عادي

بشرى لمرضى باركنسون

20:46 مساء
قراءة دقيقة واحدة
3

زفت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بشرى سارة لمرضى باركنسون؛ حيث أعلنت عن الموافقة على أقراص علاجية لهذا المرض أو المعروف بالشلل الرعاش، وتعد وسيلة مساعدة للعلاج الموجود بالأسواق، وخضع 700 مريض للتجارب السريرية؛ حيث استخدموا العلاج الجديد إلى جانب ما يتناولونه من علاج، وكانت النتيجة جيدة ومبشرة.
تنتشر الإصابة بالشلل الرعاش بين عدد كبير من المسنين، ومع ذلك من الممكن أن يصيب أعماراً أصغر؛ وذلك عندما تموت الخلايا الدماغية التي تنتج الدوبامين أو تضعف، وتحدث أعراض المرض المبكرة بصورة تدريجية وغير واضحة، وأحياناً تتطور بطريقة سريعة.
أظهرت التجارب تحسناً في حالة المرضى الذي تناولوا العلاج الجديد مع علاجهم الأساسي، والذي يتوقف أثره الإيجابي من وقت لآخر؛ وذلك مقارنة مع من استخدموا الدواء الوهمي، وشمل التحسن طول فترة تراجع الأعراض، وتقلص فترات توقف مفعول العلاج، كما تحسنت وظيفة الحركة لديهم.
تعد أبرز الأعراض الجانبية للدواء الجديد حدوث ارتفاع في ضغط الدم بصورة مفاجئة؛ ولذلك فلا ينصح به لمن يعانون مشاكل في الكبد، أو من يتناولون علاجاً للسعال ونزلات البرد، كما أنه يتعارض مع مضادات الاكتئاب، وكان أبرز رد فعل سلبي ظهر على المرضى حركة خارجة عن السيطرة والتعرض للسقوط والأرق.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"