عادي

466 مليوناً أرباح «تعاونية الاتحاد» خلال 2018

مبيعاتها 2.3 مليار درهم
03:24 صباحا
قراءة 3 دقائق
دبي: «الخليج»

كشفت «تعاونية الاتحاد»، عن نتائجها المالية المتوقعة لعام 2018، حيث بلغ إجمالي إيراداتها نحو (2.8 )مليار درهم، فيما بلغت مبيعاتها نحو ( 2.3) مليار درهم، وصافي الأرباح نحو 466.3 مليون درهم، ما يؤكد صوابية الخطط التنموية التي تتبناها «التعاونية»، وتؤكد الأداء المالي القوي للتعاونية، في ظل سوق شديد التنافسية.

صرح بذلك خالد حميد بن ذيبان الفلاسي الرئيس التنفيذي لتعاونية الاتحاد الذي قال: «رغم التحديات التي واجهت قطاع تجارة البيع بالتجزئة، فإن «التعاونية» حافظت على وضعها بالسوق من خلال اتباع ومواكبة أفضل الممارسات العالمية، وتكييفها لتتناسب مع الثقافة المحلية لدولتنا بشكل عام وإمارة دبي بشكل خاص، مشيراً إلى أن قطاع تجارة التجزئة كسائر القطاعات الأخرى يتأثر بحركة السوق واتجاهاته».

وأكد «أن النتائج المالية لعام 2018 بينت الوضع المالي الحقيقي لها وقوته وصلابته بالرغم من التنافسية العالية للسوق وكثرة تغيراته، مشيراً إلى أن التعاونية تمكنت من الحفاظ على موقعها الريادي في سوق تجارة التجزئة، موضحاً أن الشائعات التي يروج لها المضاربون ومجموعات «الواتساب» الخاصة، ليس لها أساس من الصحة، والهدف منها إلحاق الضرر بتعاونية الاتحاد والمساهمين من مواطني دولة الإمارات عبر محاولة التأثير السلبي في مؤسسة وطنية كبيرة ورائدة بحجم «تعاونية الاتحاد» التي تسهم في بناء اقتصاد مستدام للأجيال القادمة».

وقال الرئيس التنفيذي «إن التعاونية مطمئنة وواثقة أن ما يجري في الغرف المظلمة، والذي يهدف إلى الضرر بالمساهمين، عبارة عن زوبعة في فنجان سرعان ما تزول، مؤكداً أن التعاونية باشرت ملاحقة المضاربين ومروجي الشائعات ومجموعات «الواتساب» الخاصة قضائياً، حيث إن مجلس الإدارة، والإدارة التنفيذية لتعاونية الاتحاد، يرفضان رفضاً تاماً المساس بمصالح المساهمين».

وناشد الفلاسي المساهمين بعدم الإنصات لهذه الشائعات والمحافظة على ثقتهم بتعاونية الاتحاد وأدائها، مشيراً إلى أن حقوق المساهمين بلغت نحو (2.84) مليار درهم بزيادة نحو (329.2) مليون درهم مقارنة مع عام 2017، فيما بلغ إجمالي عدد المساهمين نحو (33,527) مساهماً بنهاية عام 2018 بزيادة مقدارها (2,604) مساهمين مقارنة بعام 2017، وبنسبة نمو مقدارها 8.4%

وفي سياق متصل، قال الرئيس التنفيذي «إن تعاونية الاتحاد تُسهم بشكل كبير مع الجهات والمؤسسات الأخرى في تحقيق منافع اجتماعية لأفراد المجتمع، حيث أنفقت خلال عام 2018 نحو(41.4) مليون درهم على المساهمات المجتمعية وبرامج إسعاد المساهمين، فيما قدمت الدعم المادي والمعنوي لنحو (64) جهة ومؤسسة في مختلف المجالات مما يعزز ثقة المساهمين في أدائها ومستقبلها».

وأضاف: «تشهد «تعاونية الاتحاد» عملية توسع كبرى من خلال تنفيذها مجموعة كبيرة من المشاريع، منها ما هو تحت الإنشاء ومنها ما هو في مراحل التخطيط المختلفة، حيث يبلغ عدد تلك المشاريع 17 مشروعاً».

وفيما يتعلق بأسهم تعاونية الاتحاد، قال الرئيس التنفيذي: «سعر سهم أي مؤسسة في العالم مرتبط بأدائها المالي، وخطوة التحول الإلكتروني لتداول أسهم تعاونية الاتحاد ستعزز من هذا الأداء، وهي ضربة موجعة في قلب المشككين وأصحاب النفوس الضعيفة ممن سوّلت لهم أنفسهم الإضرار بمصالح المساهمين وامتيازاتهم وحقوقهم التي اكتسبوها عبر السنين الماضية، مشيراً إلى أن الحقائق ستكشف ألاعيبهم».

وأضاف: «إن تحول شهادات الأسهم الورقية إلى شهادات إلكترونية سيلغي دور المضاربين ويضبط سعر السهم ويربطه بالأداء المالي للمؤسسة، ما يصب بمصلحة المساهمين ويوفر لهم الراحة والأمان في التداول من خلال منصة إلكترونية بغية تحقيق مركزية التداول، الأمر الذي سيوفر سعراً موحداً شفافاً للجميع، استناداً إلى معادلة العرض والطلب».

وأكد الرئيس التنفيذي «أنه لا توجد نية لإدراج أسهم تعاونية الاتحاد في سوق دبي للأوراق المالية، وأن الخطوة المتخذة بخصوص التحول الرقمي وتحديث بيانات المساهمين هي عبارة عن عملية تطوير للعمل وفقاً لأحدث الرؤى الرقمية في الأسواق المالية، مشيداً بالمساهمين ممن قاموا بتحديث بياناتهم، ومناشداً من لم يتموا عملية التحديث ضرورة التحديث لأهميتها في إيقاف تلاعبات المضاربين وسرعة التحول إلى النظام الرقمي».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yyr8lhrv