عادي

رئيسة وزراء اسكتلندا: الاستقلال يلوح في الأفق

01:25 صباحا
قراءة دقيقتين
1

غلاسكو - وكالات
قالت رئيسة الوزراء الاسكتلنديّة نيكولا ستورجن في كلمتها، السبت، في المؤتمر السنوي للحزب الوطنيّ الذي تتزعّمه، إنّها متيقّنة أكثر من أيّ وقت مضى أنّ اسكتلندا ستحصل على الاستقلال.
وبحسب مقتطفات من كلمتها، ستُعلن ستورجن أمام أعضاء الحزب الذي سيعقد بشكل افتراضي، أنّ «الاستقلال يلوح بوضوح في الأفق. مع هدف موحّد، وتواضع وكثير من العمل، أنا متيقّنة أكثر من أيّ وقت مضى من أنّنا سنُحقّقه».
وأضافت أنّ «هدفنا الرئيسي يجب أن يظلّ القضاء على كوفيد-19 في أرضنا» لكنّ «اسكتلندا يجب أن تكون مستعدّةً لما سيأتي بعد ذلك».
وعاد مطلب تحقيق استقلال اسكتلندا إلى الواجهة بقوّة، في ظلّ الانتقادات الكثيرة التي وُجّهت إلى لندن على خلفيّة إدارتها أزمة كوفيد-19.

وطالبت ستيرجن، بإجراء استفتاء ثان على الانفصال عن المملكة المتحدة في أقرب موعد بعد تولي برلمان بلادها مهامه في العام المقبل، في خطوة عززها خروح بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقالت ستيرجن، إنها تتوقع إجراء الاستفتاء «في أقرب موعد» بعد تولي البرلمان الاسكتلندي المقبل مهامه في العام المقبل. وذكرت في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): «ينبغي أن يكون الاستفتاء في أوائل فترة البرلمان المقبل لعدة أسباب».

ويتوقع أن يبدي الحزب الوطني الاسكتلندي أداء قوياً في الانتخابات البرلمانية المقررة في مايو/ أيار المقبل. وسيدفع الحزب بأن الفوز في الانتخابات تفويض بإجراء استفتاء آخر على الانفصال.

وإذا أجري استفتاء وصوّت الاسكتلنديون بالموافقة على الانفصال، فسيكون ذلك بمثابة أكبر هزة تعصف ببريطانيا منذ استقلال إيرلندا قبل مئة عام، وسيأتي في وقت تواجه خلاله لندن تداعيات انفصالها عن الاتحاد الأوروبي.

قيَم هذا المقال
0

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y6p4gr3j