عادي

إعادة انتخاب كابوريه رئيساً لبوركينا فاسو

20:12 مساء
قراءة دقيقتين
1

(أ ف ب) 

 انتخب الرئيس المنتهية ولايته لبوركينا فاسو، روش مارك كريستيان كابوريه، لولاية ثانية من الدورة الأولى، كما أعلن الخميس رئيس اللجنة الانتخابية المستقلة نيوتن أحمد باري.

وأكد باري: «انتخب كابوريه بنسبة 57.87% من الأصوات، مؤقتاً، رئيساً لبوركينا فاسو من الدورة الأولى». وحصل إيدي كومبويغو مرشح حزب الرئيس السابق بلاز كومباوريه على 15.48% من الأصوات، يليه زيفيرين ديابريه (12.46%) الذي يعتبر زعيم المعارضة.

وتشهد بوركينا فاسو البلد المغلق الواقع في الساحل الإفريقي والذي يبلغ عدد سكانه 20.3 مليون نسمة، منذ عام 2015 هجمات إرهابية متكررة أدت إلى مقتل 1200 شخص على الأقل ونزوح أكثر من مليون شخص. وانخفض عدد الناخبين إلى 5.893.400 (مقابل 6.490.662 سابقاً) بحسب اللجنة الانتخابية، وذلك بسبب عدم فتح نحو 1300 مركز اقتراع بسبب الظروف الأمنية.

وأغلق نحو 800 مركز اقتراع أخرى كان يفترض أن تفتح أبوابها. وتوقع فريق الرئيس كما في عام 2015، فوزاً من الجولة الأولى في الانتخابات التي تعتبر الأكثر انفتاحاً بتاريخ بوركينا فاسو، البلد الذي شهد انقلابات عسكرية متعددة منذ الاستقلال. وبدون تقديم دلائل، قالت المعارضة السبت، إنه كان يجري التحضير لعملية «تزوير هائلة»، مهددةً بأنها لن تعترف بـ«نتائج شابتها مخالفات».
وأكد ديابريه «ليس من الممكن التصديق، بعد إجراء جولة على كافة أنحاء بوركينا فاسو، أن حزباً واحداً تمكن من الفوز من الدورة الأولى».

ويفترض أن تقدم طعون إلى المجلس الدستوري أو مجلس الدولة خلال الأيام السبعة التي تلي إعلان النتائج. وعلى المجلس الدستوري أن يصادق على النتائج النهائية خلال الأيام الخمسة عشر التي تلي انتهاء مهلة تقديم الطعون.

قيَم هذا المقال
0

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y2r87996