عادي

اكتشاف آثار مصرية لمشرف الخزانة الملكية

02:15 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
محطاط


القاهرة: «الخليج» 
كشفت بعثة أثرية مصرية، تعمل بمنطقة آثار الغريفة، في منطقة تونا الجبل، التابعة لمحافظة المنيا بالصعيد، عن مقبرة أثرية جديدة تخص المشرف على الخزانة الملكية «بادي است»، بداخلها مجموعة من التماثيل الحجرية، ولقى أثرية، في حالة جيدة من الحفظ.
وقال د. مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، ورئيس البعثة: المقبرة تتكون من بئر للدفن بعمق 10 أمتار، تؤدي إلى حجرة كبيرة، بها نيشات محفورة في الصخر، مغلقة بألواح حجرية منتظمة الشكل، عثر بداخلها على تمثالين من الحجر الجيري، أحدهما على هيئة العجل أبيس، والآخر لسيدة، بالإضافة إلى أوان مصنوعة من الألبستر على هيئة أبناء حورس الأربعة، منقوش عليها ألقاب وأسماء المتوفى، وتعد من أجمل الأواني التي عثر عليها مؤخراً.
وعثر بالمقبرة على 400 تمثال أوشابتي مصنوعة من الفيانس الأزرق والأخضر تحمل اسم المتوفى، إلى جانب ست دفنات لأفراد عائلته تضم مجموعة من تمايل الأوشابتي مصنوعة من الفيانس، إلى جانب مجموعات من الأواني  من الألبستر والحجر الجيري، وبعض التمائم والجعارين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"