مصر تنصف النجوم الجدد

مجدي وشريف وغادة وفواخرجي في المقدمة
12:13 مساء
قراءة 19 دقيقة

ينتظر عشرات النجوم وصناع الدراما والقنوات والمذيعون ردود أفعال النقاد والصحافيين وزملائهم الفنانين والجمهور بما عرض في رمضان. وفي هذا الاستطلاع الذي شمل 56 شخصاً ما بين فنانين ونقاد وجمهور مصريين جاءت النتائج لتؤكد أن كبار النجوم تراجعوا وتقدم من هم أقل منهم نجومية، وكأنها عملية خلط أوراق أفرزت أسماء جديدة للنجومية الأولى.

تمكنت بعض الأسماء غير المصرية من حصد الإعجاب واحتلال المراكز الأولى، ومنها مثلاً المخرج التونسي شوقي الماجري الذي نال 26% من الأصوات في هذا الاستطلاع كأفضل مخرج متفوقاً على مجدي أبوعميرة الذي جاء ثانياً ب 23،6%، ولم ينافسهما أحد باستثناء بعض الأسماء التي نالت صوتاً واحداً وهي باسل الخطيب ورشا شربتجي وانعام محمد علي وجمال عبدالحميد وسمير سيف. كما تمكنت الفنانة سلاف فواخرجي من الفوز بلقب أفضل ممثلة عن دورها في اسمهان لتتساوى مع غادة عادل في المركز الأول بنسبة 29% لكل منهما، وحلت هالة فاخر عن دورها في شرف فتح الباب ثالثة بنسبة 18،4%، تلتها صابرين بفارق 5%، في حين لم تنل كل من يسرا وبوسي سوى صوت واحد بالتساوي مع هند صبري ونسرين إمام ووفاء عامر.

أفضل الممثلين لهذا العام شكل مفاجأة، إذ احتل المركز الأول مجدي كامل عن مسلسل ناصر وشريف منير في قلب ميت وحصل كل منهما على 34% من الأصوات التي أشادت بأدائهما، ليأتي يحيى الفخراني ثالثاً بنسبة 23،6%، تلاه أحمد شاكر عبداللطيف بنسبة 10،5% ثم أشرف عبدالباقي 7،8%، ونال إياد نصار عن دوره في أبو جعفر المنصور وممدوح عبدالعليم 5% لكل منهما، ونال صوتاً واحداً كل من نور الشريف وعابد فهد وياسر جلال.

أفضل مسلسل أيضاً جاء بالتساوي مسلسلا اسمهان وقلب ميت بنسبة 29%، وناصر حل ثانياً بنسبة 26%، وحل ثالثاً كل من شرف فتح الباب وأبوجعفر المنصور بنسبة 13%، ثم راجل وست ستات 7،8%، ونال الفنار وجدار القلب وكلمة حق والدالي ودموع في حضن الجبل صوتاً واحداً.

أفضل مؤلف اختاره المشاركون أحمد عبدالفتاح عن مسلسل قلب ميت بنسبة 18،4%، ثم يسري الجندي 10،5%، تلاه كاتب اسمهان (وهنا اختلف التصويت بين المؤلف ممدوح الأطرش وكاتب السيناريو والحوار نبيل المالح وبسيوني عثمان) بنسبة 5% بالتساوي مع وليد يوسف، ثم جاء بلال فضل وصفاء عامر ومحمد جلال عبدالقوي بصوت واحد لكل منهم.

بالنسبة للقنوات والبرامج والمذيعين اختلف التصويت، حيث أبدى 26 ممن شملهم الاستطلاع آراءهم، فصوت 38% منهم لقناة الحياة (وتشمل الحياة مسلسلات) كأفضل قناة، جاء بعدها التلفزيون المصري وقناة ام بي سي بنسبة 11،5%، ثم بانوراما دراما 7،6%، فيما نال الكثير من القنوات صوتاً ليس أكثر.

أفضل برنامج لهذا العام هو قصص القرآن بنسبة 23%، بعده حيلهم بينهم 11،5%، ثم وزارة ما تمت و90 دقيقة بنسبة 7،6%، أما أفضل مذيع فهو محمود سعد بنسبة 50%، وجاء بعده معتز الدمرداش بفارق كبير 19%، وتتراجع النسب إلى 7،6% مع طارق علام وعمرو رمزي ليبقى صوت من نصيب حسين الإمام.

بينما تمكنت المذيعة لميس الحديدي من حصد أكبر نسبة في الاستطلاع لتكون أفضل مذيعة بنسبة 61،5%، بعدها دينا رامز 15%، ونالت ريهام سعيد صوتاً واحداً تماماً مثل هالة فاخر (عن برنامج ريا وسكينة) وهبة الأباصيري. وفيما يلي تفاصيل ما ورد في آراء المشاركين.

