عادي

ثلوج كثيفة تُغطي شمالي السويد وجنوبي فنلندا

01:44 صباحا
قراءة دقيقتين
1


انقطع التيار الكهربائي عن آلاف المساكن شمالي السويد وجنوبي فنلندا، أمس الأربعاء، بعد سقوط ثلوج ثقيلة، فيما حذر خبراء الأرصاد الجوية من أن انخفاضاً حاداً في درجات الحرارة لدرجة التجمد الشديد، يهدد منطقة بحر البلطيق.
وقالت الإذاعة الفنلندية (واي إل أي)، إن أكثر من أربعة آلاف منزل في منطقة جنوب غربي البلاد كانت أمس الأربعاء، محرومة من التيار الكهربائي. وقال مسؤولون إن عدد المساكن المتضررة من الانقطاع سيزيد.
وفي السويد، قالت شركة الكهرباء (ايون)، إن أكثر من ثلاثة آلاف مسكن تأثرت بانقطاع الكهرباء. وأشارت إلى أن الانقطاع ربما يستمر وقتاً أطول مما يتوقع؛ لأنه من الخطر إرسال عمال فرق الإصلاح في مثل هذا الوقت وهذه الأحوال الجوية السيئة.
وقالت إدارة الطقس السويدية، إن تساقط الثلوج الذي أثر في الجزء الشمالي من المملكة الاسكندنافية خلال الأربعة والعشرين ساعة الأخيرة، ما زال مستمراً، وإنْ بوتيرة أبطأ.
وذكرت إدارة الأرصاد الجوية السويدية ومعهد الدراسات المائية، أن عمق الثلوج المتساقطة وصل إلى 60 سنتيمتراً (24 بوصة) شمالي السويد.
وفي فنلندا المجاورة غطت الثلوج البيضاء جنوبي البلاد. وصدرت تحذيرات من سوء الأوضاع على الطرقات في كل من منطقتي جنوبي وغربي فنلندا.
وذكرت إذاعة «واي إل أي» السويدية، أن تساقط الثلوج يتوقع أن يخف، لكن تدريجياً ستنخفض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر كثيراً، ما يعني صقيعاً قاسياً. وأشارت إلى أن درجات الحرارة ستنخفض إلى ما دون 25 درجة مئوية تحت الصفر (-13 درجة فهرنهايت) جنوبي السويد، و40 درجة مئوية تحت الصفر (-40 درجة فهرنهايت) في المنطقة القطبية التي يقع فيها بحر البلطيق.  (أ.ب)

قيَم هذا المقال
4

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y2evp8um