عادي

الدبلوماسية الاقتصادية الواعدة في عصر ثورة التكنولوجيا

23:02 مساء
قراءة دقيقة واحدة
2

يرصد كتاب «الدبلوماسية الاقتصادية في عصر العولمة» للدكتور وسام كلاكش، الصادر في 432 صفحة عن الدار العربية للعلوم، آليات الدبلوماسية الاقتصادية والفروع الناشئة عنها. كما يعمل على دراسة تطور العلاقات الدولية الاقتصادية والسياسية، ومدى انعكاس ذلك على الممارسة الدبلوماسية. وفي هذا الكتاب اختار كلاكش موضوعاً جديداً ومبتكراً على صعيد الكتب والأبحاث المنشورة في العالم العربي. فقام برصد العمل الدبلوماسي على المستوى الاقتصادي بكافة أهدافه ومفاهيمه، فضلاً عن التطرق إلى ارتباط الوظائف الاقتصادية بعمل البعثات الدبلوماسية والقنصلية، وهذا ما يقود مستقبلاً إلى وضع خارطة طريق علمية لكيفية ممارسة الدبلوماسية على أرض الواقع.

وتأتي أهمية هذا الكتاب من كونه يعرض موضوعاً راهناً هو «الدبلوماسية الاقتصادية»، التي تعتبر أهم المحركات الواعدة في عصر ثورة التكنولوجيا والمعلومات، واضعاً حركة المكونين السياسي والاقتصادي، في عمل هذا النوع المتقدم من الدبلوماسية، ضمن أطر تتفاعل إيجاباً وتولد نماذج متعددة ومبتكرة .

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"