الكاتبة الصحافية إيريس نظمي اختارت المخرج التونسي شوقي الماجري الأفضل بلا منافس هذا العام كونه صاحب مسلسلي أسمهان وأبو جعفر المنصور وترى أنه قدم أفضل مسلسلين بلا أخطاء تقريبا وترشح الفنانة سلاف فواخرجي أفضل ممثلة لأدائها الراقي لدور أسمهان، وترى أن أحمد شاكر عبداللطيف تفوق على نفسه في أدائه لشخصية الموسيقار فريد الأطرش وتضيف إيريس: ويستحق التحية أيضا كل من شريف منير وغادة عادل عن دوريهما في مسلسل قلب ميت وتشيد بالكاتب صفاء عامر في كتابته لمسلسل عدى النهار.

أما الكاتبة الصحافية ماجدة خير الله فترى أن مسلسل أسمهان يستحق لقب أفضل مسلسل وتشيد بمستوى السيناريو للكاتبين نبيل المالح من سوريا وبسيوني عثمان من مصر.

وترى أن سلاف فواخرجي وصلت إلى قمتها في أداء شخصية أسمهان كما تفوق أحمد شاكر عبداللطيف في أدائه لشخصية فريد الأطرش وتقول ماجدة: لا ينافس شوقي الماجري أحد على لقب أفضل مخرج فهو الأجدر بها عن مسلسل أسمهان الذي وصل فيه إلى قمة الإبداع.

الفنانة إلهام شاهين اختارت الفنان مجدي كامل ليكون نجم العام كممثل بأدائه المميز في مسلسل ناصر، وأشارت إلى أن مجدي بهذا الدور أكد نجوميته أما أفضل ممثلة من وجهة نظرها فهي الفنانة سلاف فواخرجي وأشارت إلى إعجابها بأداء الفنانة ميرفت أمين لدور تماضر في مسلسل طيارة ورق، أما عن أفضل مخرج من وجهة نظرها فهي المخرجة إنعام محمد علي التي قدمت معها مسلسل قصة الأمس، وتشير إلهام شاهين إلى أن الكاتب محمد جلال عبدالقوي يستحق لقب أفضل كاتب بمسلسليه قصة الأمس وشرف فتح الباب لأنه قدم موضوعين مختلفين وبحساسية شديدة وعمق كبير.

أما الفنانة الشابة إنجي شرف والتي غابت عن الشاشة الرمضانية بسبب الحمل والولادة فقد انحازت بشكل كبير إلى مسلسل قلب ميت ورشحت شريف منير للقب أفضل ممثل وغادة عادل للقب أفضل ممثلة وأشارت إلى أن المخرج مجدي أبو عميرة يستحق أفضل مخرج وبالتالي يكون المؤلف أحمد عبدالفتاح هو أفضل كاتب.

أما الكاتب مجدي صابر الذي عرض له في رمضان هذا العام مسلسلا الفنار وشط إسكندرية فيقول: أرى أن مسلسل أسمهان هو أفضل مسلسلات العام على كل المستويات وأرى أن القائمين على العمل قدموا مسلسلاً ثرياً على المستوى الإنتاجي لأن العمل تاريخي وقد استحضروا الحقبة التاريخية وكان هناك اهتمام بالملابس والمجاميع وكل شيء ونجح المخرج التونسي شوقي الماجري في قيادة فريق العمل لتقديم أفضل ما لديهم وتستحق سلاف فواخرجي لقب أفضل ممثلة، وهنا أشيد بدور صابرين في مسلسل الفنار لأنها قدمت دوراً مهماً واجتهدت كثيرا ليس لأني صاحب العمل، ويضيف مجدي صابر يستحق شوقي الماجري لقب أفضل مخرج بلا منافس وأشيد بالكاتب يسري الجندي عن مسلسل ناصر الذي يستحق أفضل كاتب، أما أفضل ممثل فهو الفنان ممدوح عبدالعليم عن دوره في مسلسل شط إسكندرية حيث قدم الشخصية بحرفية عالية.

وتؤيد الفنانة الشابة رانيا يوسف مجدي صابر في اختيار الفنان ممدوح عبدالعليم للقب أفضل ممثل عن دوره في مسلسل شط إسكندرية، وترى أن الفنان يحيى الفخراني نجح إلى حد كبير في أدائه لدور شرف فتح الباب أما أفضل مسلسل من وجهة نظرها فهو مسلسل أسمهان وتقول: أيضا أعجبني مسلسل هيما للمخرج جمال عبدالحميد وأرى أن الفنانة بوسي قدمت شخصية تناسبها تماما في مسلسل رمانة الميزان، أما أفضل سيناريو فترى رانيا يوسف أن الدالي في جزئه الثاني مكتوب بشكل رائع وفيه حرفية عالية.

