عادي

للتدخين بصمة خاصة في سرطان الكلى

22:01 مساء
قراءة دقيقة واحدة
صحة وطب

حدد باحثون من جامعة سينسيناتي، أدلة جديدة على الطرق التي يؤثر بها تدخين التبغ في مرضى سرطان الكلى، وتقدم تلك الدراسة التي قاموا بها ونُشرت في مجلة «التحقيقات السريرية» الخطوات الأولى في تطوير علاجات مخصصة للمرضى المصابين بهذا النوع من السرطان.

كشفت هذه الدراسة عن بصمات استقلابية تميز السرطانات لدى غير المدخنين مقارنة بالمدخنين، حيث قام الباحثون بتحليل أنسجة من مرضى متعاطين للتبغ وأخرى لغير المتعاطين، للكشف عن الآثار المنتشرة للتدخين في هذا النوع من سرطان الكلى.

أظهرت البيانات أن الأورام من المدخنين القدامى تمثل نوعاً فرعياً استقلابياً منفصلاً من سرطان الكلى مع نقاط ضعف مختلفة وقد تتطلب استراتيجية علاج مخصصة.

هناك حاجة لتحليل متعمق للأنواع الفرعية الاستقلابية لهذه السرطانات لتحديد أفضل طريقة لعلاج كل ورم على حدة، وهذه واحدة من أولى الدراسات لإثبات أن هذا النوع من التحليل ضروري؛ لأن الطب المخصص أو الدقيق واعد بتقديم علاج محدد وفريد من نوعه يعتمد على المشهد الجزيئي للسرطان لدى كل مريض.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"