عادي

سبعة أعمال في «المؤقَّت الدائم» بجامعة نيويورك أبوظبي

03:29 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

أعلن رواق الفن بجامعة نيويورك أبوظبي عن افتتاح معرض موسم الربيع المُقام تحت عنوان «المؤقَّت الدائم»، والذي يستقبل الجمهور بدءا من اليوم وحتى 9 يونيو المقبل. ويُعد «المؤقَّت الدائم» أول معرض استعادي مؤسساتي للفنانين والمعماريين الحائزين الجوائز ساندي هلال وأليساندرو بيتي، ويضم بين أروقته تشكيلة من الأعمال الفنية التي تستخدم وسائط متعددة لاستكشاف آليات تشكيل التجربة والهوية الإنسانيتين في سياقات التقلبات المعاصرة بين ما هو «مؤقت» وما هو «دائم».
وتتولّى سلوى المقدادي، الأستاذة المساعدة في جامعة نيويورك أبوظبي، مهام التقييم الفني للمعرض بالتعاون مع بانة قطّان، القيّمة الفنية لرواق الفن بجامعة نيويورك أبوظبي، التي شاركت مؤخراً في مهمة التقييم الفني لمعرض «الخيوط الخفية: التكنولوجيا ومفارقاتها» و«لا نراهم لكننا: تقصي حركة فنية في الإمارات، 1988-2008». يضم المعرض سبعة أعمال تركيبية تتموضع ثلاثة منها خارج جدران المعرض، كما سيعيد تسليط الضوء على أبرز خمسة أعمال تركيبية لكلا الفنانين وهي «الخيمة الإسمنتية» و«الاجتماع العام» و«متلازمة رام الله» و«كتاب المنفى» و«مدرسة الشجرة».
وقالت سلوى المقدادي: تقدم بيتي وساندي التصورات المفاهيمية التي ترصد موضوعات عدة تشمل حالة عدم الاستقرار الدائم وقضية اللجوء على حقيقتها بعيداً عن منطق الضحية والمبادرات الخيرية، وبذلك تكشفان للجمهور عن طرائق جديدة تمكّنهم من التفاعل مع مثل هذه الموضوعات.
وقالت بانة قطّان: يجسّد المعرض رؤيتنا في رواق الفن بجامعة نيويورك أبوظبي والتي تتمثّل في تنظيم معارض ترتبط بموضوعات بارزة تشغل الرأي العالمي.
التقييمات
0

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y6lu62nc