وتنحاز الفنانة الشابة دنيا لمسلسل قلب ميت وتقول إنه يكسب على مستوى الكتابة للمؤلف أحمد عبدالفتاح والإخراج للمبدع مجدي أبو عميرة كذلك يفوز شريف منير بلقب أفضل ممثل وتفوز غادة عادل بلقب أفضل ممثلة لأنها أمسكت بخيوط الشخصية بشكل جيد وتخلت عن جمالها من أجل الشخصية، وتشير دنيا إلى تميز الفنان مجدي كامل في شخصية جمال عبدالناصر كما تثني على أداء وفاء عامر لدورها في مسلسل ناصر لأنها أدت المشاهد القليلة بحرفية عالية كذلك برزت الفنانة الشابة منى هلا في دورها خلال مسلسل قلب ميت وتستحق الإشادة كوجه جديد وتؤكد أن مسلسل قصة الأمس لإلهام شاهين والمخرجة إنعام محمد علي يتميز بطرحه لموضوع اجتماعي رومانسي مختلف عن سائر الدراما الرمضانية رغم التطويل في الأحداث.

ورشحت الفنانة الشابة أميرة العايدي مسلسل قلب ميت للفوز بلقب أفضل مسلسل اجتماعي بفضل مخرجه مجدي أبو عميرة ومسلسل أسمهان لأفضل مسلسل تاريخي وترى أن النجمة يسرا في مسلسل في أيد أمينة كانت مميزة وتستحق لقب أفضل ممثلة وتشيد بمستوى الكتابة والأداء الجماعي لفريق عمل مسلسل الدالي بقيادة نور الشريف.

ويرى محرز غالي المدرس بكلية الإعلام أن مسلسل الدالي الجزء الثاني هو أفضل المسلسلات التي شاهدها، أما أفضل إخراج فهي رشا شربتجي في مسلسل شرف فتح الباب، أما أفضل ممثل فهو شريف منير لقدرته على الأداء السهل المقنع بالشخصية وطلته الجميلة، أما أفضل ممثلة فهي نسرين إمام في مسلسل جدار القلب وأفضل سيناريو للمؤلف أحمد عبدالفتاح في مسلسل قلب ميت.

أما مي مجدي طالبة جامعية فترى أن أفضل مسلسل هو ناصر لأنها عرفت من خلاله تاريخ الرئيس جمال عبدالناصر وعلاقته بأهله وزملائه ورحلة كفاحه الوطني وترى أن مجدي كامل يستحق لقب أفضل ممثل، أما أفضل ممثلة من وجهة نظرها فهي غادة عادل في مسلسل قلب ميت وأفضل مخرج باسل الخطيب بمسلسل ناصر، أما أفضل سيناريو وحوار فهو لمسلسل هيما وتبرر اختيارها بأن الحوار فيه كوميديا وذكاء واقتراب من لغة الشارع البسيطة دون إسفاف.

ويقول محمد عباس أخصائي بصريات: أفضل مسلسل هو قلب ميت لأنه اقترب من واقع الشباب البسيط ويعطي شريف منير أفضل ممثل وسلاف فواخرجي أفضل ممثلة لأنها اقتربت كثيرا من شكل وروح الشخصية، أما أفضل كاتب من وجهة نظره فهو يسري الجندي عن مسلسل ناصر لأنه قدم صورة إنسانية جميلة لم يعرفها من قبل عن الرئيس جمال عبدالناصر.

ويرى أحمد فرغلي معد بإحدى الفضائيات أن مسلسل أسمهان يستحق أفضل مسلسل وتستحق سلاف فواخرجي لقب أفضل ممثلة بلا منازع وكذلك يستحق المخرج شوقي الماجري عن نفس المسلسل درجة أحسن مخرج، وينحاز للفنان شريف منير كأفضل ممثل كما يبدي إعجابه بالفنان أحمد شاكر عبداللطيف، ويرى أن أفضل سيناريو لنبيل المالح وبسيوني عثمان عن أسمهان كعمل تاريخي مميز أما أفضل مسلسل اجتماعي على مستوى السيناريو والحوار فهو قلب ميت للمؤلف أحمد عبدالفتاح.

أما بالنسبة للبرامج التلفزيونية فتبقى المنافس الأول للدراما خلال رمضان، وقد كان لافتا للنظر أن هناك جانباً من التحيز ظهر بوضوح عند استطلاع رأي الجمهور، ففي مصر ركزت الأغلبية على البرامج المصرية وكان هذا أيضا هو حال الإعلاميين والفنانين والنقاد وقد شهد الاستطلاع الذي أجريناه مفاجآت حيث غابت المنافسة الحقيقية وانحسر الاختيار على أسماء بعينها وظهرت نجوم إعلامية جديدة وكذلك محطات تلفزيونية وليدة، كما فشل معظم الفنانين الذين قدموا برامج في كسب تعاطف الجمهور الذي وجدهم يعتمدون في المقام الأول على نجوميتهم دون تقديم موضوعات وأفكار جديدة.

المطرب محمد منير اختار محمود سعد كأفضل مذيع مؤكداً أن فقرة دقوا المزاهر ببرنامج البيت بيتك حملت قدرا من الإنسانيات العالية التي تدعو المجتمع إلى التكافل، وساهمت في حصول الشباب على شقق سكنية وسط الظروف المعيشية الصعبة التي نعيشها الآن، ورفض منير اختيار أفضل مذيعة مبررا ذلك بضعف أغلب البرامج المقدمة من جانبهن، في حين اختار قناة الحياة مسلسلات كأفضل محطة تلفزيونية لانفرادها بعرض عدد من المسلسلات ذات المستوى الجيد.

