عادي

الأكثر دموية.. مقتل 30 عنصر أمن أفغانياً في تفجير انتحاري

12:10 مساء
قراءة دقيقة واحدة
الأكثر دموية.. مقتل 26 عنصر أمن أفغانياً بتفجير انتحاري

غزنة (أفغانستان) - أ ف ب
قال مسؤولون أفغان، الأحد، إن انتحارياً هاجم قاعدة للجيش بسيارة مفخخة، ما أدى إلى مقتل 30 عنصراً أمنياً على الأقل، في هجوم يعد بين الأكثر دموية على مدى الأشهر الأخيرة.
ووقع الهجوم على أطراف عاصمة ولاية غزنة شرقي البلاد، والتي كانت مسرحاً لمعارك متكررة بين «طالبان» والقوات الحكومية.
وقال مدير مستشفى غزنة باز محمد همت: «وصلت 30 جثة و24 جريحاً إلى المستشفى. جميعهم عناصر أمن».
من جهته، أكد الناطق باسم وزارة الداخلية طارق أريان أن الانتحاري فجّر سيارة مملوءة بالمتفجرات في غزنة. أما المتحدث باسم حاكم غزنة وحيد الله جمعة زاده أوضح أن «المهاجم قاد مركبة هامفي إلى داخل القاعدة وفجّرها». ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها بعد عن الهجوم.
وأودت هجمات في كابول بأكثر من 50 شخصاً على مدى الأسابيع الأخيرة؛ إذ استهدف هجومان مركزين تعليميين بينما وقع كذلك هجوم صاروخي.

قيَم هذا المقال
0

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y5uvjb3y