عادي

«سامتيك» تزود «شرطة دبي» بنظام جديد للحجز الذكي للمركبات

تعاون مع «ميكاسا» اليابانية لدعم تصميم لوحات التحكم
03:34 صباحا
قراءة 3 دقائق
دبي: «الخليج»

وقّعت «شرطة دبي» مذكرة تفاهم مع شركة «سامتيك» المتخصصة في تطوير الأنظمة الذكية وحلول إنترنت الأشياء، تزود بها «سامتيك» شرطة دبي بنظام جديد للحجز الذكي للمركبات في المنازل. وقع مذكرة التفاهم اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، وسمير إبراهيم عبدالهادي، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة «سامتيك».
جاء التوقيع على هامش فعاليات «أسبوع جيتكس للتقنية 2017» والذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة من 8 إلى 12 أكتوبر/‏‏تشرين الأول الجاري.
وقال سمير عبدالهادي، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة «سامتيك»، في تصريحات صحفية، إن النظام الجديد يعتمد على حجز السيارة داخل منزل صاحبها واستخدام تقنية «جي بي إس» في مراقبتها وتحديد ما إذا كانت تحركت من مكانها أم لا، حيث يتم تثبيت جهاز في السيارة المحجوزة بحيث يمكن مراقبتها ورصد تحركها، بهدف تخفيف العبء على شباك الحجز، والتسهيل على الأشخاص الذين استحقت سياراتهم الحجز نتيجة ارتكاب مخالفات مرورية.
كما وقعت القيادة العامة لشرطة دبي مذكرة تفاهم مع شركة «ميكاسا للتصنيع والتصميم الهندسي»، بهدف دعم الأنشطة المتعلقة بتصميم لوحات التحكم، وتبادل الخبرات والتعاون المشترك.
ووقع الاتفاقية عن طرف القيادة العامة لشرطة دبي، اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي وعن طرف شركة ميكاسا للتصنيع والتصميم الهندسي، شيجيكي إشادا رئيس الشركة، بحضور العميد خالد ناصر الرزوقي مدير الإدارة العامة للخدمات الذكية وعدد من ضابط شرطة دبي.
يأتي توقيع الاتفاقية انطلاقاً من رؤية القيادة والتوجهات الاستراتيجية للدولة في تطوير الخدمات الذكية والتعاون مع القطاع الخاص، وحرصاً على توطيد أواصر التعاون والتنسيق بين القيادة العامة لشرطة دبي وشركة ميكاسا للتصنيع والتصميم الهندسي.
وتنص الاتفاقية على أن يتعاون الطرفان بجميع الوسائل الممكنة بينهما فيما يتعلق بأنشطة الدعم الخاصة بتصميم لوحات التحكم، والتي سيتم استخدامها في «مشروع المدينة الذكية» و«مشروع إنترنت الأشياء» الخاصة بشرطة دبي.
كما تنص الاتفاقية على أن يعمل الطرفان على تطوير الأنشطة المشتركة بينهما في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وأن تقوم الشركة بتوفير خدمات الدعم للشرطة، وأن يقوم كل من الطرفين بتفويض إحدى إداراته أو تسمية أحد المسؤولين لديه للقيام نيابة عنه بالتواصل مع الطرف الآخر، والأخذ بكافة الأسباب اللازمة لوضع الأهداف المشتركة لهذه المذكرة موضع التنفيذ، فيما يبدأ سريان هذه المذكرة من تاريخ التوقيع عليها ويستمر سريانها لمدة ثلاث سنوات، وتجدد تلقائياً لفترة مماثلة.
من ناحية أخرى، عقدت محاكم دبي بالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة دبي مؤتمرا صحفيا للوقوف على ما تم تنفيذه في مبادرة «ذرى» التي أطلقتها المحاكم منذ أشهر قليلة، والتي تسعى للتيسير على النزلاء في المؤسسات العقابية بشرطة دبي أثناء نظر قضايا المطلوبين فيها لتنفيذ الأحكام المدنية، وذلك بحضور القاضي عبد الله الكيتوب رئيس محكمة التنفيذ بمحاكم دبي، ممثلاً عن المحاكم، والعميد علي الشمالي مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية ممثلاً عن شرطة دبي.
تحدث القاضي عبد الله الكيتوب عن إطلاق المبادرة والتعاون بين المحاكم والقيادة العامة لشرطة دبي، في محاولة للتيسير على كلا الطرفين وهما النزلاء في المؤسسات العقابية من جانب والقضاة من جانب آخر، وقال إن مبادرة «ذرى» تراعي الجانب الإنساني للنزلاء أو المطلوبين الذين يتم توقيفهم على ذمة قضايا مدنية أو تجارية أو شرعية لتنفيذ الحكم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"