مقال مدفوع
المحتوى برعاية:
Medical Korea

الاختيار الصحيح للرعاية الصحية

09:42 صباحا
قراءة 3 دقائق
الرعاية الصحية في كوريا

الرعاية الصحية في كوريا

Video Url
الصورة
الرعاية الصحية في كوريا

في أيد أمينة

يشارك المرضى من دولة الإمارات تجربتهم في الحصول على رعاية صحية من الدرجة الأولى في كوريا:

تلعب الرعاية الصحية دوراً متزايد الأهمية في التعاون الثنائي بين الإمارات وكوريا، حيث يعمل كلا البلدين حالياً عن كثب في قطاع الصحة العامة. إن مواطن القوة الرئيسية التي يتمتع بها نظام الرعاية الصحية في كوريا تشمل وفرة من البنية الأساسية الطبية، العاملين الطبيين الممتازين، نظام التأمين الصحي الوطني، ونظام اعتماد للمرافق الطبية. فقد كانت كوريا وجهة اختيار مفضلة لسكان دولة الإمارات الذين يبحثون عن علاج ورعاية متقدمين. في إدارة نظام الرعاية الصحية، تميل العديد من الدول إلى التركيز فقط على الصحة وإهمال الرعاية الصحية، ولكن كوريا تفي بكل من الأمرين، والصحة والرعاية بشكل ممتاز

ومنذ توقيع اتفاقية إحالة المرضى بين البلدين في عام 2011، سافر أكثر من 20 ألف مريض إماراتي إلى كوريا لتلقي العلاج الطبي. ومن المتوقع أن يزداد عدد المسافرين الإماراتيين إلى خلال السنوات القادمة لتلقي العلاج المناسب، حيث توفر العديد من المستشفيات الكورية للمرضى مترجمين باللغة العربية، ووجبات الحلال، وغرفاً للصلاة.


خميس عبد الله سلطان الحاتمي، 50 عاماً، سرطان الغدة الدرقية

"عندما اكتشفت المرض لأول مرة، كنت قلقاً بشدة لأن أكثر من 50% من الشعب الهوائية مضغوطة بسبب الأورام السرطانية. ولكن تحولت مخاوفي إلى ثقة بعد أن خضعت للاختبار والعلاج في مستشفى أنام بجامعة كوريا. وبعد علاج طويل استمر قرابة أربعة أشهر، تضمن جراحة لإزالة الغدة الدرقية بأكملها وجزء من الشعب الهوائية و27 جلسة علاج إشعاعي، تمكنت من العودة إلى الإمارات بصحة جيدة. بدأت علاجي في كوريا في فبراير، عندما بدأ فيروس كورونا بالانتشار، لكننا تمكنا من استكمال العلاج بأمان وراحة بفضل نظام الحجر الصحي والسيطرة على العدوى الممتاز في كوريا".
 

مريم محمد أحمد بن شاكر البلوشي، عامان، زراعة كبد

"أنا ممتنة للغاية لحكومة الإمارات على مساعدة ابنتي مريم في الحصول على العلاج في الخارج. كما أود أن أشكر وزارة الصحة في أبو ظبي على تعاملها السريع والماهر مع الموافقة على العلاج. خضعت مريم لأول مرة لعملية كاساي، لكن بعد ثلاثة أشهر نصحها الأطباء بإجراء عملية زرع كبد. وتم إجراء عملية زرع الكبد في مركز آسان الطبي في سيؤول. ونشكر جميع الطاقم الطبي وغير الطبي في مركز آسان الطبي على دعمهم ورعايتهم".

سهيلة أحمد مبارك، عامان، سرطان الدم الليمفاوي الحاد

"في البداية، خططنا لنقل سهيلة إلى الولايات المتحدة لتلقي العلاج ولكن نظراً لمشكلات التأشيرة، تم علاجها أخيرًا في مركز سامسونج الطبي في سيؤول. في ذلك الوقت، لم تكن لدينا أي فكرة عن الرعاية الصحية في كوريا، وبمجرد وصولنا إلى كوريا، هرعنا على الفور إلى المستشفى من المطار وتم نقل سهيلة إلى المستشفى حيث أصيبت بمشكلة في الوريد المركزي تتطلب التدخل السريع، ربما حدث هذا بسبب الإجهاد الناجم عن السفر. وبذل الأطباء وجميع الطاقم الطبي في الجناح قصارى جهدهم من أجل سهيلة، الأمر الذي منحنا الثقة بالعلاج. وهناك العديد من المستشفيات الجيدة في كوريا التي تقدم العلاج لسرطان الأطفال، ومن الجدير بالذكر أن البروفيسور كون هي يو، من مركز سامسونج الطبي، يقدم رعاية متميزة لسرطان الأطفال".
 

الصورة
الرعاية الصحية في كوريا

منى الكعبي، 55 عاماً، سرطان الثدي

"أخضع حالياً لعلاج سرطان الثدي في المركز الطبي لجامعة إيوها للنساء في كوريا. ففي وقت سابق، خضع ابن أخي لعملية جراحية في المخ في كوريا ما جعلني على علم بمرافق الرعاية الصحية المتقدمة في كوريا، لذلك قررت السفر إلى كوريا لتلقي العلاج. وتتمثل إحدى مزايا الاستفادة من العلاج في كوريا في الاستجابة السريعة، فقد تمكنت من بدء العلاج الكيميائي يوم الجمعة مباشرة بعد مقابلة الطبيب يوم الأربعاء، بعد يومين من وصولي إلى كوريا. وعلاوة على ذلك، فإن البروفيسور بايك نام سون، من مركز سرطان الثدي التابع لمركز إيوها الطبي التابع لجامعة النساء، يتمتع بخبرة كبيرة وهو شخص لطيف، ويستمع بصبر إلى جميع مشاكلي وينفذ العلاج بثقة. وعلى الرغم من الوباء العالمي، فقد قررت البقاء في كوريا ومواصلة علاجي لأن النظام الطبي الكوري وإجراءات الحجر الصحي منهجية للغاية. أتمنى أن أنهي علاجي وأعود إلى المنزل قريبًا".

لمعرفة المزيد قم بزيارة  www.visitmedicalkorea.com
 

 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"