عادي

«الإمارات دبي الوطني» ينظّم جلسة حوارية عن إدارة الأموال

تحت شعار «تعلّم إدارة أموالك لتأمين مستقبلك»
02:06 صباحا
قراءة 2 دقيقة
نظم بنك الإمارات دبي الوطني، جلسة حوارية تناولت السبل المثلى لتحقيق إدارة مالية حكيمة وضمّت مجموعة من عملائه الشباب، وذلك ضمن المنظومة المتكاملة والمتخصصة في التوعية المالية #moneywise.
تحت شعار «تعلم إدارة أموالك لتأمين مستقبلك»، تناولت الجلسة الحوارية التأثيرات الإيجابية للقرارات المالية الصائبة في ضمان مستقبل مالي مزدهر للشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث سلطت الجلسة الضوء على أهمية الحفاظ على سجل ائتماني إيجابي ومستقر منذ بدء الحياة العملية، لاسيما في ظل تصاعد أهمية التقييم الائتماني الذي تصدره شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية في الدولة.
وشارك في الجلسة الحوارية مجموعة من العملاء الشباب لدى البنك ومنصته للخدمات المصرفية الرقمية Liv، من خلال نقاشات تفاعلية مع مدير الجلسة أمبارين موسى، المؤسس والرئيس التنفيذي للموقع الإلكتروني «سوق المال». كما شملت قائمة المتحدثين حسين البلوشي، مدير أول بالإنابة لبرنامجي «اصرف صح» و«كياني» التابعين لمؤسسة الإمارات لتنمية الشباب؛ ودانييلي لافال، رئيس تطوير المنتجات وعمليات البيانات في شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية؛ وجاياش باتيل، مدير منصة الخدمات المصرفية الرقمية Liv. والدكتور طارق بن هندي، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس المنتجات والخدمات الاستشارية للأفراد وإدارة الثروات في بنك الإمارات دبي الوطني. كما أجاب المحاضرون عن الاستفسارات الواردة من متتبعي وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالبنك حول مختلف النقاط المطروحة في الجلسة، وتم بث هذا الحدث عبر منصات التواصل الاجتماعي للبنك.
وأكد الدكتور طارق بن هندي على التزام البنك بالتوعية المالية، وقال: «تعتبر الإدارة المالية الحكيمة جزءاً جوهرياً من تأمين حياة آمنة ومستقرة للأفراد».
وأشارت أمبارين موسى: «يعتبر الوعي المالي مهارة رئيسية تمكّن أفراد المجتمع من اتخاذ قرارات مالية صائبة حول السبل الفعّالة لإدارة أموالهم. ومن وجهة نظر خبيرة في الممارسات المالية المثلى على الصعيد الشخصي، أرى أن الوعي المالي ليس مجرد حملة يتم الترويج لها، بل إنها عملية مستمرة ووسيلة جوهرية تضمن النماء والازدهار للأفراد والمجتمع».
وأضاف دانييلي لافال: «تحرص شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية على غرس ثقافة الاقتراض المسؤول من خلال تزويد جميع المقترضين في الدولة بالأدوات المناسبة لاتخاذ القرارات الائتمانية الصحيحة. ونؤمن بأن تعلم سبل إدارة الأموال وفهم آليات الاقتراض ومعرفة خبايا التقييم الائتماني هي عناصر رئيسية تضمن تحقيق إدارة مالية مسؤولة على الصعيد الشخصي».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"