عادي

الأرقام العالمية تتساقط في دولية فزاع لرفعات القوة

قصة صاحب همة.. وفاة أمه لم توقفه عن المضي نحو حلمه
02:32 صباحا
قراءة دقيقتين

شهدت منافسات اليوم الثالث من بطولة فزاع الدولية العاشرة لرفعات القوة لأصحاب الهمم منافسة قوية وإصراراً غير مسبوق على تسجيل أرقام عالمية جديدة من قبل اللاعبين، واستطاع كل من الإيطالي تيليسكا دوناتو والمصرية فاطمة كوراني تحطيم رقميين عالميين جديدين في فئة الناشئين، حيث رفع دوناتو ١٧٠كغ في مجموعة ٧٢كغ وما فوق ناشئين وظفر بالذهبية على حساب المصري محمد علي، و في مجموعتي ٦١كغ ناشئات و٦١كغ سيدات سجلت المصرية فاطمة رقمها العالمي الأول متفوقة على مواطنتها جيهان عبدالعزيز بفارق بسيط وحصدت فاطمة وحدها ذهبيتين في كلتا المجموعتين.
وأبهر المنتخب المصري الجمهور باستمرار تألق لاعبيه، حيث حققوا في اليوم نفسه أيضاً ميداليتين ذهبيتين وأخرى فضية عن طريق ذهبية آمال محمد في مجموعة ٧٣كغ سيدات وذهبية محمد الألفي بمجموعة ٨٠ كغ رجال وفضية محمود عطية في وزن ٧٢ رجال ولم تتوقف إنجازات الفراعنة هنا ليظفروا بذهبيتين أخريين في بداية منافسة اليوم الرابع عن طريق اللاعب محمد حسين واللاعب هاني عبدالهادي، لتتربع مصر على عرش البطولة بعدد الميداليات حتى الآن (٩ ذهبيات، فضيتين).
وفي منافسات اليوم نفسه، حصلت اللاعبة الإيرلندية بريتني آريندس على ذهبية في مجموعة ٧٣كغ ناشئات والبرازيلية ماريانا دانيدرا في مجموعة ٦٧ سيدات، كما أهدى العراقي رسول محسن أول ذهبية للعراق في مجموعة ٧٢كغ رجال. وأصيب اللاعب العراقي رسول محسن بتمزق في كتفه في محاولته لتحطيم رقم عالمي عندما رفع وزن ٢٣٠ كغ، و قد حبس أنفاس الجمهور عند إصابته أثناء الرفعة، وسارعت اللجنة الطبية في البطولة لإسعافه وإعطائه العلاج اللازم، و طمأن أعضاء المنتخب العراقي عن حالة رسول وقالوا إنه سيخضع للعلاج والراحة لفترة من الزمن.
وأكد اللاعب الأردني محمد الشنايطي أن فرحته كانت مختلفة بالإنجاز الذي حققه في دولية فزاع عندما توج بذهبية مجموعته، حيث أن فزاع هي أول بطولة دولية له، ويعتبر محمد (١٧ عاماً) من أصغر اللاعبين المشاركين في البطولة سناً، ولمحمد ككثيرٍ من أصحاب الهمم قصة كبيرة في كسر القيود ومجابهة التحديات التي يمرون بها، تبدأ بتخطي عقبة الإعاقة ولا تنتهي بالقتال المستمر مع ظروف الحياة الصعبة، ويقول محمد إن والدته كانت أكثر الداعمين له إلا أن صدمة وفاتها أدخلته بحالة نفسية صعبة بيد أن دعم مجتمعه ومحيطه كان له الأثر الكبير في إرجاع محمد إلى أجواء التحدي والعزم، ويحلم محمد بأن يشارك في أولمبياد طوكيو القادم وقد ساهم فوزه بالذهبية في بطولة فزاع بتعزيز ثقته بنفسه ليجعل من الحلم واقعاً خاصة أن دولية فزاع تعد من أقوى البطولات الدولية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"