عادي

المغربي حمزة لبيض أحلى صوت في «ذا فويس كيدز 2»

04:43 صباحا
قراءة 3 دقائق

توج برنامج «ذا فويس كيدز»، الطفل المغربي حمزة لبيض نجماً، بعد عشرة أسابيع من المنافسة على لقب أجمل صوت طفل في الموسم الثاني لبرنامج المواهب المخصص للأطفال من سن سبعة أعوام إلى 14 عاماً والذي تبثه قنوات (إم. بي. سي) التلفزيونية. وتفوق لبيض البالغ من العمر عشر سنوات من فريق المطرب العراقي كاظم الساهر على منافسيه السعودي لجي المسرحي (عشر سنوات) والمصرية أشرقت أحمد (عشر سنوات)، بحصوله على أكبر قدر من تصويت الجمهور عبر الرسائل النصية للهواتف المحمولة والاتصالات الهاتفية.

وفي الحلقة الأخيرة التي بثت، أمس الأول، من استديوهات (إم بي سي) في ذوق مصبح شمالي العاصمة اللبنانية بيروت انحسرت المنافسة بين ستة أطفال وصلوا إلى النهائي. ويتكون المدربون من المغني العراقي كاظم الساهر والمغنية اللبنانية نانسي عجرم والمغني المصري تامر حسني. وافتتح الساهر البرنامج بإبداء السعادة لوجود هذا النوع من البرامج في العالم العربي الذي يعاني حروباً واضطرابات، وقال الساهر للأطفال المشاركين: «بوجودكم ما في حروب ولا قتال ولا ظلم».
وكان حمزة لبيض تفوق على الطفلة اليمنية ماريا القحطان (8 سنوات) وهي أصغر متسابقة في نصف النهائيات والنهائيات. وتميز لبيض بأداء لافت للقدود الحلبية حاز إعجاب الجمهور. وبجانب اللقب يفوز حمزة بجائزة البرنامج وهي تسجيل أغنية خاصة مع تصوير فيديو كليب ومنحة دراسية بقيمة 200 ألف ريال سعودي وهدايا أخرى. وبعد إعلان النتيجة قدم حمزة القدود الحلبية التي اشتهر بها بعد أن حظي باتصال مباشر مع مطربه المفضل السوري صباح فخري. وحضرت الفائزة في الموسم الأول من البرنامج لين الحايك التي قدمت أغنية خاصة يقول مطلعها: «عم اكبر كل يوم عن يوم».
تضمّنت الحلقة النهائية لوحات غنائية منفردة وأُخرى بصحبة الأطفال قدّمها النجوم المدرّبون كاظم الساهر ونانسي عجرم وتامر حسني. كما قدّم الأطفال المشاركون في البرنامج لوحة غنائية ساحرة بالتعاون مع Disney، بعنوان: «عيش الحكاية» ترمز إلى الأمل والتفاؤل بالحياة والمستقبل.
وفور انتهاء الحلقة الختامية وتتويج الفائز، عقدت مجموعة «MBC» مؤتمراً صحفياً في استديوهاتها في بيروت، ضم كاظم ونانسي وتامر ومازن حايك المتحدِّث الرسمي باسم «مجموعة MBC»، وسط حضور لافت لحمزة لبيض وأهله الذين شكروا بدورهم القيّمين على البرنامج. وعبّر كاظم الساهر المشرف على تدريب حمزة لبيض عن فرحته العارمة بفوز أحد أعضاء فريقه، للموسم الثاني على التوالي مع تأكيده أن جميع الأطفال المشاركين هم فعلاً فائزين بحق وبعيداً عن المجاملات.
وأعلن حمزة لبيض أنه كان يتوقّع الفوز وينتظره منذ أول مشاركته في البرنامج، رغم أن أصوات بقية المشتركين متميّزة وتنافسية جداً.
وأكد مازن حايك أن نجاح الموسم الثاني من البرنامج يُضاهي بل يفوق حتى نجاح الموسم الأول، عازياً ذلك لعوامل عدة، بينها الخامات الصوتية الاستثنائية المشاركة هذا الموسم، لدرجةٍ بات معها تفضيل أحد المشتركين على الآخر أمراً في منتهى الصعوبة، بجانب انتشار القنوات العارضة التي هي بمثابة رافعات لنسب المشاهدة، إضافة إلى امتداد أثر نجاح الموسم الأول وانتشاره عربياً وعالمياً. وأشادت نانسي عجرم بالأطفال المشاركين في هذا الموسم، وقالت: أتمنى لو كانت الحياة كلها في العالم العربي مشابهة لتجربة «the Voice Kids»، كونها بريئة وصافية، وحبذا لو نعيشها كل يوم. أما تامر حسني فاعتبر أن حمزة لبيض يستحق الفوز، وأضاف: أشرت سابقاً وأكرِّر ما قلته إنه صوت عبقري».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"