عادي

الحوثي يضيق على قيادات «المؤتمر» في صنعاء

05:27 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
صنعاء «الخليج»

كشفت مصادر في حزب المؤتمر الشعبي العام بصنعاء عن ضغوط مارستها جماعة الحوثي على قيادات الحزب التي اعلنت مقاطعتها اجتماعات ما يسمي ب «المجلس السياسي الأعلى» و«حكومة الانقاذ»، التي يسيطر عليهما الحوثيون احتجاجاً على اطلاق متهمين بمحاولة اغتيال الرئيس الراحل «صالح» وذلك للتراجع عن قرارها بالمقاطعة.
وأكدت المصادر ل«الخليج» أن تهديدات بالحبس والقتل وجهتها ميليشيات الحوثي لقيادات مؤتمرية من أبرزها الشيخ «صادق أمين أبو رأس» ورئيس مجلس النواب المنحل بصنعاء «يحيى الراعي» أجبرت الأخيرين على التراجع عن قرار المقاطعة وحث ممثلي الحزب في المجلس السياسي الاعلى والحكومة الانقلابية على استئناف المشاركة في الاجتماعات.
ولفتت إلى أن رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى «مهدي المشاط» عقد اجتماعاً مغلقاً مع القياديين «أبو رأس والراعي» وابدى استياءه من الطريقة التي اطلق بها سراح المتهمين الخمسة بتفجيرات مسجد النهدين، التي وقعت عام 2011، مؤكدا أنه أصدر توجيهات بالتحقيق مع المسؤولين عن اطلاق سراح هؤلاء المتهمين وإدراجهم ضمن صفقة لتبادل الاسرى مع الجيش الوطني.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"