عادي

النفايات الفضائية.. «جزيرة بلاستيكية عائمة» تهدد الأرض

23:50 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1

حذرت إيكاتيريني كافادا، الخبيرة في مديرية الصناعة الدفاعية والفضاء في المفوضية الأوروبية، من أن قطع الحطام غير المرغوب فيها، التي خلفها البشر في مدار أرضي منخفض، أصبحت مكافئة ل «جزيرة بلاستيكية عائمة جديدة» في الفضاء الخارجي تهدد الأرض.
وتقدر النماذج العلمية أن هناك أكثر من 128 مليون قطعة من الحطام الفضائي أكبر من 1 مم، و34 ألف قطعة أكبر من 10 سم.
وتتراوح هذه الأجزاء من أجزاء الصواريخ القديمة إلى رقائق الطلاء التي قطعت من الأقمار الصناعية.
وأضافت أن الحطام قد يتسبب في أضرار للأقمار الصناعية الأوروبية والأقمار الصناعية الأخرى النشطة، مضيفة أنه إذا لم نتفاعل بطريقة آمنة وفي الوقت المناسب، فإن العواقب ستكون «ضارة». وتُستخدم الأقمار الصناعية في الاتصالات، مثل القنوات الفضائية والمكالمات الهاتفية، والملاحة، التي تشمل نظام تحديد المواقع العالمي (GPS). بحسب «ديلي ميل».
وتلعب هذه الأنواع من المركبات الفضائية أيضاً دوراً في التنبؤ بالطقس وتتبع العواصف والتلوث وعلم الفلك.
وقال رولف دينسينج، مدير العمليات في وكالة الفضاء الأوروبية:«إن مركز عمليات الفضاء الأوروبي يتلقى مئات التحذيرات من الاصطدام على أسطول مكون من 20 قمراً صناعياً تشغلها الوكالة، وكل أسبوعين، تُجرى مناورة لتجنب الاصطدام».

قيَم هذا المقال
4

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y4ypjl4q