الفنانة عبير صبري اختارت معتز الدمرداش ليكون أفضل مذيع ولميس الحديدي كأفضل مذيعة واختارت برنامج على كرسي المذيع لحداثة فكرته وتقديمه للإعلاميين والفنانين في صور جديدة بينما اختارت التلفزيون المصري ليكون الأفضل لأنه قدم تنوعا برامجيا ودراميا يرضي كل الأذواق.

ويرى الدكتور صفوت العالم أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، أن المذيعة لميس الحديدي تطور من أدائها لذلك استحقت أن تكون الأفضل وكذلك برنامجها الاختيار الصعب الذي استضاف نجوم السياسة والفن والمجتمع في حوارات اعتمدت على الصراحة دون تجميل أو تزييف، وعبر العالم عن إعجابه بمحطة ام بي سي التي يراها تخاطب كل أفراد الأسرة العربية في كل الأوقات.

أما الفنان توفيق عبدالحميد فاختار المذيع محمود سعد لأنه يمتلك قبولا هائلا والجمهور يثق فيه كما أبدى إعجابه بالمذيعة لميس الحديدي لجرأتها الشديدة واستطاعتها خلق مساحة جديدة من الحرية في التلفزيون المصري الذي يراه الأفضل في شهر رمضان لتميزه بعرض كل ما يحتاجه المشاهد.

الفنانة ميس حمدان ترى المذيع الشاب عمرو رمزي الذي أدخل الابتسامة إلى قلوب الجمهور، واعتبرت برنامجه حيلهم بينهم هو الأفضل كما رأت المذيعة دينا رامز أعادت اكتشاف نفسها من جديد على الرغم من الإعداد الضعيف لبرنامجها الكمين إلا أنها أثبتت قدرتها على تقديم أنواع مختلفة من البرامج بعيداً عن المسابقات والأخبار الفنية، واختارت قناة روتانا خليجية في ثوبها الجديد بعد أن أصبح لها توجه درامي واضح.

الدكتورة هويدا مصطفى أستاذة الإعلام ومستشارة معهد الأهرام للصحافة اختارت محمود سعد ولميس الحديدي لأنها ترى أنهما خارج المنافسة في ظل تراجع إعلامي رهيب اعتمد أكثر على الترفيه، وأكدت أن قناتي الجزيرة والعربية ظلتا تتمتعان بنسب مشاهدة عالية في رمضان لأن العالم يشهد أحداثا متوترة لا يمكن تجاهلها، واختارت برنامج قصص القرآن لعمرو خالد ليكون الأفضل.

إيمان عبداللطيف حاصلة على بكالوريوس هندسة اختارت معتز الدمرداش ولميس الحديدي وبرنامج ريا وسكينة كأفضل ما شاهدته ورأت أن محطات الدراما المتخصصة حظيت بنسب مشاهدة عالية لأن الجميع تابعها بانتظام خاصة الحياة مسلسلات.

محمد عزام حاصل على بكالوريوس تجارة اختار محمود سعد ولميس الحديدي وبرنامج وزارة ما تمت الذي أظهر للمشاهد طريقة تفكير النجوم ومدى شعورهم بالناس ومشاكلهم، واختار المحطات الدينية لتكون الأفضل وخاصة الناس والمجد والرحمة لأن النزعة الدينية سيطرت على ميول الجماهير في شهر رمضان.

عفاف محمد عبدالحميد مديرة على المعاش اختارت معتز الدمرداش ولميس الحديدي وبرنامج حيلهم بينهم ليكونوا الأفضل وأبدت إعجابها بقناة الحياة مسلسلات.

الدكتور أسامة عبدالباري أستاذ الاجتماع بجامعة الزقازيق يرى أن هالة فاخر تمتلك كاريزما المذيعة ويمكنها تقديم برامج اجتماعية بعيداً عن الترفيه لأن الجمهور يشعر بأنها بنت بلد وقريبة منهم، واختار برنامج القاهرة اليوم كأفضل ما قدم في شهر رمضان، واختار قنوات اي آر تي مسلسلات لتكون الأفضل لعرضها كل أنواع الدراما وإرضائها لكافة الأذواق.

الفنان إبراهيم نصر اختار محمود سعد ولميس الحديدي وبرنامج 90 دقيقة وكانت المفاجأة في اختياره لقناة موجة كوميدي لتكون الأفضل معتبراً أن الابتسامة هي الهدف الرئيسي الذي يبحث عنه المشاهد المصري الذي رفع شعار كفاية كوارث.

محمد بلال مخرج بقناة المحور اختار محمود سعد وريهام سعيد التي قدمت برنامج فيتو خلال شهر رمضان وكان مثيراً للجدل بجرأة أسئلته، ورأى أن محطة ام بي سي هي الأفضل دائما لاعتمادها على خطط إعلامية طويلة المدى في حين اختار برنامج الطريق الصح لمعز مسعود ومعتز الدمرداش ليكون الأفضل.

