عادي

«سلطة مدينة دبي الملاحية» توقع اتفاقية تعاون مع «اتحاد الرياضات البحرية»

15:18 مساء
قراءة دقيقتين
اتحاد الرياضات البحرية

وقّعت «سلطة مدينة دبي الملاحية» بمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة اتفاقية تعاون مع «اتحاد الإمارات للرياضات البحرية» لتقوية أطر التنسيق بين الجانبين في مجال تنظيم استخدام الوسائل البحرية المشاركة في السباقات البحرية، وتحديد المناطق الخاصة بالتدريب بما يتواءم مع أعلى معايير الأمن والسلامة العالمية.
جاء ذلك خلال مذكرة تفاهم وقّعها الشيخ سعيد بن أحمد آل مكتوم، المدير التنفيذي لـ «سلطة مدينة دبي الملاحية» بمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، وحريز المر بن حريز، رئيس اتحاد الإمارات للرياضات البحرية، حيث تم الاتفاق على إصدار التصاريح الخاصة بتنظيم الفعاليات والسباقات البحرية في دبي، والتعاميم الملاحية المحددة، بما يضمن تميّز الإمارات في السباقات البحرية الإقليمية والعالمية، ويعزز دور دولة الإمارات في دعم مختلف الرياضات البحرية ليُضاهي الأفضل في العالم، استمراراً للتميز اللافت الذي حققته خلال العقود الثلاث الماضية.
وتشمل مجالات التعاون أيضاً التحقّق من الحالة الفنية للوسيلة البحرية الرياضية وصلاحيتها للاستخدام الآمن، وترقيم الوسائل البحرية الرياضية مع التأكد من استخدامها فقط لغايات التدريب أو السباقات في الأوقات المعلن عنها، وإصدار البطاقات التعريفية لكل من الوسيلة البحرية والمتسابق، فضلاً عن حصر أعداد الوسائل البحرية الرياضية ومراقبة مدى الالتزام بالمناطق المحددة لمزاولة التدريبات على السباقات البحرية. 
وتعليقاً على الاتفاقية، قال الشيخ سعيد بن أحمد آل مكتوم: «نلتزم في«سلطة مدينة دبي الملاحية»بتوطيد أطر الشراكة الاستراتيجية الفاعلة مع شركائنا من القطاعين الحكومي والخاص للارتقاء بكافة مكونات القطاع البحري، وتمثل اتفاقية التعاون مع"اتحاد الإمارات للرياضات البحرية"خطوة متقدمة باتجاه إرساء قواعد العمل المشترك وتعزيز الشراكة في كافة المجالات الداعمة لرؤيتنا في خلق قطاع بحري آمن ومتجدد ومستدام. كما نتطلّع إلى تطبيق أفضل الممارسات المتبعة في تنظيم الوسائل البحرية المخصصة للسباقات وتحديد مناطق التدريب المطابقة لأعلى المعايير العالمية، في سبيل تمكين الرياضيين من الارتقاء بجاهزيتهم للمنافسة وتمثيل دولة الإمارات خير تمثيل في كبرى البطولات الدولية».
من جهته، أكّد سعادة حريز المر بن حريز رئيس اتحاد الإمارات للرياضات البحرية أهمية الاتفاق كونه يمهّد الطريق لتوظيف الإمكانات المشتركة في خدمة مسيرة تطوير السباقات الرياضية البحرية، بما يتماشى مع المستوى الريادي الذي وصلت إليه الإمارات ضمن المشهد الرياضي العالمي، حيث تحتل الصدارة في مختلف المجالات وباتت اليوم الوجهة الأولى في آسيا والشرق الأوسط لمحبي الرياضات البحرية وخاصة رياضات الزوارق السريعة والدراجات المائية التي يشرف الاتحاد على تنظيمها وإصدار اللوائح والشروط والتعليمات الخاصة بها".

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"