عادي

أذربيجان تستعيد منطقة أغدام المتاخمة لكاراباخ

01:55 صباحا
قراءة دقيقتين
3

استعادت أذربيجان، أمس الجمعة، السيطرة على منطقة أغدام التي تنازل عنها مقاتلو إقليم ناجورنو كاراباخ بموجب اتفاق وقف الأعمال القتالية الذي أنهى ستة أسابيع من الحرب، فيما أحرق السكان الأرمن منازلهم وذبحوا ماشيتهم قبل مغادرتهم المنطقة، كما قام المقاتلون والجنود الأرمن، الذين كانت لديهم قاعدة خلفية في أغدام، بتدمير وإحراق مقر قيادتهم، في حين عينت أرمينيا وزيراً جديداً للدفاع إثر هزيمتها في معارك كاراباخ.

وأغدام هي أولى ثلاث مناطق تسلم إلى أذربيجان بعدما سيطرت عليها القوات الأرمنية منذ ثلاثين عاماً والحرب التي جرت في تسعينات القرن الماضي وخلفت عشرات آلاف القتلى ومئات آلاف النازحين.

وقالت وزارة الدفاع الأذربيجانية في بيان إنه «بموجب الإعلان الثلاثي الموقع من رئيس أذربيجان ورئيس حكومة أرمينيا ورئيس روسيا، دخلت وحدات من الجيش الأذربيجاني إلى منطقة أغدام في 20 نوفمبر/تشرين الثاني».

ويقضي الاتفاق الموقع في التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني، بأن تستعيد باكو بموجب الاتفاق الأقاليم الأذربيجانية السبعة التي كانت تشكل شريطاً أمنياً لمقاتلي الإقليم.

واستعادت أربعة منها بقوة السلاح بينما ستتسلم ثلاثة أخرى هي أغدام التي تم تسليمها أمس، وكالباجار في 25 نوفمبر/تشرين الثاني ولاشين في الأول من ديسمبر/كانون الأول.

من جهة أخرى، قالت الرئاسة الأرمينية في بيان إن وزير الدفاع الجديد هو فاغرشاك هاروتيونيان مستشار رئيس الوزراء نيكول باشينيان لشؤون الدفاع، وتولى الحقيبة نفسها بين 1999 و2000. ويحل هاروتيونيان في مكان دافيد تونويان. كما تم تعيين وزير جديد لحالات الطوارئ. وكان وزير الخارجية الأرميني قد أقيل قبل أيام.  

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"