عادي

اتفاقية لإطلاق متاحف ومعارض السيرة النبوية في إندونيسيا

17:31 مساء
قراءة دقيقة واحدة
رابطة العالم الإسلامي

وقعت رابطة العالم الإسلامي ومؤسسة السيرة النبوية في جمهورية إندونيسيا، اتفاقية انطلاقة متاحف ومعارض السيرة النبوية والحضارة الإسلامية في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، بحضور الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى، الأمين العام للرابطة، ويوسف كالا نائب الرئيس الإندونيسي السابق.
وستكون الانطلاقة على أرض تبلغ مساحتها أكثر من مئة ألف متر مربع في أميز المواقع السياحية الشاطئية في جاكرتا، وتم تخصيص الأرض تقديراً من الجانب الإندونيسي لهذا العمل الإسلامي التاريخي، كما تم في وقت سابق توقيع اتفاقية المشروع بالأحرف الأولى، وتلت ذلك احتفالية وضع حجر الأساس.
وتشمل المعروضات كل مشاهد السيرة النبوية التي سيتم تقديمها بأحدث التقنيات، إضافة إلى توزيع أكثر من مئتي موسوعة ومؤلّف عن السيرة النبوية أعدتها رابطة العالم الإسلامي خلال ثلاث سنوات الماضية وذلك بعدة لغات، وتعتبر أكبر خدمة علمية متنوعة للسيرة النبوية.
وتعد إندونيسيا المحطة الأولى في فروع متاحف ومعارض السيرة النبوية التي يقع مقرها الرئيسي في المدينة المنورة. وكانت الحكومة الإندونيسية سباقة إلى طلب استضافة فروع معارض ومتاحف السيرة النبوية والحضارة الإسلامية، ضمن أكثر من 24 دولة إسلامية طلبت ذلك في وقت سابق، إضافة إلى التطلعات والآمال الكبيرة المعقودة على النجاح العالمي لهذا الفرع، وذلك لاعتبارات كثيرة تتعلق بالجمهورية الإندونيسية التي تعد أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان، وواحدة من أهم الوجهات السياحية والثقافية العالمية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"