عادي

الأوزون ومقاومة الأنسولين وراء مرض الرئة الخلالي

21:09 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1

ربطت دراسة جديدة نُشرت في مجلة «منظورات الصحة البيئية» بين مقاومة الأنسولين والتعرض المتكرر للأوزون، وبين الإصابة بمرض الرئة الخلالي. فالأشخاص المصابون بمقدمات السكري أو مرض السكري، والذين يعيشون في مناطق ملوثة بالأوزون، يكونون أكثر عرضة للإصابة بتلك الأمراض التي يصعب علاجها، مع معدل وفيات مرتفع.
ودرس الباحثون الفئران السليمة والفئران ذات المقاومة الخفيفة للأنسولين والفئران ذات المقاومـــــة الملحوظة للأنســولين.
وجدت الدراسة علاقة مباشرة بين مستويات مقاومة الأنسولين وشدة التهاب الرئة والتندب (التليف). فقد كانت الفئران المعرضة لمرض السكري معرضة بشكل خاص للالتهابات وإعادة تشكيل الأنسجة الناتجة عن التعرض المتكرر للأوزون.
ومن المعروف أن الأوزون، وهو غاز يُشار إليه غالباً باسم «الضباب الدخاني»، يؤدي إلى تفاقم بعض أمراض الرئة مثل الربو الذي يعتبر من أمراض الجهاز التنفسي العلوي.

قيَم هذا المقال
4

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y2cwebq3