الفنان أحمد الفيشاوي اختار محمود سعد ولميس الحديدي وقناة ام بي سي وبرنامج قصص القرآن وقال إن مستوى البرامج كان أقل من المتوقع هذا العام خاصة أن الأفكار مكررة وهناك حالة من الاستظراف من جانب بعض مقدمي البرامج.

محمود عبدالرازق طالب جامعي أبدى إعجابه ببرنامج حيلهم بينهم وخفة دم المذيع الصاعد عمرو رمزي واختار قناة الحياة مسلسلات لتكون الأفضل بتقديم المذيعة هبة الأباصيري لبرنامج كل ليلة في قناة لايف المنوعات سابقا ورشحها لأن تكون أفضل مذيعة.

يقول الفنان عزت العلايلي: طبعا نتمنى أن تزيد الدراما وتزدهر، ولكن لا بد أن يكون هناك تنظيم وتنسيق، حتى يتسنى للمشاهد أن يركز على الأعمال التي يشاهدها بشكل جيد، وعن نفسي استمتعت جدا بالفنان يحيى الفخراني في واحد من أهم أدواره في شرف فتح الباب، ومعه الفنانة هالة فاخر، التي تقدم دورا بعيدا عن الكوميديا باقتدار.

أما فيما يخص الكوميديا، فأعتقد أن الفنان أشرف عبد الباقي يواصل تألقه من خلال مسلسل راجل وست ستات، ومن ناحية الأعمال التاريخية مسلسل ناصر من أهم ما قدم عن الزعيم جمال عبد الناصر، ومكتوب بشكل جيد جدا، ومجدي كامل تألق فيه، وأفضل مذيع معتز الدمرداش، وأفضل قناة المحور.

يؤيده الرأي حول ناصر الفنان محمود ياسين، الذي يرى أن المسلسل قدم بانوراما عن حياة مصر الاجتماعية والسياسية والاقتصادية من خلال حياة الزعيم جمال عبد الناصر. ويؤكد محمود ياسين أن كل من شاركوا بهذا العمل كانوا على قدر المسؤولية وقدموا عملا جادا وجهدا واضحا.

ويضيف: شاهدت أيضا مسلسل الفنار تأليف مجدي صابر وإخراج د.خالد بهجت، وهو عن أبطال بورسعيد مسقط رأسي التي أفخر بها والتضحيات العظيمة التي قدموها في كل الحروب، وهو في الحقيقة مكتوب بشكل جيد، وصابرين وأحمد راتب وياسر جلال وكل الفنانين قدموا أدوارهم باقتدار. أما الفنان الكبير يحيى الفخراني فهو فاكهة رمضان التي ننتظرها كل عام، وهذا العام قدم واحدا من أجمل أداوره في شرف فتح الباب، وكذلك الفنانة هالة فاخر، من أهم أدوارها على الإطلاق. وأفضل مذيع د. لميس الحديدي فهي متألقة دائما، وأفضل قناة فضائية المصرية.

الفنان سعيد صالح يقول: أفضل مسلسل هذا العام ناصر فهو من أفضل أعمال السيرة الدرامية، والواد مجدي عامل دور هايل ولابس الشخصية، وفي الأعمال الصعيدية مسلسل دموع في حضن الجبل ليس لأنني أشارك فيه، ولكن لأنه بالفعل مكتوب بشكل جيد ورائع.

ومن البرامج أختار وزارة ماتمت الذي يقدمه عزت أبو عوف، فكرته حلوة وتوضح كيف يفكر الفنان إذا جلس على كرسي الوزارة، وأيضا برنامج اللعبة مع تامر حبيب جديد وظريف. أما أفضل مذيع فهو محمود سعد، وأفضل قناة الحياة.

وتقول الفنانة شويكار: هناك أعمال جيدة، ولكن قبل أن أتحدث عنها، أحب أن أتحدث عن الإذاعة لأنها معشوقتي الأولى، ولها سحرها الخاص.

وهذا العام هناك مسلسل تقدمه صديقتي وحبيبتي بلبلة الفنانة الجميلة نبيلة عبيد مع الفنان الكبير صلاح السعدني، في إذاعة صوت العرب، تأليف وإخراج أحمد فتح الله، وهو مسلسل رائع، إضافة إلى العديد من البرامج الإذاعية.

أما في التلفزيون فأعجبني جدا مسلسل كلمة حق للفنانة الكبيرة ميرفت أمين، وهي تستحق أن تكون أفضل ممثلة بلا جدل، وكذلك الفنان يحيى الفخراني في شرف فتح الباب، والفنان نور الشريف في الدالي.. أما الكوميديا فهي مظلومة.

أما أفضل مذيع فأنا أختار معتز الدمرداش، في برنامجه 90 دقيقة، وأفضل مذيعة دينا رامز وأفضل قناة الحياة، وأفضل شبكة إذاعية صوت العرب.

