عادي

السيسي: أمن مصر القومي مرتبط بأمن محيطها الإقليمي

أكد أن بلاده لن تعود إلى ما كانت عليه من فوضى قبل ثورة 30 يونيو
04:24 صباحا
قراءة 3 دقائق

القاهرة: «الخليج»:

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس الاثنين، أن أمن مصر القومي «يرتبط بأمن محيطها الإقليمي»، موضحاً، أن بلاده «تتخذ كل ما يلزم؛ لحفظ أمنها، من دون الاعتداء أو التدخل في شؤون أحد»، مشيراً إلى أن أمن مصر لا ينتهي عند حدودها السياسية؛ بل يمتد إلى كل نقطة من الممكن أن تؤثر سلباً في حقوق مصر التاريخية.

وأضاف، في كلمة له، أمس ، بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو، إنه لا يخفى على أحد أننا نعيش وسط منطقة شديدة الاضطراب، وأن التشابكات والتوازنات في المصالح الدولية والإقليمية في هذه المنطقة؛ تجعل من الصعوبة أن تنعزل أي دولة داخل حدودها، تنتظر ما تسوقه إليها الظروف المحيطة بها، ومن هنا كان استشراف مصر لحجم التحديات، التي ربما تصل لتهديدات فعلية، تتطلب التصدي لها بكل حزم على نحو يحفظ لمصر وشعبها الأمن والاستقرار. وأوضح ، أنه على الرغم من امتلاك مصر لقدرة شاملة ومؤثرة في محيطها الإقليمي، فإنها دائماً تجنح للسلم، وأن أيديها ممدودة للجميع بالخير، لا تعتدي على أحد، ولا تتدخل في شؤون أحد؛ ولكنها في الوقت نفسه تتخذ ما يلزم؛ لحفظ أمنها القومي، هذه هي سياسة مصر، التي تتأسس على شرف في تعاملاتها من دون التهاون في حقوقها.

وقال السيسي: إن ثورة 30 يونيو المجيدة سطرت خلالها جماهير أمتنا ، ملحمة خالدة؛ للمحافظة على هوية الوطن، وبرهنت بعزيمتها القوية على أن الشعوب حينما تنتفض لا يمكن أن يقف أمامها عائق. وموضحاً: إننا نضع نصب أعيننا أن تكون مصر قادرة على توفير حياة كريمة لأبنائها وللأجيال القادمة، مع إدراك متغيرات العصر المتسارعة وشواغله الجديدة. وأضاف : إن الشعب البطل تظهر أصالة معدنه وصلابة عقيدته، من خلال الوقوف خلف رجال قواته المسلحة البواسل ورجال الشرطة الأوفياء، الذين سطروا ملاحم البطولة والفداء؛ حيث استطاعوا خلال السبعة أعوام الماضية، أن يقضوا على البنية التحتية لتلك العناصر الإجرامية، موجهاً التحية والتقدير إلى أرواح الشهداء الأبرار.

«30 يونيو».. تغيير لمسار أمة

وأكد أن ثورة الثلاثين من يونيو لم تكن مجرد انتفاضة شعبية على نظام حكم لا يرضى عنه الشعب، وإنما كانت تغييراً لمسار أمة تملك رصيداً كبيراً من المجد وتاريخاً فريداً من الحضارة، ومكاناً عظيماً بين الأمم الأخرى، وتتطلع إلى أن تعود إلى سيرتها الأولى، وتتبوأ مكانتها التي تستحقها.

وكان السيسي قد أكد في كلمة له، خلال افتتاح عدد من المشروعات ، أن مصر لن تعود إلى ما كانت عليه من فوضى في كل شيء، مشيراً إلى أنها مراحل عاشتها مصر، وتحملت فيها هذه المشاكل حتى تصل الدولة إلى مكانة تستطيع فيها مجابهة تحدياتها ومشاكلها، مؤكداً أن الفوضى غير مقبولة، مشدداً على أنه لن يترك أي خطأ، وسيقوم بإصلاح كل شيء في الدولة، تقديراً واحتراماً ومحبة للمصريين، لتعود مصر دولة كما يجب أن تكون.

إطلاق موقع رئاسة الجمهورية

وأعلن السيسي عن إطلاق الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية، ويضم أربعة أبواب رئيسية؛ هي: «مصر، والرئاسة، والقصور التاريخية، وافتتاحات رئاسية ومشروعات قومية».

ويتميز الموقع بنقل الفعاليات الرئاسية مباشرة ، ويضم كذلك المبادرات الرئاسية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"