجلس الشباب الإعلامي؛ بهدف مناقشة احتياجات هذه الفئات، وتطوير برامج تدريبية تتناسب مع متطلباتهم؛ لتمكينهم وصقل خبراتهم العملية.
وبهذه المناسبة، قال منصور إبراهيم المنصوري، مدير عام المجلس الوطني للإعلام: «إنه تجسيداً لرؤى القيادة في أهمية إشراك الشباب في عملية البناء والتشييد، التي تشهدها دولة الإمارات في المجالات كافة، فقد بدأنا في المجلس بإطلاق العديد من المبادرات الإعلامية، التي من شأنها توفير المنصات، التي تكفل دعم الشباب، وتمكينهم من المساهمة في عملية تطوير قطاع الإعلام المحلي، والارتقاء به وتمكينه من مواكبة مختلف التطورات المتسارعة، التي يشهدها قطاع الإعلام العالمي، ونشر رسالة الإمارات؛ المبنية على قيم الاعتدال والوسطية والتسامح، ومن هنا فقد قمنا بإطلاق مبادرة المختبر الإعلامي، الذي جاءت فكرته من مخرجات الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات».
مضيفاً: «نهدف من وراء إطلاق هذه المبادرة إلى توحيد جهود المختبرات الإعلامية في الدولة، وتمكينها من النهوض بفئة المواهب الإعلامية الشابة من الكتاب الواعدين، ومنتجي الأفلام ومنتجي الألعاب، وهو ما سيسهم في الوقت نفسه في دعم جهود المجلس في تطوير البيئة التشريعية والتنظيمية لقطاع الإعلام».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"