عادي

سبّ الأم والأخت.. أدّى إلى مصرعه

16:56 مساء
قراءة دقيقة واحدة
نيابة دبي

دبي: أمير السني
وجهت نيابة دبي العامة تهمة الاعتداء المفضي الى الموت إلى حلاق آسيوي، بعد الاعتداء على آخر من جنسيته.
وتعود تفاصيل القضية الى أن المجني عليه يسكن في غرفة بإحدى الشقق برفقة زميله الذي غادر البلاد، بسبب انهاء عمله، وظل وحده إلى وقت الحادث، وكان المتهم وهو حلاق ويمارس عملاً آخر وهو جمع الإيجارات من الساكنين في الشقة التي يسكن بها المجني عليه، جاء الحلاق الى الشقة، لإغلاقها، بسبب زيارة لجنة تفتيش المباني التي ستحضر للبناية، وأغلقها لتعتقد أن الشقة خالية. وبعد مغادرة اللجنة فتح المتهم الشقة وكان بداخلها المجني عليه، وهو في حالة سكر.
وصرخ المجني عليه في وجهه بسبب إغلاق الأخير باب الشقة وكال اليه الشتائم ساباً والدته وأخته ولم يتمالك المتهم نفسه من الغضب، فلكمه في وجهه واستمر بتوجيه عدة ضربات الى انحاء متفرقة من جسده، فاختل توازن المجني عليه وسقط، فنقله المتهم إلى سريره، فاقداً الوعي، وخرج ولم يغلق باب الغرفة، ثم عاد ثانية فوجده كما هو فأدرك انه توفي، فأغلق الغرفة ونزل إلى الطابق الأرضي.
واتصلت والدة المجني عليه بصاحب الشقة بعد ان اكتشفت ان ابنها لا يردّ عليها، وأن هاتفه مغلق، فحضر صاحب الشقة برفقة نجار وحارس البناية، وكسروا باب الشقة ووجدوا المجني عليه في سريره بلا حراك، فاتصل بالشرطة التي أجرت تحريات واسعة الى أن وصلت الى المتهم الذي أقر بجريمته أمام النيابة العامة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"