عادي

2000 حصة في 150 موقعاً بالنسخة الرابعة في تحدي دبي للياقة

سعيد حارب: دبي قدمت للعالم نماذج رائدة في الحفاظ على الصحة
19:31 مساء
قراءة 3 دقائق
دبي

دبي: مسعد عبد الوهاب 
أعلن مجلس دبي الرياضي عن إطلاق النسخة الرابعة من برنامج تحدي دبي للياقة، خلال الفترة من 30 أكتوبر إلى 28 نوفمبر المقبل، استمراراً للمبادرة الرائدة التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي لأول مرة عام 2017، وتعد من أبرز الفعاليات التي يترقّبها سكان الإمارة سنوياً وتشهد مشاركة واسعة، وتطبق أعلى معايير السلامة والإجراءات الاحترازية لتحقيق التباعد الاجتماعي وضمان سلامة الجميع، وتم توجيه الدعوة لسكان إمارة دبي للتسجيل وتخصيص 30 دقيقة يومياً من وقتهم لممارسة الرياضة لمدة 30 يوماً متتالياً عبر الموقع: www.dubaifitnesschallenge.com.
وتم الإعلان عن تفاصيل الحدث الكبير في مؤتمر صحفي عقد الثلاثاء بحضور سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وأحمد الخاجة المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، اللذين أطلعا الجمهور على برنامج الفعاليات والأنشطة لدورة هذا العام من التحدي، الهادف لجمع كافة سكان المدينة حول الرياضة وإتاحة الفرصة لهم لتخصيص 30 دقيقة يومياً من وقتهم لممارستها لمدة 30 يوماً متتالياً، ورصد تحدي دبي للياقة 2020 للفعاليات ثلاث قرى للياقة، وعشرة مواقع للياقة، و200 جلسة افتراضية، و2000 حصة في 150 موقعاً طوال الشهر، كما يتضمن برنامج التحدي فعاليات كبرى من بينها تحدي دبي للجري الأكبر على مستوى المدينة.
وفي كلمته بافتتاح المؤتمر تقدم سعيد حارب بالشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، على تفضله بإطلاق ورعاية مبادرة تحدي دبي للياقة البدنية، وقال: «أهنئ جميع أفراد المجتمع على انطلاق النسخة الرابعة من هذه المبادرة الرياضية المجتمعية الرائدة التي تقدم للعالم النموذج لأسلوب حياة صحية وسعيدة، فممارسة النشاط البدني بمختلف أنواعه لمدة 30 يوماً تسهم في زيادة نشاط وحيوية أفراد المجتمع وتزودهم بالطاقة الايجابية ومشاعر السعادة، ونحن محظوظون أن قيادتنا الرشيدة تريد جعل الرياضة والنشاط البدني فقرة أساسية يومية في حياتنا تساهم في صحة وحيوية وسعادة أفراد المجتمع، كما تساهم في تعزيز علاقات التعايش والصداقة بين مختلف مكونات المجتمع». 
وأضاف حارب: «الرياضة بالنسبة لنا نشاط أساسي في جميع الأوقات، وفي زمن جائحة كوفيد 19، كانت الرياضة حاضرة وبقوة، وقدمنا من دبي إلى العالم نماذج في استخدام الرياضة للحفاظ على صحة وسلامة أفراد المجتمع، من خلال مبادرة «خلك نشيط وخلك سليم» لتشجيع ممارسة الرياضة في المنزل وفي كل الأماكن التي وصلت إلى العالم وشارك فيها ودعمها 30 نجماً رياضياً عالمياً وفي مقدمتهم نجوم كرة القدم الفائزون بكأس العالم وكأس أوروبا، كما نظمنا أول ماراثون منزلي في العالم وأطلقنا مبادرة مضمارك في بيتك، وستقدم مبادرة تحدي دبي للياقة البدنية 30x30، في نسختها الرابعة في زمن جائحة كوفيد 19 فعاليات جديدة مبتكرة تحقق أهدافها الرياضية لصحة وسعادة وحيوية ممارسيها وأيضا تحافظ على سلامتهم».
وقال أحمد الخاجة: «تزداد وتيرة الفعاليات الرياضية على مستوى المدينة بكاملها مع اقتراب موعد انطلاق تحدي دبي للياقة 2020 في وقت تشهد فيه طرق ممارسة التمارين الرياضية تغيراً واضحاً حيث أصبح كثيرون مدركين لأهمية اللياقة ودورها الأساسي في تعزيز صحة الإنسان وسعادته، وهي المبادئ التي لطالما عمل تحدي دبي للياقة على تجسيدها والدعوة لها خلال دوراته السابقة التي حققت نجاحات كبيرة في السنوات الثلاث الماضية، وقد نجح التحدي في تجسيد الرؤية الطموحة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي منذ إطلاقه عام 2017، حيث يستمر التحدي في نشر رسالته الأساسية الهادفة إلى تحفيز الجميع على تبني أسلوب حياة صحي ونشط يعزز التعاون ويمكّن الأفراد من إبراز كامل طاقاتهم وإمكانياتهم.»
وأضاف الخاجة: «نود أن نتيح الفرصة للجميع لتخصيص 30 دقيقة يومياً من وقتهم لممارسة الرياضة لمدة 30 يوماً متتالياً، لذا كان لا بدّ لنا من توفير أنشطة تراعي مبدأ المرونة والابتكار، فقد حرصنا على ضمان الصحة العامة والسلامة في جميع الفعاليات التي نقدمها، وعملنا بالتالي بشكل متواصل مع شركائنا من أجل تعزيز قدرات منظومتنا الرقمية وتقديم مجموعة متنوعة من الفعاليات الافتراضية والأنشطة الرياضية، بما يتيح الاستفادة من هذه التقنيات الحديثة للابتكار في طريقة تنظيم برامج التحدي الافتراضية».
 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"