عادي

الفصائل تقصف 3 مقار للقوات السورية والروسية في ريف حماة

دمشق تتهم جهات خارجية بتخريب أنابيب النفط البحرية
04:34 صباحا
قراءة دقيقتين

أعلنت فصائل مسلحة معارضة، أمس الاثنين، أنها قصفت بصواريخ جراد ثلاثة مقار عسكرية تابعة للقوات الحكومية السورية والروسية في ريف حماة، فيما اتهم مسؤول حكومي في دمشق، جهات ترتبط «بدول» خارجية بالوقوف خلف عملية «تخريب» لعدد من الأنابيب البحرية في مصفاة مدينة بانياس الساحلية.
وقال قائد عسكري في «الجبهة الوطنية للتحرير»، التابعة للجيش السوري الحر، طلب عدم ذكر اسمه، لوكالة الأنباء الألمانية: «قصفت فصائل المعارضة أمس، ثلاثة مقار تابعة للقوات الحكومية السورية والمجموعات الموالية لها؛ حيث قصفت قاعدة بريديج العسكرية الروسية بصواريخ جراد، وحققت إصابات مباشرة في صفوفها».
وأضاف، أن الفصائل، استهدفت بصواريخ جراد أيضاً اجتماعاً ضم قيادات عدة في القوات الحكومية السورية والروسية في بلدة الجابرية بريف حماة الشمالي، مشيراً إلى استهداف مقر الدفاع الوطني التابع للقوات الحكومية في بلدة السقيلبية بريف حماة.
وكشف القائد العسكري، عن أن تركيا، أرسلت أمس، تعزيزات عسكرية دخلت الأراضي السورية من معبر كفرلوسين في ريف إدلب، وعددها 12 سيارة توجهت إلى نقطة المراقبة التركية في قرية شير مغار بجبل شحشبو في ريف حماة الغربي، التي تعرضت للقصف مرات عدة، مشيراً إلى أن من بين التعزيزات العسكرية دخول راجمات صواريخ تركية لأول مرة.
ومن جانبه، قال قائد ميداني يقاتل مع القوات الحكومية: «قصف مسلحو المعارضة مدينة السقيلبية بثمانية صواريخ من نوع جراد، سقطت على منازل المدنيين، وخلفت خسائر مادية».
وأشار إلى أن الجيش السوري، أسقط طائرة مسيّرة كانت تقوم بعمليات تصوير على طريق محردة السقيلبية بريف حماة الشمالي الغربي.
ومن جهة أخرى، ذكرت وزارة النفط والثروة المعدنية السورية في صفحتها على موقع «فيسبوك»، مساء الأحد أن «عملية تخريبية، استهدفت خطوط المرابط النفطية في بانياس».
ونشرت شريطاً مصوراً يبين حجم الأضرار التي لحقت بالأنابيب المستخدمة لنقل المشتقات النفطية من ناقلات النفط المتوقفة في المرابط إلى مصفاة بانياس.
وقال معاون مدير الشركة السورية لنقل النفط قيس ديب، في تصريح لإذاعة «شام أف أم» أمس: «تتقصى الجهات المختصة لمعرفة ما جرى»، واصفاً ما حدث ب«عمل نوعي محترف ومن نفذه جهة ترتبط بدول» لم يسمها. وأضاف: «الأساس هو الاعتداء على دولتنا وتوجيه رسالة». (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"