عادي

«الشارقة للآثار» تنظم «المسح والتنقيب في صحراء سيناء»

16:55 مساء
قراءة دقيقة واحدة
هيئة الشارقة للآثار

نظمت هيئة الشارقة للآثار محاضرة افتراضية بعنوان «أعمال المسح والتنقيب في الآثار الإسلامية بالصحارى.. صحراء سيناء نموذجاً»، تحدث فيها الباحث والخبير المتخصص في الآثار الإسلامية، د.سامي صالح البياضي، مدير عام شؤون مناطق آثار شمال سيناء بوزارة السياحة والآثار، عن أهمية بناء تاريخ صحراء سيناء، عموماً والتاريخ والآثار الإسلامية في هذه الصحراء التي تختلف عن كل الصحارى في مصر، فهي ذات قيمة في التاريخ، وتعتبر بوابة مصر الشرقية، وتتميز باستراتيجيتها الدفاعية ولها دور تاريخي في حفظ بوابة مصر الشرقية، الأمر الذي يتطلب دوماً العمل على إبراز ما فيها من آثار.
جاء تنظيم المحاضرة ضمن سلسلة المحاضرات العلمية الأسبوعية المتخصصة التي تنظمها الهيئة في إطار نشر الوعي بترميم وصيانة الآثار، وتجاوز عدد الحضور 180 مُشاركاً من المُهتمين بالحفاظ على الآثار من داخل الدولة وخارجها.
ولفت الباحث إلى أهمية العمل الميداني والجمع الميداني للمعلومات في عالم الآثار عموماً، وتناول أهمية ومكانة سيناء، كهمزة وصل بين غرب وشرق العالم العربي والإسلامي، فهي الممر الأرضي الوحيد بينهما، وتتميز سيناء وحدودها بأنها بمثابة متحف مفتوح لطرز العمارة الحربية الدفاعية عبر العصور التاريخية المتعاقبة، وفي العصرين المملوكي والعثماني هناك القلاع المنتظمة التخطيط من الناحية الهندسية المعمارية، سواء قلاع الثغور أو الساحل الشمالي، وهناك في وسط سيناء قلاع طريق الحاج المصري ما بين عجرود شمال غرب السويس، حتى قلعة العقبة على رأس خليج العقبة من الشرق في حدود الأردن.

قيَم هذا المقال
0

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y44f8cbe