عادي

«مخلفات الزوابع الأخيرة» يرى النور

03:46 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
عمّان:«الخليج»

أعلنت إدارة التلفزيون الأردني، أمس، عزمها عرض مسلسل «مخلفات الزوابع الأخيرة» قريباً، وذلك بعد مرور 10 سنوات على إنتاجه.
وذكرت أن العمل المأخوذ عن رواية للراحل جمال ناجي، تحمل الاسم نفسه وحازت جائزة المملكة التقديرية، يُحاكي حقبة زمنية ماضية تطرح البساطة والعلاقات الفطرية في حياة الأردنيين، ويرتكز على معالجة درامية فريدة لجوانب إنسانية واجتماعية، وفقاً لأعلى المعايير التقنية والفنية.
وأوضحت أن المسلسل سيرى النور كعرض أول على شاشة التلفزيون الأردني، بعد التوافق مع المركز العربي للإنتاج.
وواجه العمل الذي أخرجه مازن عجاوي عام 2008، ملاحظات أجّلت عرضه، فيما تحدث ناجي الذي تولى كتابة السيناريو أكثر من مرة، عن تطلعه لمشاهدته قبل وفاته منذ نحو سبعة أشهر.
ويشارك في المسلسل أكثر من 80 ممثلاً من الأردن وسوريا، بينهم مديحة كنيفاتي، ونبيل المشيني، وعاكف نجم، وسميرة خوري، وسحر بشارة، وإبراهيم أبو الخير، ورانيا إسماعيل، وحسن سبايلة، والراحلون علي عبد العزيز، وحابس العبادي، وعثمان الشمايلة، ووحيد السمير، الذين كانوا ينتظرون عرضه. واستغرق التصوير أكثر من ثلاثة أشهر في عشرات المواقع بالأردن. وركزت الرواية الصادرة عام 1998 على الجانب الميثولوجي للغجر، ورحلاتهم المتنقلة بأبعادها الإنسانية والنفسية والتكوينية.
وتؤدي كنيفاتي بطلة العمل الرئيسية، دور فتاة غجرية تدعى هجير تغتال عصابة والدتها بهاج، ويسعى والدها سبلو، إلى الانتقام من القتلة الهاربين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"