ويقول المخرج الدكتور عادل يحيى عميد المعهد العالي للسينما بأكاديمية الفنون. من أفضل ما شاهدت هذا العام مسلسل راجل وست ستات للفنان النجم أشرف عبد الباقي ولقاء الخميسي، التي تتألق أيضا في مسلسل ناصر أمام الفنان مجدي كامل، فهو زميل أكاديميي أستاذ بمعهد الفنون المسرحية، وتألق في دور ناصر ويستحق لقب أفضل ممثل، وتستحق غادة عادل أفضل ممثلة عن دورها في مسلسل قلب ميت، ومجدي أبو عميرة أفضل مخرج، وأفضل مذيع طارق علام، وأفضل مذيعة دينا رامز، وأفضل قناة نيل لايف.

وتقول الناقدة ماجدة موريس: الفنان القدير يحيى الفخراني في دوره في شرف فتح الباب وشريف منير في دوره في قلب ميت قدما جهدا متميزا، يستحقان عليه التقدير، فالفنان القدير يحيى الفخراني برع في تجسيد شخصية شرف بإحساس شديد الصدق يهز المشاعر، وشريف منير اجتهد كثيرا في دور رضا أبو شامة وعرف كيف يشد الجمهور وسط هذا الزحام الرهيب من المسلسلات باختيار ذكي.

أما أحسن ممثلة فتستحقها كل من هالة فاخر وغادة عادل، أيضا عن نفس المسلسلين، فالاثنتان مفاجأة في دوريهما، والمؤلف أحمد عبد الفتاح استطاع أن يقدم نفسه جيدا في قلب ميت وسط أعمال أخرى غلب عليها المط والتطويل، وأعتقد أن مخرج نفس العمل مجدي أبو عميرة يستحق التقدير لأنه قاد فريق قلب ميت بإيقاع درامي جيد، وفيما يخص المذيعين فأعتقد أن محمود سعد استطاع أن يجذب المشاهدين ببرنامجه الجديد، ود.لميس الحديدي متألقة، أما القناة فأعتقد أن قناة الحياة اقتربت كثيرا من المشاهدين.

أما الناقد طارق الشناوي فيرى أن مسلسلي أسمهان وأبو جعفر المنصور أفضل ما قدم على شاشة رمضان، وللمصادفة السارة أن المسلسلين لمخرج واحد هو شوقي الماجري، والعملين اقتربا كثيرا من الاكتمال باستثناء بعض التفاصيل الصغيرة التي قد لا تؤثر كثيرا، وأعتقد أن الفنانة سلاف فواخرجي تألقت في دور أسمهان، وكذلك الفنان إياد نصار برع جدا في دور عمر بن عبد العزيز، وإذا كانت الدراما المصرية مازالت متعثرة، فإن اللافت أيضا أن الدراما السورية بدأت تهتم بالكم على حساب الكيف.

ويتفق المنتج محيي زايد على اختيار مسلسل أبو جعفر المنصور، فالعمل ضخم إنتاجا وتمثيلا وإخراجا، وكل قرش أنفق عليه في موضعه تماما، والعمل الجيد تعرفه من إنتاجه.

ويضيف: لا يمكن لأحد أن يتابع كل الأعمال الرمضانية المعروضة، وعن نفسي اخترت متابعة مسلسل أبو جعفر المنصور وأعجبني بكل تفاصيله التمثيل والإخراج والديكور والكتابة الدقيقة والممتعة، وعلى مستوى الأعمال الاجتماعية أعجبني مسلسل الفنان يحيى الفخراني شرف فتح الباب، أما فيما يخص ظاهرة الست كوم فمن الواضح أن هناك استعجالا من أجل استغلال الموجة لتحقيق ربح، وهذا أضر بهذه النوعية.

وتقول الفنانة انتصار: هناك أكثر من مسلسل جذبني في أعمال هذا العام من بينها مسلسل شرف فتح الباب بطولة الفنان العبقري يحيى الفخراني الذي قدم درسا في الأداء بتعبيرات الوجه، وتألقت معه الفنانة هالة فاخر، كذلك مسلسل قلب ميت وأداء الفنان شريف منير الذي وضعه في مصاف كبار النجوم الكبار، كذلك الفنان مجدي كامل في شخصية من أصعب ما يمكن أن يواجه فنان بتقديمه شخصية الزعيم جمال عبد الناصر، وبالمناسبة المسلسل ككل فيه جهد كبير وأداء جيد جدا من الجميع، كذلك الفنان الكبير نور الشريف في مسلسل الدالي، وأعجبني جدا المخرج مجدي أبوعميرة في قلب ميت، والمخرج سمير سيف في مسلسل نسيم الروح للكاتب يسري الجندي.

وتقول فادية عبد المحسن طالبة جامعية: أعجبني هذا العام مسلسل قلب ميت وأبطاله شريف منير وغادة عادل في رأيي هما الأفضل، ولكن للأسف النجوم الكبار كرروا أنفسهم ولم يقدموا ما كنا نتوقعه منهم هذا العام خاصة يسرا ونور الشريف الذي لم أجد هناك داعياً لعمل جزء ثانٍ من المسلسل لمجرد استغلال النجاح، وبالنسبة للأعمال التاريخية مسلسل ناصر الذي جعلنا أنا وجيلي نتعرف إلى هذا الزعيم ودوره الكبير.

