عادي

يطفئ شمعته الأولى مصاباً بكورونا.. والمستشفى الميداني في العين تحتفي به

19:39 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1

العين: منى البدوي
في لفتة إنسانية، ساهمت في إدخال البهجة والسرور على أسرة محمد القضاة المصاب جميع أفرادها الخمسة وجدتهم أيضاً بفيروس كورونا، قامت الكوادر الطبية والتمريضية في المستشفى الميداني المخصص للمصابين بكوفيد-19 في مدينة العين، بتنظيم حفل مصغر لطفلهم الذي صادف خلال وجوده في الحجر الصحي مرور عام على ميلاده.
وعبر والد الطفل الأردني «راكان» المقيم في مدينة العين، عن مشاعر الامتنان والعرفان للقيادة الرشيدة، واهتمامها البالغ بتقديم الرعاية الصحية والنفسية وفقاً لأعلى وأرقى المستويات للمصابين بفيروس كورونا، مؤكدين أن ما تتلقاه الأسرة من رعاية واهتمام جعلهم يستشعرون مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة «لا تشلون هم».
وقال فوجئنا بالحفل المصغر الذي تم تنظيمه بمناسبة مرور عام على ميلاد طفلي وهو ما كان له الأثر البالغ والوقع العميق على نفسية الأسرة، مؤكداً أن مراعاة الجوانب الإنسانية في ظل وجود الجائحة، لا يمكن أن يتم رصدها سوى في الدول التي يتصدر الإنسان فيها، مهما كانت جنسيته أو عرقه في قائمة أولوياتها.

قيَم هذا المقال
0

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yxh9j4yz