عادي

السعودية: اعتداءات الحوثي تمت بـ 371 «مُسيّـرة» و318 صاروخاً

التحالف العربي يضبط سفينة أسلحة قبالة ميناء المكلا قادمة من إيران
05:14 صباحا
قراءة دقيقتين

عدن:  «الخليج»:

أعلنت وزارة الخارجية السعودية، تسجيل 1659 اعتداءً حوثيّاً، استهدف المدنيين، بدعم إيرانيّ. وأكدت أن الاعتداءات الحوثية، كانت 318 اعتداء باليستيا، و371 اعتداء بطائرات مسيرة، و64 اعتداء بزوارق مفخخة، و153 اعتداء بواسطة ألغام بحرية. وقالت ان الاعتداءات الحوثية هددت حياة المدنيين، واستهدفت الأعيان المدنية، وحاولت الإضرار بالاقتصاد العالمي والمعابر المائية، وخرقت القانون الدولي الإنساني.

وقال وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير: إن إيران هي الدولة الأولى التي تدعم الإرهاب في العالم، داعياً إلى اتخاذ موقف حازم حيال ذلك. وذكر خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المبعوث الأمريكي للشؤون الإيرانية براين هوك، أن إيران «أول دولة في العالم تدعم الإرهاب». كما «تدعم الطائفية وتعمل على زعزعة المنطقة». وأشار الجبير إلى عمل الرياض مع واشنطن على منع طهران من تصدير الأسلحة للإرهابيين.

وتابع: «إيران ستصبح أكثر عدوانية في حال رفع تمديد حظر الأسلحة». ودعا العالم إلى «اتخاذ موقف حازم ضد إيران»، مضيفاً: «إذا أرادت أن تكون دولة طبيعية، فعليها أن تحترم القوانين الدولية، آنذاك ستتمكن من تحسين علاقاتها؛ لكن يبدو أن طهران لا تريد أن تفعل ذلك».من جهته، قال هوك: إن رفع حظر السلاح عن إيران: «سيزيد من زعزعة الاستقرار في المنطقة»، مشيراً إلى أنه «في حال رفع حظر السلاح عن إيران فإنها ستقوم بتحديث ترسانتها ودعم الميليشيات الموالية لها». ولفت هوك إلى اعتراض شحنات أسلحة إيرانية لليمن في شهري نوفمبر وفبراير الماضيين. في غضون ذلك، ضبطت القوات البحرية التابعة للتحالف العربي، في وقت متأخر من مساء أول أمس الأحد، سفينة

تحمل أسلحة وقذائف ومناظير مختلفة قادمة من إيران؛ وذلك في بحر العرب قبالة ميناء المكلا بمحافظة حضرموت، شرقي اليمن.

وتضمنت المضبوطات مئات الأسلحة المتنوعة والمناظير الليلية والنهارية، إضافة إلى عدد من القذائف، وآليات لتوجيه الطائرات بدون طيار «درون»، وقطع كهربائية للتفجير عن بُعد، وعشرات الأسلحة القناصة. وأكدت مصادر أمنية في حضرموت، أن القوات البحرية أجبرت السفينة المضبوطة على التوجه والدخول لميناء مدينة الشحر المجاورة لمدينة المكلا، في ظل إجراءات أمنية مشددة للغاية، وجرى التحقق من نوعية واستخدامات تلك الأسلحة والمضبوطات، واتخاذ الإجراءات اللازمة؛ للتعامل مع المضبوطات من جانب الجهات المختصة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"