عادي

عبد الله رمضان: الجزيرة جزء مهم في حياتي ولديّ طموحات كبيرة معه

19:07 مساء
قراءة 3 دقائق
عبد الله رمضان

أبوظبي: أيمن بشير 

أكد لاعب وسط نادي الجزيرة عبدالله رمضان، أن فريقه يدخل كل مباراة في دوري هذا الموسم بهدف الحصول على النقاط الثلاث، مشدداً على أن الجزيرة يمتلك فريقاً قوياً ولاعبين محليين أصحاب خبرة وأيضاً لاعبين شباباً من الأكاديمية.
وبسؤاله عن رأيه في تدشين الموسم بنفس أسماء الموسم الماضي عدا الوافدين الجدد عمر تراوري والنيجيري ايزيكيل، قال: «كان الفريق قوياً الموسم الماضي، علينا النظر فقط إلى عدد لاعبي المنتخب في التشكيلة، ولدينا أكاديمية تتصدر الأكاديميات، وهناك العديد من الشباب الذين انضموا لنا حديثاً هذا الموسم، وهذا شيء إيجابي طبعاً، الإضافات الجديدة تضعنا في وضع أفضل وأتمنى أن تستمتع الجماهير بالأداء على الملعب». 
وبسؤاله عن الفرق التي يرشحها للمنافسة على لقب الدوري، قال:«الدوري هذه السنة قوي جداً وشاهدنا هذا الشيء أثناء الموسم الملغي، المنافسة كانت قوية في مقدمة الترتيب، الجزيرة كان أحد المنافسين وكنا من الثلاثة الأوائل في مقدمة الدوري وسجلنا فوزاً على العين والأهلي قبل توقف الدوري، سنحاول الاستمرار بنفس مستوى الموسم السابق وسيكون أداؤنا أفضل هذا الموسم».
وعن رأيه في استبعاد البعض لنادي الجزيرة من ترشيحات الفوز بلقب الدوري، قال:«عندما تكون في نادٍ كبير مثل الجزيرة ستواجه النقد بشكل دائم، ويجب أن نستمع له ونحاول تحويله إلى شيء إيجابي، وفي نهاية الموسم نستطيع تحقيق عكس الذي كان النقاد يقولونه. رأينا في كل الدوريات العالمية أنك لا تستطيع التنبؤ بالنتائج. الموسم بدأ الآن ولدينا 25 مباراة ونستطيع الفوز بها جميعاً». 
وعن مدى غضبه من جلوسه على دكة الاحتياط للفريق، قال: «كل لاعب يريد اللعب بشكل دائم، ويريد أن يكون في التشكيلة الأساسية ولكن لكل مدرب ظروفه الخاصة، وكل مباراة تختلف وتعتمد على الخصم طبعاً، المدرب يحاول الوصول للتشكيلة المناسبة في كل مباراة، بالنسبة لي، أكيد أحاول أن ألعب كل مباراة في الموسم.
وعن رؤيته لمستقبله في نادي الجزيرة والمنتخب الأول، قال:«لدي إنجازات كثيرة أرغب في تحقيقها مع الجزيرة، مسيرتي ممتدة في النادي، وأنا فخور أنني وصلت إلى الفريق الأول مع نادي الجزيرة وأنتظر المزيد من نفسي، وبالنسبة للمنتخب فأي لاعب محترف يريد تمثيل بلده وهذا شرف كبير، كلما انضممت للمعسكر، أتشوق لتقديم المزيد لبلدي، وأنا فخور كوني لعبت مع منتخب الإمارات قبل ذلك، وبالطبع يحلم أي لاعب بتمثيل منتخب بلاده، إذا قدمت أداءً جيداً في النادي فبلا شك يستدعيني المدرب للمنتخب بالرغم من المنافسة الكبيرة بين اللاعبين، تركيزي الآن على النادي وتقديم الأداء الجيد، لأنه بالطبع إذا قدمت أداء جيداً في النادي يستدعيك المنتخب».
وبسؤاله عن فرص المنتخب للتأهل لنهائيات كأس العالم 2022، قال:«طبعاً في كرة القدم، يجب عليك أن تؤمن بالحظوظ، ليس هناك شرف أكبر من اللعب لبلدك في بطولة كروية عالمية، العزيمة موجودة بالتأكيد وستكون المهمة صعبة، ولكن، إن شاء الله، قادرين على تحقيقها». 
وعن شقيقه الذي يلعب مع رديف الجزيرة وأحلامهما معاً بتكرار الثنائيات العديدة بين الأخوة التي شهدت ملاعب الإمارات عبر التاريخ، قال:«أتمنى لأخي الخير أكثر مني، وأتمنى أن يصل للفريق الأول ونلعب سوياً ويكون أفضل مني».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"