عادي

600 مشارك في مؤتمر «الاتحادية للموارد البشرية»

تعقده 17 - 18 إبريل ويناقش «تحديات رأس المال البشري»
04:35 صباحا
قراءة دقيقتين
دبي: إيهاب عطا

أكد الدكتور عبدالرحمن عبد المنان العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية أن حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة يوماً بعد يوم تثبت أن المكانة العالمية الرائدة التي تبوأتها على مختلف الصعد، لا سيما على صعيد الكفاءة الحكومية وتطوير منظومة العمل الحكومي، لم تكن محض صدفة أو وليدة اللحظة، بل كانت نتيجة حتمية لمتابعة وتوجيهات قيادتنا الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.
وأشار العور خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الهيئة أمس، للإعلان عن تفاصيل وجدول أعمال الدورة التاسعة من مؤتمر الموارد البشرية الدولي، الذي يقام برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي للعام التاسع على التوالي تحت شعار «تحديات رأس المال البشري في الثورة الصناعية الرابعة»، وتستضيفه دبي يومي 17 و18 إبريل المقبل في فندق جميرا أبراج الإمارات، إلى أن تجربة دولة الإمارات لجهة تمكين رأس مالها البشري باتت محل تقدير واهتمام من العالم أجمع، فهي لا تكتفي بالتطوير المستمر لمنظومة العمل الحكومي، ولا تقف مكتوفة الأيدي حيال المتغيرات العالمية المتسارعة في شتى المجالات، بل تسعى جاهدة لمواكبتها، ولأن تكون أحد صناعها.
من جهته قال الدكتور عبد السلام المدني، رئيس اندكس القابضة: «يتطلع أصحاب الأعمال اليوم إلى بناء (مؤسسات المستقبل)، حيث إن قيام الثورة الصناعية الرابعة أجبرت المؤسسات على إعادة تصميم نماذج أعمالها، وتحليل المخاطر والفرص في المجالات ذات الصلة، وتسهيل التعلم السريع الذي يتوافق مع متطلبات العمل المتغيرة باستمرار. وفي حين أن الإيقاع السريع للتقدم التكنولوجي مثل إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والأتمتة تقدم فرصًا اقتصادية لم تستغل بعد في الأعمال والمؤسسات، إلا أنها تشكل تحديًا كبيرًا بالنسبة للشركات التي تفتقر إلى القدرة على تطوير المهارات اللازمة للنجاح».
وأضاف المدني قائلا: «وفي هذا العام، يُعقد مؤتمر الموارد البشرية الدولي تحت عنوان تحديات رأس المال البشري في الثورة الصناعية الرابعة، والذي يهدف إلى تسليط الضوء على التحديات الأساسية التي تواجه رأس المال البشري الذي يتوجب عليه تغيير نماذج العمل المكررة والممارسات القديمة والتقليدية من أجل تحقيق التغيير الحقيقي.
ويقدّم المؤتمر جلسات رئيسية متخصصة تتناول أفضل الممارسات في مجال الموارد البشرية والحلول الجديدة والخبرات العلمية في مجال إدارة وتنمية الموارد البشرية، يوفر المعرض المصاحب فرصة مميزة لشركات ومؤسسات الموارد البشرية للمشاركة والتواصل وتبادل الخبرات مع صناع القرار الرئيسيين وقادة الأعمال وخبراء هذا المجال».
من جهتها أشارت ليلى السويدي المدير التنفيذي لقطاع البرامج وتخطيط الموارد البشرية في الهيئة، إلى أن مؤتمر الموارد البشرية الدولي التاسع سيستقطب أكثر من 600 مشارك وزائر من المنطقة والعالم، فضلاً عن 30 متحدثاً من القطاعين العام والخاص، وسيناقش المؤتمر عددًا من الموضوعات منها: مستقبل الوظائف وإدارة رأس المال البشري في ظل الثورة الصناعية الرابعة، وموضوع ازدهار القوى العاملة في القرن الحادي والعشرين، و«استدامة رأس المال البشري والثورة الصناعية الرابعة».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"