عادي

مواطنون: إعفاء 1607 متعثّر من مديونياتهم يؤكد اهتمام القيادة بتوفير الحياة الكريمة

22:12 مساء
قراءة 3 دقائق
1
1
1
1
1

أبوظبي: رانيا الغزاوي، عماد الدين خليل


أكد عدد من المواطنين في أبوظبي أن توجيهات القيادة الرشيدة بإعفاء «صندوق معالجة الديون المتعثرة» 1607 مواطنين من مديونياتهم، تعكس تلاحم القيادة الرشيدة في الدولة مع أبناء شعبها، ووضع احتياجات وهموم المواطنين على رأس الأولويات، لتوفير حياة كريمة ومستقرة لأبناء الوطن.
إسعاد المواطنين
قال فارس محمد الباكري، إن المبادرة أدخلت الفرحة والسرور في كل بيت في الدولة، ورفعت عن كاهل المتعثرين الهموم الخاصة بدفع الديون المتراكمة من سنوات طويلة، مؤكداً أن هذا الأمر ليس غريباً على القيادة الرشيدة في الدولة، وجهودها الكبيرة من أجل راحة وإسعاد شعب دولة الإمارات.
الاستقرار الأسري
وقال أحمد الرئيسي، إن القيادة الرشيدة لا تتوانى عن المبادرات والتوجيهات من أجل إسعاد المواطنين، وتهيئة كل الظروف لاستقرار الأسرة وتعاضد المجتمع، مؤكداً أن إعفاء المتعثرين دليل على حرص القيادة الرشيدة على تحقيق الرفاهية والأخذ بيد المتعثرين لبناء حياة جديدة، بعيداً عن هموم الديون المتراكمة، كما هي مبادرة طيبة من المصارف والبنوك.
حياة كريمة 
وقال سالم أحمد البريكي: يعجز اللسان عن شكر القيادة الرشيدة وتوجيهاتها ومبادراتها التي لا تتوقف من أجل توفير الحياة الكريمة لكل أطياف المجتمع وإن هذه المبادرة الوطنية، لهي أكبر دليل على مدى قرب القيادة الرشيدة في دولة الإمارات من الأمور التي تشغل بال المواطنين، كما أضفت على المواطنين الكثير من الفرحة، لما لها من بالغ الأثر في دفعهم الى مواصلة حياتهم بشكل مستقر وآمن.
شعور بالفخر
وتوجه محمد عادل الهاشمي بالشكر للقيادة الرشيدة على ما تقدمة لأبنائها المواطنين قائلاً: لا يوجد مواطن إلا ويشعر بالفخر على أرض دولة تحكمها قيادة رشيدة وحكيمة لا هَم لها سوى توفير مقومات الحياة الكريمة لأبناء شعبها والمقيمين على أرضها، وهي مبادرة ليست غريبة مطلقاً، حيث تسعى القيادة الرشيدة في دولة الإمارات، إلى تحسين ظروف معيشة المواطنين، وتعزيز عنصر الاستقرار الأسري.
أياد بيضاء
وقال عثمان الحسيني: ونحن نحتفل باليوم الوطني ال 49 لدولة الإمارات تكرم قيادتنا الرشيدة شعبها وتدخل إلى قلوبهم السعادة والفرحة بالإعفاء من الديون وهذا ليس مستغرباً عليهم فأياديهم البيضاء ممدودة إلى العالم كله، فبالأمس القريب تم الإعلان عن منح سكنية وقروض وإعفاء من سداد المتقاعدين من القروض، مما يصب في توفير حياة كريمة لا يوجد شعب مثلها.
مبادرات لا تتوقف
وأكد عبد الله المنصوري، أن المبادرة جاءت لتعكس مدى حرص قيادتنا الرشيدة على راحة المواطنين وتحقيق طموحاتهم في الاستقرار والحياة الرغيدة الكريمة، وتوفير الاستقرار الأسري والعائلي ورفع المعاناة عن أبناء الوطن من المتعثرين من ذوي الدخل المحدود، ليبدأ كل منهم حياة جديدة بعيداً عن الديون، لافتاً إلى أن مبادرات قيادتنا الرشيدة لا تتوقف، وجميعها تصب في صالح الوطن والمواطن.
فرحة مضاعفة
وأشاد عبدالرحمن عمر العامري، بالمبادرة الكريمة باعتبارها واحدة من المبادرات العديدة الرائعة التي تحرص عليها قيادتنا الرشيدة، والتي تتزامن مع الاحتفالات التي تشهدها الدولة باليوم الوطني لتصبح بذلك الفرحة مضاعفة، حيث إن فرحة المتعثرين لا توصف، وكعادة قيادتنا الرشيدة لا تدع فرصة لإدخال الفرحة والبهجة على أبناء الوطن إلا وسارعت في القيام بها.
رسالة محبة
وقال عمران الخوري: إن هذه المبادرة رسالة محبة من القيادة إلى المواطنين لتتجلى فرحتهم باليوم الوطني والذي رسم الفرحة على العديد من الأسر التي كانت الديون تؤرقهم ليل نهار، وستساهم المبادرة في التفريج عن الناس من كربة الديون، وإدخال السعادة إلى قلوب أسر المتعثرين، وتساهم في أن يبدأ هؤلاء المواطنون حياة جديدة بعيدة عن المشاكل وضغوط الحياة التي كانت تسببها لهم الديون.
تلبية الاحتياجات
 مبارك سعيد الراشدي قال: «إن قيادتنا الرشيدة، لا تدخر وسعاً لتوفير كل ما يسعد الشعب، وتسعى دائماً لبذل جهدها وتسخير الإمكانيات للارتقاء بالمستوى المعيشي الذي ينعم به أبناء الإمارات، وإنها مبادرة تعكس مدى حرص قيادتنا على تقصي احتياجات المواطنين والعمل بأقصى سرعة ممكنة على تلبيتها، وهذه المبادرة تعكس الأيادي البيضاء لقيادتنا الرشيدة التي سارت على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه».
شعب محظوظ
وقال عبدالله ثاني آل علي، إن الكلمات لتعجز بأن تعبر عن مدى ما يشعر به أبناء الشعب نحو قيادتهم التي لا تدخر وسعاً لتحقيق رفاهية المواطن ورفعة الوطن إلا وحققته، موضحاً أن شعبنا محظوظ بقيادته التي لا يوجد مثيل لها، وأن أبناء الشعب سعداء بما يشعروا به من راحة وأمن وأمان في وطنهم.

قيَم هذا المقال
0

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yyzkzfm6