عادي

الولايات المتحدة تنتقد أداء «الوفاق» في مكافحة الإرهاب

الجيش الليبي يقصف معسكر «شهوب» ويُدمر آليات للميليشيات
05:29 صباحا
قراءة دقيقتين

انتقدت الخارجية الأمريكية أداء حكومة الوفاق الوطني الليبية ومؤسساتها، خاصة في وضع استراتيجيات وقوانين لمكافحة الإرهاب في المنطقة، فيما أعلن المركز الإعلامي للجيش الليبي أمس السبت أن سلاح الجو استهدف بالقصف معسكر شهوب بين رقدالين وزليتن،وأكد رصد أحد الإرهابيين البارزين يقاتل في صفوف قوات حكومة الوفاق.

وأشار التقرير السنوي حول مكافحة الإرهاب الصادر عن فترة 2018، إلى أن مؤسسات حكومة الوفاق لم تكن فعالة في ردع الأنشطة الإرهابية أو الحد منها، وتطبيق القانون الليبي، بسبب استمرار تجزئة القوى السياسية والأمنية في البلاد.وأوضح التقرير بأن جماعات مسلحة تعمل في طرابلس على فرض الأمن والقانون، بدلاً من مؤسسات الدولة.

وتطرق التقرير إلى الضربات الجوية التي نفذتها الولايات المتحدة ضد عناصر «داعش» والقاعدة في ليبيا، مشيداً بدور الجيش في تحرير مدينة درنة من التطرف.

من جهة أخرى،استهدف سلاح الجو الليبي، صباح أمس السبت، معسكر «شهوب» في المنطقة الواقعة بين «رقدالين» و»زُليتن» بطريق «العسة» غربي ليبيا.

وأكد المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة أن ضربات سلاح الجو بمعسكر «شهوب» طالت تجمعا لرتل كامل للمليشيات، ما أسفر عن تدمير أكثر من 12 آلية مسلحة ودبابتين.

وتابع المركز في بيان أن الضربات الجوية في محاور العاصمة استهدفت مباشرة مواقع للمليشيات في عين زارة ومشروع الموز «مقر مليشيا غنيوة» وكوبري الفروسية

كما أعلنت شعبة الإعلام الحربي رصد أحد الإرهابيين البارزين والمطلوب لدى الأجهزة الأمنية والعسكرية يقاتل في صفوف قوات حكومة الوفاق. وبينت الشعبة عبر صفحتها بموقع «فيسبوك» أن سعد الطيره كان قد ظهر في وقت سابق في إصدارات مصورة تتبع الجماعات الإرهابية وهو يتوعد قوات الجيش.وأوضحت الشعبة أن الطيره الملقب «أبو الزبير» من مواليد 1977 ومن سكان الساحل في درنة ويتبع لكتيبة بوسليم وعضو بارز وقائد ميداني لدى الكتيبة، كما أنه عضو في مجلس شورى داخل الكتيبة، المؤلف من 5 أعضاء.(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"