عادي

الرميثي: كل لاعبي الوحدة تحت التقييم

«العنابي» يبحث عن مدرب من المدرسة الأوروبية
04:32 صباحا
قراءة 3 دقائق
أبوظبي: محمد مصطفى

أكد أحمد الرميثي، رئيس شركة الوحدة لكرة القدم، أن الأولوية في التعاقد مع مدرب جديد ل «العنابي» ستكون للمدرسة الأوروبية،حيث إن ذلك يتوافق مع رؤية وفكر إدارة النادي، وكشف أن إقالة الروماني ريجيكامب مردها إلى النتائج السلبية التي لا تتناسب مع إمكانات الفريق، وليس هناك أي خلافات بسبب استقطاب لاعبين كما يتردد، كما أشار الرميثي إلى أن النادي يثق باللاعبين وبعودة الفريق، وليس هناك قرار في الوقت الحالي بخصوص إنهاء التعاقد مع أي لاعب من الرباعي الأجنبي، ولكن هناك تقييما لكل اللاعبين من المحليين والأجانب، وأي عنصر لا يخدم الفريق سيغادر، وهناك اتصالات مع لاعبين مواطنين من خلال أنديتهم.
وقال الرميثي: «فض الشراكة مع المدرب ريجيكامب جاء عن قناعة من جميع الأطراف في اجتماع بوجود المدرب، والنتائج السلبية لفريق بإمكانات الوحدة في خمس جولات متتالية، جعلنا نسعى إلى تدارك هذا الوضع والاستغناء عن المدرب، لبث روح جديدة في الفريق، والجميع يعلم أن سياسية النادي ضد الإقالات واستمر ذلك خلال الثلاث سنوات الأخيرة.
وتابع:المدرب كان إيجابياً طوال وجوده في قيادة الفريق وخلق شخصية للفريق في الموسم الماضي، ولا توجد أي خلافات حول استقطاب لاعبين أو غيره، وغياب الفريق عند الفوز ساهم في الإسراع في القرار بالرغم من الظروف التي مر بها الفريق بغياب 30% من قوته للإصابة في الفترة الأخيرة.
وعن الحديث عن رحيل بعض اللاعبين الأجانب قال: «حتى الآن لم تضع الإدارة أياً من الأجانب الأربعة خارج حسابات الفريق، وموضوع باتنا شابه بعض اللغط، لابتعاده عن اللعب بسبب الإصابة، ولكن في الانتقالات الشتوية ليس هناك لاعب محصن فكل اللاعبين تحت طائلة التقييم، وسننتظر المدرب الجديد لمعرفة رأيه واحتياجات الفريق، وأي لاعب لا يقدم الإضافة المطلوبة سواء من المحليين أو الأجانب سيغادر وهناك اتصالات مع لاعبين مواطنين عبر أنديتهم».
وكشف الرميثي عن وجود لجنة تقييم فنية، تضم شخصين، المدرب ومسؤول من الإدارة غير معلن وقال: «هذه اللجنة لديها إحصائيات دقيقة وتقارير فنية، وشركة الوحدة هي الوحيدة التي تضم 5 لاعبين سابقين من 7 أعضاء، وعند التعاقد مع المدرب الجديد سيقدم مقترحاته ونمنحه الفرصة ليختار، ولدينا لاعبون تم رصدهم في الدوري وكنا ننتظر الانتقالات الشتوية، ورئيس النادي يدعم الفريق الأول ماليا».
وفي تعليقه عن انتقاد الجهاز الإداري للفريق، أوضح الرميثي أن عبد الباسط محمد وفهد مسعود يقومان بواجباتهما، وهناك بعض الهفوات تحدث أثناء الظهور الإعلامي، وأنا أتحمل المسؤولية كاملة أمام سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس النادي والجمهور، ولكن هناك بعض الأمور تعطي أكثر مما تستحق، وذلك مرده لشعبية كرة القدم.
وعن مطالبات جمهور الوحدة لرئيس الشركة بالاستقالة، قال «الجمهور يثني على الإدارة عند الانتصارات، ومن الطبيعي أن يغضب بسبب النتائج السلبية، أما بخصوص الاستقالة نحن رهن إشارة سمو رئيس النادي والكل له الحق في الانتقاد وإبداء وجهة نظره ولكن المقياس ليس «السويشال ميديا» ولن يبنى عليه قرار، خاصة أن أشخاصا يتحدثون بذلك لا نعرف أسماءهم ولا مدى معرفتهم ودعمهم للفريق من عدمه، ولا ننسى أن نفس اللاعبين والمدرب ساهموا في تحقيق 3 بطولات في ال 8 أشهر السابقة».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"