عادي

مالية الشارقة تُفعّل تطبيق الاعتماد الذكي في الديوان الأميري

13:44 مساء
قراءة دقيقتين
مالية الشارقة

الشارقة: «الخليج»

باشر الديوان الأميري بالشارقة؛ كأول جهة حكومية، بتفعيل تطبيق الاعتماد الذكي، المخصص لاستخدام رؤساء ومديري عموم الجهات الحكومية، والذي تم تطويره من قبل فريق العمل بدائرة المالية المركزية بالشارقة، والذي يتيح خاصية اعتماد كافة الإجراءات المالية بطريقة مبتكرة؛ من خلال الهواتف والأجهزة الذكية.
جاء ذلك على هامش زيارة نظمتها الدائرة للديوان الأميري بالشارقة، تم خلالها مناقشة أهم الامتيازات التي يوفرها التطبيق الجديد، بحضور وليد الصايغ، مدير عام الدائرة، وهدى الياسي، مدير إدارة النظام المالي في الدائرة؛ حيث كان في استقبال الوفد راشد بن الشيخ رئيس الديوان.

تسهيل الإجراءات المالية في كافة الجهات الحكومية
وأشاد راشد بن الشيخ، بجهود دائرة المالية المركزية في تبني أفضل الممارسات العالمية، باستخدام التقنيات الحديثة والمتطورة؛ لتسهيل الإجراءات المالية في كافة الجهات الحكومية، والذي يعكس التوجهات الاستراتيجية لحكومة الشارقة نحو الحكومة الرقمية، والرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة.
وأضاف: لا يخفى على أحد ما لهذا التطبيق من أهمية إضافة لما سبق، وما يوفره من معايير الأمان والجودة التي تكفل السرية التامة والدقة العالية، وتلافي الأخطاء البشرية، وتحقق تحسين مستوى الخدمات.

شهادة ثقة بالنظام الجديد
وأشار وليد الصايغ، إلى أن الديوان الأميري بالشارقة كان أول جهة حكومية تقوم بتطبيق نظام الربط الإلكتروني المالي في عام 2005، إضافة إلى أنه يتميز بوجود فريق عمل متجانس وطموح، يسعى دائماً إلى التطوير المستمر والتميز في الأداء.
وقال: إن استخدام الديوان لهذا التطبيق يعد شهادة ثقة بالنظام الجديد، ويحفز العديد من الجهات الحكومية الأخرى على استخدامه خلال الفترة المقبلة، لاسيما أن النظام الجديد؛ يوفر منظومة من الخدمات الإلكترونية الذكية التي تغطي كافة احتياجات ومتطلبات الجهات الحكومية وفق معايير عالمية الجودة، ويأتي استخدام المزيد من الجهات الرسمية لتطبيق الاعتماد الذكي في إطار التعاون والتكامل بين الدوائر الحكومية في إمارة الشارقة، ويساهم في التحول نحو استخدام أنظمة إلكترونية مترابطة ضمن توجهات الحكومة الرقمية.
وتتمثل رؤية دائرة المالية المركزية بالشارقة في السعي للوصول إلى ريادة مالية نحو العالمية، من خلال تطوير تقنيات مبتكرة؛ لتحقيق الاستقرار والاستدامة المالية، وبالاعتماد على ثلاثة توجهات استراتيجية رئيسية؛ هي: الاستقرار والاستدامة المالية، والخدمات المالية المبتكرة، والبيئة الداخلية المحفزة.
وتعمل الدائرة على تحقيق عدد من الأهداف الاستراتيجية التي تكمن في إدارة وتنمية وتوفير السيولة النقدية، وتطوير منظومة موازنة الأداء، وتنفيذ سياسات مالية متكاملة وفعّالة، وبناء نموذج عالمي في المالية العامة، وتمكين التحول الذكي، وتطبيق خدمات بفئة سبع نجوم، إضافة إلى تعزيز منظومة الرقابة الداخلية، وتمكين الموارد البشرية المواطنة، وتطوير ثقافة التميّز والابتكار وإدارة الأداء المؤسسي.

قيَم هذا المقال
0

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y4ltsnz9