عادي

الجزائر:محاكمة شقيق بوتفليقة اليوم

«الإنتربول» يتلقي القبض على خالد نزار ونجله في إسبانيا
04:12 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

تنطلق اليوم الاثنين، في الجزائر محاكمة السعيد بوتفليقة شقيق ومستشار الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، رفقة قائد المخابرات السابق محمد مدين المدعو توفيق، وبشير طرطاق آخر قائد مخابرات في عهد بوتفليقة، إضافة إلى الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون أمام المحكمة العسكرية بولاية البليدة، بتهمة «المساس بسلطة الجيش» و«التآمر لتغيير النظام»، فيما أكدت السفارة الجزائرية بإسبانيا أن الشرطة الدولية «الإنتربول»ألقت القبض على وزير الدفاع الأسبق خالد نزار ونجله،وقد تم ترحيلهما إلى الجزائر أمس،تمهيداً لمحاكمتهما. وستعد هذه الجلسة في حال لم يتم تأجيلها، جلسة تاريخية نظراً لثقل التهم ولثقل الشخصيات المتابعة التي لم يتخيل أحد قبل الحراك الشعبي الذي انطلق في يوم 22 فبراير الماضي، إمكانية جلوسها في كرسي الاتهام يوماً.
وكانت نزار أكد في شهادته أن السعيد اتصل به في الأسابيع الأولى من الحراك الشعبي باحثاً عن سبل إيقاف الحراك دون التفريط في مقاليد الحكم، وأكد نزار أن شقيق بوتفليقة كان يفكر في الإعلان عن حالة الطوارئ، ويبحث إمكانية إقالة قايد صالح.(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"