عادي

كورمييه: حبيب تعمد ألا يؤذي جايثجي أمام والديه

16:09 مساء
قراءة دقيقتين
حبيب نور محمدوف
متابعة: ضمياء فالح

قال الأمريكي دانييل كورمييه الشريك في أكاديمية الكيك بوكسنج الأمريكية إن البطل حبيب نور محمدوف استخدم الخنقة المثلثة لإخضاع خصمه جستن جايثجي بدلاً من خنقه بذراع مستقيمة كي لا يؤذي خصمه أمام عيون والديه وأضاف كورمييه:«قال لي حبيب إنه سيستخدم عارضة ذراعه للفوز على خصمه، لكنه عندما شاهد المقابلات قبل النزال وسمع تأكيد جستن بأنه لن يستسلم ويضرب أرضية الحلبة طلباً لإنهاء النزال قرر استخدام الخنقة المثلثة كي يجعله ينام رأفة بوالدي جستن اللذين كانا يشاهدان النزال وعندما يستيقظ يكون بتمام عافيته». 

ويتعرض مصارع الفنون القتالية الذي لا يقرع الأرض عندما يكون مخنوقاً بعارضة الذراع أو بطرف آخر لمخاطر كسر ضلع، لكن قلب حبيب لم يتحمل فكرة ترويع والدي جستن اللذين حضرا المواجهة في جزيرة النزال بالعاصمة أبوظبي، وقال كورمييه إنه كان يعرف أن حبيب دخل نزاله الأخير بإصبع مكسورة، لكن لم يكن يعلم أنه سيعلن اعتزاله وقال:«لم يقل شيئاً، قابلته أكثر من مرة قبل أسبوع النزال ولم يقل شيئاً، خنقتني العبرة وأنا جالس على كرسي التعليق عندما رأيته يبكي بعد الفوز»، وبحكم المعرفة الطويلة بين كورمييه وحبيب في AKA جيم بكاليفورنيا، يعتقد كورمييه أن اعتزال البطل نهائي وقال:«حبيب لا يكذب ولا يجذب العناوين بإعلان الاعتزال ثم يعود عن قراره، فعل ذلك ليفي بوعد لوالدته وهو لن يكذب عليها، خصوصاً مع معاناة العائلة من فقد الأب».
 من جهته، قال خافيير منديز مدرب حبيب إنه لم يكن يعلم بقرار اعتزاله قبل سماعه يقول ذلك في البث المباشر وأضاف:«فتحت فمي من شدة الصدمة، قلت ماذا ؟ إنه يجيد إخفاء قراراته الحاسمة، كنت أتمنى لو لعب نزالاً آخر ليصبح العدد 30 بدون هزيمة، لكنني أعتقد أنه اعتزل للأبد، لن أكون أنا من يقول له عد». وأعطى حبيب مؤشرات على اعتزاله قبل النزال في مقابلة قال فيها: «أنا مثل النسر، أريد الطيران، أريد أن أكون حراً قبل موعد رحيلي عن الحياة، أفعل ما أشاء وأمضي الوقت مع العائلة ومع ناسي في القرية. قريباً، قريباً جداً ستنتهي مسيرتي وسأبدأ حياة جديدة بدون مقابلات ووسائل إعلام وخسارة الوزن والتمرينات المكثفة والتركيز في حياتي الجديدة لن احتاج الكثير، حتى لو كنت مليارديراً لن تأكل لحماً أكثر ولن تتجاوز رغيفاً واحداً في اليوم».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"