عادي

مسؤولون: المحاسبة والشفافية أساسا الدولة الناجحة

حديث منصور بن زايد يؤكد حرص القيادة على تحقيق الإنجازات
05:45 صباحا
قراءة دقيقتين

أبوظبي:رانيا الغزاوي

أوضح مسؤولون وأعضاء بالمجلس الوطني وفعاليات مجتمعية في أبوظبي، أن ما أكده سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، خلال اجتماع لجنة متابعة تنفيذ «رسالة الموسم الجديد» الذي عقد أمس في أبوظبي، وقال فيه «لن نجامل بعضنا على حساب الوطن.. ولدينا مكتسبات عظيمة نحميها ومستقبل نحتاج التخطيط له بشفافية»، له كبير الأثر في نفوس المواطنين، حيث يبرز ويعكس حرص القيادة على المضي في تحقيق الإنجارات والعمل للوطن والمواطنين، وتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة.
وقالوا إن مبدأ المحاسبة والشفافية هو الأساس لدولة ناجحة، وهذا ما ستركز عليه الحكومة خلال المرحلة المقبلة، ما يشحذ الهمم، ويشجع على بذل مزيد الجهد والعطاء والتفاني في أداء الواجب، كلٌ في موقعه بكل شفافية ومصداقية.

النهوض بالمستقبل

وأكد سعيد الرميثي عضو المجلس الوطني الاتحادي «أن ما وصلت إليه دولة الإمارات يعتبر إنجازاً عظيماً، وأي تخلف عن طريق التقدم، يعد بمثابة عدم تقدير للإنجازات الحالية، لذا يجب دائماً النظر لجميع إنجازاتنا الوطنية، وأن تكون مصدراً محفزاً للمواطن الإماراتي على النهوض بالمستقبل».

الملفات الأساسية

وقال حمد العوضي، عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، إن اجتماعات لجنة متابعة تنفيذ رسالة الموسم الجديد برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد، ستضع النقاط على الحروف بما يتعلق في كثير من الملفات الأساسية التي لن تحتمل المجاملة، لأن المجتمع الإماراتي لا يرضى إلا بالمراكز الأولى.

أثر كبير

وأكدت أروى آل علي، رئيسة مجلس شباب الهيئة الوطنية للمؤهلات، أن ما تحدث به سموه خلال الاجتماع الأول، له أثر كبير في نفوس المواطنين، الذي يبرز حب شيوخنا الكرام لدولتهم وجعل حاجات المواطن والمقيمين من أولى اهتماماتهم، والعمل بشكل فوري على تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة.

مضاعفة الجهود

وقال المواطن ماجد عبد الله الهرمودي، إن قيادتنا الرشيدة دائماً ما توصي بمضاعفة الجهود المبذولة في الميدان تحقيقاً لتطلعاتها في شتى المجالات، وهذا يعتمد على خلق قنوات تواصل واتصال مباشرة مع الميدان كل في مجال عمله، بما يضمن رسم صورة دقيقة وشفافة لتقدم مجالات العمل الحكومي في الدولة.

أمانة في أعناقنا

وقال المواطن ياسر محمد:«إن دولة الإمارات أمانة في أعناقنا جميعاً، يتحملها الطالب في مدرسته وصولاً إلى الوزير، ومن واجبنا كمواطنين ومقيمين أن نعمل يداً واحدة للحفاظ على مكتسبات الوطن واسم دولة الإمارات، حيث قدمنا خلال الأعوام الماضية كثيراً من العمل والجهود المتواصلة، حتى وصلت دولتنا الفتية إلى المرحلة الحالية من التقدم والازدهار».
قيَم هذا المقال
0

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y6gt5pyz