ويقول عمرو حسين عباس محاسب بالمصانع الحربية أعجبني جدا، بل والأسرة كلها مسلسل قلب ميت استطاع أن يجذبنا معه بأحداثه السريعة والمشوقة، كما أنه قدم الحارة المصرية بجد واقترب منها، أيضا أعجبني جدا ست كوم راجل وست ستات، وكذلك الفنان مجدي كامل في مسلسل ناصر الذي شدنا بشكل كبير، وخصوصا أبناءنا الذين ولدوا بعد رحيل الزعيم جمال عبد الناصر.

فوزي إبراهيم طبيب أطفال يقول: مسلسل أسمهان من أفضل المسلسلات التي عرضت على كل التلفزيونات العربية والفنانة سلاف فواخرجي قدمت دورها بشكل رائع، وكذلك الفنان عابد فهد متميز جدا، والفنان أحمد شاكر عبد اللطيف في دور فريد الأطرش، فهو أكثر من ممتاز، ومن المسلسلات التاريخية مسلسل ناصر فهو رائع، وأفضل مخرج شوقي الماجري، عن أسمهان، وأفضل قناة بانوراما دراما، وأفضل مذيع طارق علام، وأفضل مذيعة دينا رامز.

وتقول الفنانة عايدة عبد العزيز أعجبني مسلسل ناصر جدا والفنان مجدي كامل قدمه بشكل رائع شكلا ومضمونا، كذلك مسلسل شرف فتح الباب كان من أفضل الأعمال على شاشة رمضان، ومسلسل الفنار للكاتب مجدي صابر وإخراج د.خالد بهجت، وبطولة الفنانة صابرين، وأعجبني جدا المخرج شوقي الماجري مخرج مسلسل أسمهان وهو بالمناسبة مسلسل جيد جدا ومتميز، وأعجبتني قناة الحياة العامة، ومن المذيعات لميس الحديدي وبرنامجها، ومن المذيعين محمود سعد.

يقول الكاتب والناقد الفني رؤوف توفيق: إذا كان بيدي منح جائزة لأفضل ممثل فإنني أمنحها مناصفة للفنان القدير يحيى الفخراني عن دوره في شرف فتح الباب وشريف منير عن دوره في قلب ميت فالفنان القدير يحيى الفخراني برع في تجسيد الشخصية في مواقفها المختلفة بنظرات عينيه وتعبيرات وجهه وبإحساس شديد الصدق يهز المشاعر، وشريف منير كان مفاجأة لأنه وسط زحام المسلسلات عرف كيف يجذب الجمهور باختياره الذكي للمسلسل، وبأدائه الجيد لدوره، أما أحسن ممثلة فأرى أنها تستحقها أيضا كل من هالة فاخر وغادة عادل، فالاثنتان مفاجأة في دوريهما، هالة التي لعبت باقتدار دور زوجة شرف فتح الباب، وغادة التي تمردت على نفسها وقدمت شخصية لم يتوقعها منها الكثيرون في قلب ميت، وعلى مستوى التأليف أرى أن المؤلف أحمد عبدالفتاح قدم نفسه في قلب ميت بشكل جيد، أما على مستوى الإخراج فأعجبني مجدي أبو عميرة الذي عرف كيف يقود فريق قلب ميت بإيقاع درامي جيد.

أما الناقد الفني رفيق الصبان فيرى أن أسمهان وأبو جعفر المنصور هما الأفضل والأضخم على شاشة رمضان، والاثنان لمخرج كبير هو شوقي الماجري، ورغم أننا نحكم على الأعمال قبل نهاية شهر رمضان لكن ما شاهدته في المسلسلين من حلقاتهما الأولى جعلني شديد الحماس لهما، وفتح شهيتي لمتابعتهما، وإذا كانت سلاف فواخرجي قد تألقت في دور أسمهان، فإن إياد نصار قد تألق كثيرا في دور عمر بن عبدالعزيز ولهذا اعتبرهما الأفضل على مستوى التمثيل وبصراحة كلما شاهدت المسلسلين أسمهان والمنصور أشعر بسطحية بقية الأعمال.

ويتفق الإعلامي محمود سعد مع رؤية رفيق الصبان في أهمية مسلسل أبو جعفر المنصور الذي لم يلتفت إليه الكثيرون وسط زحام درامي رهيب ويضيف: لا يمكن لأحد أن يتابع كل الأعمال الرمضانية المعروضة وبالتالي، فالحكم على الأفضل بينها دائما ما يكون منقوصا، لكن عن نفسي اخترت متابعة مسلسل أبو جعفر المنصور وأعجبني بكل تفاصيله ومستوياته التمثيل والإخراج والديكور والكتابة الدقيقة والممتعة لكن على مستوى الأعمال الاجتماعية أعجبني القدير يحيى الفخراني في شرف فتح الباب وكان واضحا أيضا المجهود الكبير الذي بذلته يسرا في مسلسل أيد أمينة لكن كما قلت المشاهد وسط زحام الدراما والنقاد أيضا لا يمكنهم متابعة كل المعروض ولهذا يبقى التقييم غير عادل.

