عادي

تقنية جديدة للتشخيص السريع لحوادث الرأس

22:25 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1

نجح فريق بحثي في ابتكار خوذة تستخدم في تشخيص إصابات الدماغ بشكل سريع، في موقع الحادثة، وذلك باستخدام تقنية الميكروويف، وتتكون من 3 أجزاء الأول وحدة الميكروويف، والثاني مولد لإشارات الميكروويف، وحاسب آلي يتحكم في الجهاز، ويجمع البيانات ويعالجها من خلال خوارزميات متطورة.
يشرح الفريق السويدي المبتكر آلية عمل الخوذة، حيث يبين أن مولد الميكروويف يرسل إشارات من خلال الوحدة التي توجد في الخوذة إلى دماغ المصاب، وتستقبل وحدة الميكروويف الإشارات التي ترتد من أنسجة الدماغ، ومن ثم تحلل الخوارزميات الأنماط المعقدة من إشارات الميكروويف التي يُستدل بها على التغيرات التي تصيب الدماغ بسبب ما تعرضت له من إصابة.
أجريت عدة تجارب على هذه التقنية، وكان الهدف منها التأكد من إمكانية استخدامها في التفريق بين من يعانون نزيفاً دماغياً بسبب إصابة في الرأس وبين من لا يعانون. وأخضع الباحثون 3 مجموعات للتجربة، كان منها مجموعة ضابطة لا تعاني أي إصابة، وكانت كلتا المجموعتين الأخريين تعاني نوعاً مختلفاً من إصابات الدماغ.
أظهرت التجارب نجاح خوذة الميكروويف في اكتشاف حالة من إصابات الدماغ بحساسية، وذلك بنسبة 100%، ونجحت حساسية الجهاز في نفي الإصابة، ولم تزد نسبة الخطأ في التشخيص الإيجابي الخاطئ على 20% فقط.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"