عادي

وول ستريت تتلمّس مسار الانتعاش والنفط يصعد

20:09 مساء
قراءة 3 دقائق
وول ستريت


تباينت الأسهم الأمريكية الثلاثاء، حيث تحاول وول ستريت الانتعاش من عمليات بيع واسعة النطاق في الجلسة السابقة بينما كان المتداولون يتأملون الأنباء المتعلقة بعقد الصفقات والأرباح وفيروس كورونا.
وفيما تراجع مؤشر داو جونز 100 نقطة أو 0.4%، ومؤشر ستاندرد آند بورز بنسبة 0.2%، تقدم مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.2%.
وقالت شركة «أيه إم دي»، إنها وافقت على شراء جميع أسهم شركة «زيلينكس» للتكنولوجيا في صفقة تبلغ قيمتها 35 مليار دولار، الأمر الذي يزيد من شدة معركتها مع «إنتل» في سوق رقائق الحاسوب. وكسبت أسهم زيلينكس 8.8% بينما انخفضت أسهم «أيه إم دي» بنسبة 4.1%.
وأعلن عدد كبير من الشركات عن أرباح ربع سنوية، بما في ذلك عملاقا التصنيع 3M وكاتربيلر، التي سجلت انخفاضاً حادًا في أرباحها، مما أدى إلى انخفاض السهم بأكثر من 3%. في غضون ذلك، تراجعت شركة 3M بنسبة 1.3% حتى بعد الإعلان عن أرباح وعائدات أقوى من المتوقع.

أسهم أوروبا

كذلك، انخفضت الأسهم الأوروبية الثلاثاء بعد خسائر حادة في الجلسة السابقة، إذ بدد ضعف في أسهم شركات التعدين وصناعة السيارات أثر نتائج إيجابية من شركتي «إتش.إس.بي.سي» و«بي.بي» البريطانيتين الكبيرتين.
ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.1% بعد أن أغلق عند أدنى مستوى في شهر الاثنين، بينما تراجع المؤشر داكس الألماني 0.2% بعد أن بلغ أدنى مستوى في أربعة أشهر.
وتلقى المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني الدعم من قفزة 5.6% لأسهم «إتش.إس.بي.سي» أكبر بنوك أوروبا بعد أن أشار البنك إلى تعديل في نموذج أعماله بسبب جائحة فيروس كورونا، وتسريع خطى خطط لتقليص حجمه وخفض التكاليف. وارتفع سهم«بي.بي» 1.6% بعد أن تحولت الشركة إلى تحقيق ربح محدود في الربع الثالث.
لكن أسهم شركات التعدين وصناعة السيارات انخفضت ما يزيد على واحد بالمئة، لتنزل بالأسواق.

الأسهم اليابانية

وفي طوكيو، أغلقت الأسهم اليابانية مستقرة، إذ ساهمت أرباح قوية من كانون لصناعة الكاميرات وآلات النسخ في تعويض ضعف في أسهم السفر والعقارات عقب تراجع وول ستريت عند الإغلاق.
وبعد أن انخفض 1.1% في التعاملات المبكرة، استقر نيكاي تقريباً عند 23485.80 نقطة بينما خسر المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.09 بالمئة إلى 1617.53.
وتلقت السوق الدعم من تقارير إيجابية للأرباح، مع قفزة لسهم «كانون» بأكثر من 8% بعد أن رفعت الشركة توقعاتها للأرباح السنوية وعدلت شركة تشغيل موقع الخدمات القانونية بنجو4.كوم مسارها ليرتفع السهم 7.55 بفضل نتائج فصلية إيجابية.
لكن المعنويات بصفة عامة كانت ضعيفة مع تنامي المخاوف بشأن موجة ثانية للإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة وأوروبا مما ضغط على وول ستريت أمس.
وانخفض مؤشر قطاع الطيران بأكبر قدر لينزل 3.7 بالمئة إذ ركز المستثمرون على نوعية الدعم الذي ستتلقاه شركات الطيران لتتخطى جائحة كوفيد-19.
وخسر سهم الخطوط الجوية اليابانية (جابان إيرلاينز) 4.27% إذ ذكرت صحيفة نيكاي الاقتصادية اليومية أنه من المرجح أن تتكبد الشركة صافي خسارة بنحو 230 مليار ين (2.2 مليار دولار) للسنة المالية المنتهية في مارس/ آذار 2021. كما ذكر تقرير أن الشركة تطلب تمويلا بقيمة 300 مليار ين. يأتي ذلك فيما تتوقع الناقلة المنافسة «أول نيبون» اليابانية خسائر تصل غلى 5 مليارات دولار.
وتراجعت أسهم شركتي العقارات ميتسوبيشي فودوسان وسوميتومو ريالتي 2.4% و1.75% على الترتيب.

أسعار النفط

إلى ذلك، ارتفعت أسعار النفط الثلاثاء بعد خسائر حادة تكبدتها في الآونة الأخيرة، لكن معنويات السوق ما زالت ضعيفة إذ يُلحق ارتفاع الإصابات بكوفيد-19 الضرر بآفاق الطلب على الوقود بينما ترتفع الإمدادات.
وارتفع خام برنت 42 سنتاً أو ما يعادل واحداً بالمئة إلى 40.88 دولار للبرميل. وربح الخام الأمريكي 37 سنتاً أو ما يُعادل واحداً بالمئة إلى 38.93 دولار للبرميل. وانخفض الخامان القياسيان ما يزيد على ثلاثة بالمئة أمس الاثنين.
(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"