عادي

نداء فلسطيني لمجلس الأمن لوقف الاستيطان

الجامعة تُندِّد بمحاولات الاحتلال منع تدريس المنهج الفلسطيني في القدس
05:09 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

دانت وزارة الخارجية الفلسطينية بأشد العبارات، إعلان سلطات الاحتلال اعتزامها بناء 250 وحدة استيطانية جديدة لتوسيع المستوطنات الجاثمة على أراضي المواطنين جنوبي وشرقي بيت لحم. كما دانت الخارجية بشدة، مصادرة قوات الاحتلال لعشرات الدونمات من أراضي بلدة نحالين غربي بيت لحم لصالح التوسع الاستيطاني، وبناء وحدات استيطانية جديدة.
واعتبرت الوزارة أن هذه التدابير الاستعمارية تندرج في إطار مخططات الاحتلال الهادفة إلى فصل القدس بالكامل عن محيطها الفلسطيني، وتحويل التجمعات والمدن الفلسطينية إلى كنتونات مفصولة بعضها عن بعض، ومرتبطة بالعمق «الإسرائيلي»، بما يؤدي إلى تعميق المد الاستيطاني باتجاه الأغوار في الشرق، ومحو الخط الأخضر من الجهة الغربية.
وكانت سلطات الاحتلال أكدت اعتزامها بناء 251 وحدة سكنية استيطانية، ومصادرة عشرات الدونمات من أراضي محافظة بيت لحم.
من جانب آخر، حذرت الخارجية الفلسطينية من استمرار دعوات استهداف المسجد الأقصى المبارك من قبل المنظمات اليهودية والاستيطانية «الإسرائيلية» المتطرفة، بما يهدف إلى تحويل وحرف طابع الصراع من صراع سياسي إلى ديني.
بدوره أكد وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردني عبد الناصر أبو البصل، رفض بلاده المطلق لما ورد من تصريحات وزير الأمن الداخلي وبعض مسؤولي سلطات الاحتلال، المتعلقة بالمسجد الأقصى المبارك.
وفي السياق نفسه، أكدت جامعة الدول العربية أن محاولة الاحتلال منع تدريس المنهج الفلسطيني في القدس يشكل تعدياً جديداً على حقوق الشعب الفلسطيني وانتهاكاً للاتفاقيات والمعاهدات الدولية. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"