وتقول الناقدة إيريس نظمي: هناك أكثر من مسلسل شدني منهم شرف فتح الباب الذي قدم فيه يحيى الفخراني دوره بعبقرية شديدة وقدم درسا في الأداء بتعبيرات الوجه، وتألقت إلى جواره هالة فاخر، وفي قلب ميت تقدم شريف منير إلى صفوف النجوم الكبار بدور رضا أبو شامة كما لا تفوتني الإشادة بجرأة مجدي كامل في تقديم شخصية درامية صعبة مثل جمال عبدالناصر ووصوله إلى حالة جيدة من الأداء ورغم إعجابي بأداء نور الشريف في الدالي لكنني أرى أنه كان يجب أن يتوقف عند الجزء الأول فقط وأن يبحث عن عمل جديد لأن الجزء الثاني جاء فيه نوع من التكرار لأحداث وأجواء الجزء الأول.

الفنانة منة شلبي لم تستطع مشاهدة كل الأعمال لكنها اختارت الفنان القدير يحيى الفخراني الأفضل لأدائه الرائع لشخصية فتح الباب كما أنها ترى أن هند صبري قدمت دوراً جديداً بالنسبة لها في بعد الفراق ولعبته بإتقان شديد وإن كانت هناك مسلسلات لم تستطع متابعتها.

أما الفنانة سميرة أحمد فرغم أن لها مسلسلاً هو جدار القلب تراه الأهم والأفضل في رمضان لكنها بعيداً عن انحيازها الطبيعي لمسلسلها تبدي إعجابها بأداء كل من يحيى الفخراني وهالة فاخر في شرف فتح الباب وترى أن الفخراني ممثل عظيم له جماهيرية كبيرة ويستحق أن يكون الأفضل هذا العام، وهالة فاخر عبرت بعينيها بشكل جيد ولهذا اتصلت بها لتهنئها على أدائها لهذا الدور.

الجمهور العادي له رأي أيضا فتقول إيمان مسعد طالبة جامعية: أكثر ما أعجبني هذا العام مسلسل قلب ميت ونجومه شريف منير وغادة عادل هم الأفضل وأيضا مؤلفه أحمد عبدالفتاح ومخرجه مجدي أبو عميرة، أما النجوم الكبار فكرروا أنفسهم ولم يقدموا ما كنا نتوقعه منهم هذا العام خاصة يسرا ونور الشريف.

ويقول محمد أحمد نجيب محام من بين كل ما عرض أعتقد أن مسلسل قلب ميت استطاع أن يجذب الجماهير، بخفة ظل شريف منير وقبوله عند الجماهير، وكذلك غادة عادل في دور جديد عليها تماما، وكذلك ست كوم راجل وست ستات، أما بالنسبة للأعمال التاريخية والدينية، فللأسف لم تكن هناك أعمال على مستوى جيد، باستثناء مسلسل ناصر الذي شدنا بشكل كبير، ومجدي كامل كان موفقا بالأداء.

وترى بثينة توفيق ربة منزل أن مسلسل ناصر أعجبها جدا وأن الفنان مجدي كامل الذي لعب دره وقدمه بشكل رائع شكلا ومضمونا، كما أن مسلسل شرف فتح الباب كان من أفضل الأعمال على شاشة رمضان، خاصة أنها تنتظر كل عام مسلسلات يحيى الفخراني، أما من النجمات فقد أعجبتها جدا غادة عادل في قلب ميت.

ويؤكد سمير عبدالمنعم محاسب في بنك أنه وجد صعوبة شديدة في متابعة أعمال رمضان، وشعر بحالة من التوهان حتى وجد بعض الأعمال التي فرضت نفسها عليه ومنها أولا مسلسل ناصر وهو مهم جدا ومشوق، ويأتي بعده مسلسلات الدالي وشرف فتح الباب وقلب ميت ويرى أنها أفضل ثلاثة أعمال اجتماعية على شاشة رمضان وأن كل نجومها يستحقون لقب الأفضل خاصة شريف منير الذي جعله يشعر بأنه يقدم شخصية من الواقع، كما أنه لم يتوقع أبداً أن تؤدي غادة عادل دور فتاة شعبية وتظهر بدون ماكياج.

ويقول عادل عبدالفتاح الصيفي مهندس كمبيوتر مسلسل ناصر من أفضل الأعمال التي عرضت على شاشة رمضان هذا العام، ولا نعرف لماذا لم يهتموا بعرضه في التلفزيون المصري، وبالنسبة للمسلسلات الاجتماعية فهناك مسلسل شرف فتح الباب، وقلب ميت وأشرف عبدالباقي أفضل من قدم الست كوم.

التقييمات
0

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yyfo34ot