عادي

75 مليون ناخب يدلون بأصواتهم في الاقتراع المبكر

00:33 صباحا
قراءة 3 دقائق
الانتخابات الامريكية

أدلى أكثر من 75 مليون أمريكي بأصواتهم في الاقتراع المبكر، وأدلى المرشح الديمقراطي جو بايدن أمس الخميس بصوته مبكراً في بلدته ويلمنجتون بولاية ديلاوير، وفيما طالب الرئيس الأمريكي دونالد نرامب المحاكم بمنع الولايات من فرز الأصوات بعد يوم الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني، دعته رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي الى تقبل «النتائج» كرجل فردّ عليها باقتراح إرسالها الى المريخ.

فقد أوضحت بيانات مشروع الانتخابات الأمريكي بجامعة فلوريدا، أن أكثر من 75 مليوناً من الناخبين أدلوا بأصواتهم إما شخصياً أو بالبريد، وهو ما يمثل رقماً قياسياً يتجاوز 53 في المئة من إجمالي عدد المشاركين في انتخابات 2016.

وفي انتكاسة كبيرة للجمهوريين في اثنتين من الولايات المتأرجحة رفضت المحكمة العليا الأمريكية أول أمس الأربعاء منع تمديد مهلة استقبال الأصوات البريدية في بنسلفانيا وكارولينا الشمالية.

وكان ترامب قد زعم دون أن يقدم دليلاً أن التصويت بالبريد، وهو أمر شائع في الانتخابات الأمريكية، يؤدي إلى التزوير على نطاق واسع.

بايدن يقترع مبكراً

 أدلى المرشح الرئاسي الأمريكي جو بايدن وزوجته جيل بصوتيهما في الانتخابات الرئاسية لعام 2020 أول أمس الأربعاء، لينضما بذلك إلى أكثر من 75 مليون أمريكي أدلوا بأصواتهم مبكراً قبل نحو ستة أيام من الانتخابات.

صوّت بايدن في بلدته ويلمنجتون بولاية ديلاوير، الولاية التي من المتوقع أن يفوز بها بسهولة في انتخابات الثالث من نوفمبر أمام خصمه الرئيس ترامب الذي كان قد أدلى بصوته يوم السبت الماضي في مكتبة عامة في ولاية فلوريدا. وغير ترامب محل إقامته من نيويورك قبل عام.

ويمثل عدد الأشخاص الذين صوتوا مبكراً أكثر من 53 في المئة من إجمالي من صوتوا في انتخابات عام 2016، وفقاً للبيانات التي جمعها مشروع الانتخابات الأمريكية في جامعة فلوريدا.

تقبل النتيجة كرجل

قالت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، إن الرئيس ترامب يجب أن يقبل نتائج الانتخابات «كرجل» بدلاً من محاولة بث الشكوك حول النتائج، إذا لم يتم فرز جميع الأصوات ليلة الانتخابات.

وعندما سألها المحاور في قناة «إم إس إن بي سي»، عما يمكن أن يفعله الديمقراطيون إذا أعلن ترامب فوزه قبل الأوان ليلة الانتخابات، اتهمت بيلوسي ترامب بأنه يحاول خلط الأوراق عبر التشكيك في الحاجة إلى قضاء وقت إضافي لفرز الأصوات المدلى بها بالبريد، وتوقعت فوز المرشح الديمقراطي بايدن في الانتخابات.

وقالت بيلوسي: «في 20 يناير/كانون الثاني 2021، سيتم تنصيب جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة. وستقوم الولايات بفرز الأصوات التي لديها في الوقت المناسب»، معتبرة أن «أسهل ما يجب أن يفعله ترامب هو الوقوف كرجل وقبول نتائج انتخابات الشعب الأمريكي.. بالنسبة له، فإن إدلاءه بهذه الأنواع من التصريحات يظهر افتقاره إلى الوطنية، وتقويضه لانتخاباتنا، بينما يسمح لدول أجنبية مثل صديقه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بتقويض نزاهة انتخاباتنا، فهو هو نفسه يفعل ذلك أيضا».

إرسال بيلوسي الى المريخ

تعهد الرئيس الأمريكي ترامب بأن تكون بلاده الأولى التي ترسل رائد فضاء إلى المريخ، ورشّح، في لفتة ذات مغزى، رئيسة مجلس النواب، الديمقراطية، نانسي بيلوسي، لهذه المهمة.

وأثناء إلقائه خطاباً أمام أنصاره، التقط ترامب عبارة صدرت من أحد مؤيديه فتوقف عندها، وأعلنها على الملأ متبنياً لها. وقال ترامب في هذا الشأن: «سنكون أول أمة ترسل رائد فضاء إلى المريخ. من المحتمل أن تكون امرأة. من قال ذلك؟.. نعم فلتكن نانسي بيلوسي. هذا جميل ورائع. قف، دعهم ينظرون إليك. لقد كررتها للتو. ولكن شكرا على هذه الفكرة، إنها حقاً رائعة».

منع قضائي للفرز

وطالب ترامب المحاكم الفيدرالية بمنع أي فرز للأصوات من قبل الولايات بعد يوم الانتخابات المزمعة في الثالث من نوفمبر.

وواصل ترامب هجومه على التصويت الجماعي عبر البريد قبل أيام فقط من مواجهته للناخبين ربما للمرة الأخيرة، وقال: «نأمل أن الولايات التي تريد أن تأخذ الكثير من الوقت بعد الثالث من نوفمبر، لن تسمح لها المحاكم بذلك».

يذكر أن هناك طريقتين للتصويت في الولايات المتحدة، هما الحضور الشخصي إلى مركز الاقتراع في يوم الانتخابات، أو استخدام بطاقة الاقتراع البريدي. ولكن تختلف القواعد في كل ولاية وفي الوقت الحالي تقبل بعض الولايات الخوف من جائحة كورونا كسبب وجيه لاستخدام الاقتراع البريدي.(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"