عادي

شراكة بين «صحة» و«مايو كلينك» لإدارة مدينة الشيخ شخبوط

خالد بن محمد بن زايد يشهد توقيع الاتفاقية
04:58 صباحا
قراءة دقيقتين

أبوظبي: رانيا الغزاوي

بحضور سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، وقعت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» أكبر شبكة لمزودي الرعاية الصحية في دولة الإمارات، ومايو كلينيك، المركز الطبي الأكاديمي الأفضل عالمياً ومقره في روتشستر، مينيسوتا في الولايات المتحدة الأمريكية، أمس، اتفاقية تعاون وشراكة، لإدارة وتشغيل مدينة الشيخ شخبوط الطبية، المستشفى الأكبر والأحدث في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وبموجب الاتفاقية، فإن «مايو كلينك»، ستكون من المساهمين الرئيسيين في المدينة الطبية الجديدة، مما يمثل أول استثمار رئيسي من قبل أحد مقدمي الرعاية الصحية الدوليين في القطاع الصحي بدولة الإمارات.
وقع الاتفاقية: سالم راشد النعيمي، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، والدكتور جيانريكو فاروجيا، الرئيس والمدير التنفيذي لمستشفى «مايو كلينك».
وتفقد سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد، مرافق المدينة التي بدأت تقديم خدماتها مطلع نوفمبر الجاري، وتعرف إلى نموذج العمل في الصرح الطبي.
واطلع سموه من المسؤولين على الخدمات التي يقدمها قسم أمراض القلب، وتابع عرضاً تقديمياً حول مميزاته، كما تجول سموه في مكتب شركة صحة الرئيسي، واستمع إلى شرح حول النموذج التشغيلي للمدينة الطبية.
كما زار سموه غرف العمليات، واستمع إلى شرح حول التقنيات الطبية المتطورة المستخدمة في جميع مرافقها، إلى جانب غرفة العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة، وصالات المرضى.
كما تفقد سموه مركز علاج الحروق المتقدمة، والذي يعتبر المركز الأول والرئيسي في الإمارات في هذا الاختصاص.
وبهذه المناسبة، أكد الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة- أبوظبي، حرص القيادة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، على توفير رعاية صحية لأبناء الإمارات والمقيمين على أرضها وفقاً لأعلى المعايير العالمية.
من جانبه قال سالم راشد النعيمي: المدينة، منشأة صحية استثنائية مصممة لتوفير رعاية متخصصة على مستوى عالمي، وأضاف أن الشراكة بين «صحة» و«مايو كلينك» تعطي دفعة قوية لصناعة الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي بما توفره من تبادل للخبرات ونقل المعرفة تسهم في الارتقاء بمستوى الرعاية الصحية من خلال الابتكار والمهارات.
من ناحيته، قال الدكتور جيانريكو فاروجيا، إنه بموجب هذا التعاون والشراكة الفريدة من نوعها، ستعمل الفرق الطبية جنباً إلى جنب مع بعضها لتقديم الرعاية الصحية عالية الجودة للمرضى.
وقال الدكتور ج. أنطون ديكر، رئيس قسم الخدمات الدولية في «مايو كلينك»: نتمتع بإرث عميق ضارب في التاريخ من خلال الجولات التي قام بها الدكتوران ويل وشارلي مايو إلى جميع أنحاء العالم لتوفير الرعاية الطبية للناس؛ إذ تتمتع مايو كلينك، بخبرة كبيرة تحرص على التعلم من الآخرين ومشاركة المعارف والخبرات لفائدة المرضى.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"