عادي

مفتي لبنان يحذر من الإخلال بالدستور والمسّ بصلاحيات رئيس الحكومة

03:37 صباحا
قراءة دقيقتين

بيروت: «الخليج»

أكد مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، خلال كلمة له في صلاة العيد، بحضور رئيس الحكومة حسان دياب، عدم القبول بالإخلال بالدستور، أو المسّ بصلاحيات رئيس الحكومة، فيما نفت الوكالة الوطنية للإعلام، نفياً قاطعاً، ما تناقلته مجموعات «واتس أب» منسوباً لها عن شائعة وفاة الرئيس ميشال عون.

وألقى المفتي دريان كلمة خلال صلاة العيد، تناول فيها الوضع في البلاد، وما يصيبها بسبب وباء «كورونا»، وقال: نحن لا نقبل الإخلال بالدستور، ولا تهميش رئاسة الحكومة، أو المسّ بصلاحيات رئيس الحكومة، ليس لأن في ذلك تجاهلاً لتراتبية المؤسسات الدستورية فقط، بل لأن الإخلال بالدستور يصنع أزمة سياسية تقع في أصل الانهيار الذي يعانيه لبنان.

وتوجه إلى الرئيس دياب بالقول: أنت مؤتمن على مصالح الناس، وأنت مسؤول عن قضاياهم، وحل أزماتهم، إنهم يعلقون آمالهم عليك، والأمر لا يحتمل التأخير، لأن التأخير ليس في مصلحة الناس، والوطن يعاني ترهلات عدة، والمواطنون يعرفون تماماً الناهبين والمتجاوزين واحداً، واحداً، ولا يكافح الفساد إلى بالقضاء، ونخشى إذا فسد القضاء أن تفسد الدولة، وهنا نسأل كيف يظهر حكم القضاء المستقل، ولماذا لم تصدر ​التشكيلات القضائية​ التي اقترحها ​مجلس القضاء الأعلى،​ ثم أين قانون ​العفو العام​ الذي كان ينبغي أن يصدر قبل سنوات، ولم يصدر حتى الآن؟ معتبراً أن تأخير إصداره يتحمل مسؤوليته السياسيين الذين وعدوا بالإفراج عنه. وأشار المفتي إلى أن لبنان الذي يعيش مرحلة صعبة، وقلقة، وعانى حروبا ًعبثية، يعاني اليوم أزمة سياسية، واقتصادية، ومعيشية، أقسى من الحروب التي مررنا بها، فهذه الحروب المستجدة نشعر بدقتها، وخطورتها، وكلنا مسؤولون، ولا يمكن لأحد أن يعفي نفسه من المسؤولية، لكن لن نفقد الأمل بتلاقي الإرادات ​الطيبة​، والكل يدرك أن بناء الدولة، وحماية الوطن، لا يكونا إلا باجتماع إرادة اللبنانيين، فلنمدّ أيدينا إلى بعضنا بعضاً، ولإخواننا العرب الحريصين على أمننا، ووطنا، فنحن منهم، وهم منا، ولن نتخلى عن عروبتنا.

وكانت مجموعات «واتس أب» تناقلت بعد منتصف السبت، شائعة عن وفاة الرئيس عون، ضمّنتها سيناريو لا أساس له من الصحة، نسبه مطلقوه إلى «الوكالة الوطنية للإعلام»، إلا أن الوكالة نفت.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"