عادي

حضور قوي للقطاع الصحي في «جيتكس»

22:55 مساء
قراءة دقيقتين
1
دبي: «الخليج»

يسجل القطاع الصحي حضوراً قوياً خلال فعاليات معرض أسبوع جيتكس للتقنية، خصوصاً مع الدخول القوي للتقنيات في الخدمات المقدمة من الدوائر والهيئات وحتى من المستشفيات. 
وخلال اليوم الثاني من فعاليات أسبوع التقنية، أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن إطلاق نظام إلكتروني متطور لتمكين الأفراد من تقديم الشكوى أو الملاحظات على المنشآت الصحية الخاصة وكادرها الطبي والفني، وذلك بهدف التأكد من ممارسة مقدمي الرعاية الصحية لدورهم وفقاً للسياسات واللوائح الناظمة لعمل المنشآت الصحية الخاصة، في إطار تطوير الخدمات الإلكترونية التي تهدف للارتقاء بجودة المنظومة الصحية، وابتكار الحلول الذكية والالتزام بتطبيق نظم الجودة.

أكد الدكتور أمين حسين الأميري الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، أن نظام الشكاوى على المنشآت الصحية الخاصة وكادرها الفني يأتي ضمن باقة الخدمات الإلكترونية لوزارة الصحة ووقاية المجتمع، التي تهدف للارتقاء بجودة المنظومة الصحية، وابتكار الحلول الذكية والالتزام بتطبيق نظم الجودة من أجل تطوير الخدمات والمساهمة بإيجابية في وضع السياسات العامة والاستراتيجيات التي تؤدي إلى إسعاد أفراد المجتمع.
«صحة دبي» 
دشنت هيئة الصحة في دبي، برنامجي «منار ودرب»، وهما يمثلان أحدث النظم الذكية المعمول بها في مجال الإعداد والتأهيل، حيث يختص الأول (منار) بالتدريب والتطوير المهني، والثاني (درب) بالتعليم الطبي التخصصي، فيما يستهدفان معاً صقل خبرات وتعزيز كفاءات الكوادر الطبية في «صحة دبي»، وتمكينها من أداء دورها ومسؤولياتها على الوجه المرجوّ.
جاء ذلك خلال مشاركة الهيئة في معرض جيتكس 2020، حيث دشن حميد محمد القطامي مدير عام هيئة الصحة في دبي، البرنامجين، وسط حضور عدد من المسؤولين والمختصين، وبعض رواد المعرض المهتمين بالشأن الصحي.
إسعاف دبي 
من جهتها، تستعرض مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، أحدث 3 تطبيقات ذكية مبتكرة من قبل المؤسسة تهدف إلى تحقيق التوجهات الاستراتيجية في إسعاد المتعاملين والموظفين، وتعزز رؤية حكومة دبي بأن تكون حكومة رائدة ومتميزة ومدينة ذكية مستدامة.
وقال خليفة بن دراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف إن مشاركة المؤسسة في معرض جيتكس 2020 تتضمن عرض التقنيات الذكية للخدمات الإسعافية والتي أضافتها المؤسسة مؤخراً بهدف تعزيز سرعة الاستجابة للمرضى والمصابين ورفع معدل سعادة الموظفين والمتعاملين وهي: تطبيق المؤسسة الرئيسي بحلته الجديدة (SOS)، وتطبيق الموارد البشرية «فالك طيب» وتطبيق اسعفني الخاص بمشروع التطوع الإسعافي.
وأضاف الدراي أن تطبيق المؤسسة الرئيسي (SOS): هو عبارة عن 7 تطبيقات ذكية تم دمجها في تطبيق واحد، إضافة إلى تفعيل خدمة طلب الإسعاف الطارئ «SOS» وهي ميزة جديدة تسهم في رفع سرعة الوصول من خلال تحديد الموقع الفعلي لطالب خدمة الإسعاف بما في ذلك أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية والبصرية، بالإضافة إلى استحداث مكتبة تضم مجموعة من المواد المرئية عن الإسعافات الأولية والتي تهدف إلى نشر ثقافة الإسعافات الأولية وتوعية وتدريب أفراد المجتمع على كيفية التعامل مع أغلب الحالات الطارئة إلى حين وصول مركبة الإسعاف.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"