عادي

خالد القطبة: مكتب خدمات ووصايا غير المسلمين يتعامل مع 80 جنسية

13:46 مساء
قراءة دقيقة واحدة
دائرة القضاء في أبوظبي

أبوظبي: آية الديب
أكد خالد صالح القطبة رئيس وحدة الكاتب العدل الحكومي بدائرة القضاء في أبوظبي، أن مكتب خدمات ووصايا غير المسلمين يعمل على تصديق الوصايا الخاصة بغير المسلمين، بما يسمح لهم بنقل ملكية أموالهم وأملاكهم بعد وفاتهم، سواء كانت داخل الدولة، أو خارجها، على النحو الذي يتفق مع رغباتهم الشخصية، ووفقاً لما يقرونه في وصيتهم، بما يسهم في إنهاء الخلافات والنزاعات التي تقوم بين الورثة حول توزيع أموال التركات.
 وأشار إلى تعامل المكتب مع أكثر من 80 جنسية مختلفة على مستوى الدولة من فئة غير المسلمين، حيث يحدد الموصون أملاكهم ورغباتهم في نقلها ويتم اعتماد وصاياهم رسمياً من دائرة القضاء في أبوظبي، لافتاً إلى أن المكتب ينظم الإجراءات التي يكون على أصحاب الشأن اتباعها، وكذلك تحديد المستندات والوثائق التي تسمح لهم بتقديم معاملاتهم لتسجيل وصاياهم.
 وقال: يجوز للموصي اختيار تطبيق قانون الدولة، أو قانون بلده بعد وفاته، وكثير من المتعاملين يفضلون تطبيق قوانين دولة الإمارات، نظراً لحداثتها، وتطبيقها لمبدأ العدالة، كما يجوز للموصي أن يوصي برعاية الأبناء والأموال أو نقل الأموال لشخص محدد، وفي حال تعدد جنسية الموصي يتم الاعتداد بالجنسية المسجلة في بطاقة الهوية.
وأوضح أنه في حال تعدد الوصايا للمتوفى يعتد بالوصية المقيدة في سجل مكتب خدمات ووصايا غير المسلمين لأنها تكتسب الصفة الرسمية، وفي حال وجود تعارض بين الوصية المسجلة والشفاهية، أو وجود مستندات يرفع المستحقون دعوى لإثبات المستند والقاضي الذي ينظر الموضوع هو الذي يحدد مدى قيمة هذا المستند. 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"